Loading
follow | sami nawasreh

ادخل ايميلك لتصلك اخر مواضيعنا

اسمع القران الكريم
جديد المواضيع

العودة   منتديات النواصرة > الـواحـه إلاداريــه > أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى
الرسائل الخاصه رسائل الزوار طلبات صداقه جديدة تعليقات على الصور
أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى الارشيف -كل المواضيع و المشاركات القديمه و المكررة


الموشحات الأندلسية

مساكم عطر يعطر جوكم الهادي من خلال هذه الشرفة سنتطرق باذن الله الى تاريخ الموشحات الاندلسية فـمن منا لم يسمع بها و التي اشتهرت بها بلاد الأندلس أيام

موضوع مغلق

قديم 10-07-07, 08:50 PM رقم المشاركة : 1
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

مكياج الموشحات الأندلسية

11917860248251.gif


مساكم عطر يعطر جوكم الهادي

من خلال هذه الشرفة سنتطرق باذن الله الى تاريخ الموشحات الاندلسية


فـمن منا لم يسمع بها و التي اشتهرت بها بلاد الأندلس أيام عز وحضارة المسلمين؟



و البداية ستكون مع أروع ما غني في حب بيت الله الحرام :






حرمـت بكـ نعاسي * * * يا مولاة الريـــــام

وبحــت بكـ باسـي * * * وصرت لكـ غـــلام

يا جملــة الحبـايب * * * راني مازلت غريب

حبي عملـها بيا * * * ورمـاني للقفار

نتــوحش الحبايب * * * خوفي من الرقيب

ويمسى قلبي ذايب * * * من شدة اللهيـــب

حين تصــفر العشية * * * نتوحش الديــار

يا ربي تـوب عليا * * * وابعد عنـي الغيار










فما هو مفهوم هذه الموشحات وماهي أصولها ؟

11903926625652.gif



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 08:55 PM رقم المشاركة : 2
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي








مفهوم الموشح



الموشح كلام منظوم على وزن مخصوص.

حيث تختلف الموشحات عن القصائد بخروجها عن مبدأ القافية الواحدة، بل تعتمد على جملة من القوافي المتناوبة والمتناظرة وفق نسق معين، وهي تختلف عن الشعر من ناحية أخرى في أنها تنطوي بعض أجزائها وبخاصة خاتمتها على العبارة العامية دون الفصحى .

كما تتصل الموشحات اتصالاً وثيقاً بفن الموسيقى وطريقة الغناء في الأندلس، وأغلب الظن أنها تنظم لغرض التلحين، وتصاغ على نهج معين لتتفق مع النغم المنشود .


إن الموشح فن أندلسي أصيل ابتدعه العرب هناكـ في ظل ظروف اجتماعية خاصة وعوامل بيئية معينة.

ويقول ابن خلدون " كان المخترع لها بجزيرة الأندلس مقدم بن معافى القبري من شعراء الأمير عبد الله بن محمد المرواني وأخذ عنه أبو عمر أحمد ببن عبد ربه صاحب العقد الفريد".

الموشح في الأصل هو منظومة غنائية لاتسير في موسيقاها على النهج العروضي التقليدي الذي يلتزم وحدة الوزن ورتابة القافية وإنما تبنى على نهج جديد بحيث يتغير الوزن وتتنوع القوافي مع الحرص على التزام التقابل في الأجزاء المتماثلة.

أغلب الظن أن تسمية الموشح استعيرت من الوشاح والذي يعرّف في المعاجم "سير منسوج من الجلد مرصع بالجواهر واللؤلؤ تتزين به المرأة، ولهذا سمي هذا النمط بالموشح لما انطوى عليه من ترصيع وتزيين وتناظر صنعه .

تلحن الموشحات على الموازيين المستعملة في الموسيقى العربية ويستحسن أن تلحن على الموازيين الكبيرة كالمربع والمحجر والمخمس والفاخت أو من أي وزن آخر.

يقسم الموشح عند تلحينه إلى ثلاثة أقسام ويسمى القسم الأول بالدور ويقاس عليه القسم الثالث وزناً وتلحيناً، أما القسم الثاني فيسمى الخانة وغالباً ما يختلف الوزن والتلحين في هذا القسم عن الدور الأول والثالث.






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 09:01 PM رقم المشاركة : 3
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أنواع الموشحات من حيث أوزان الملحن عليها:


الكار: وهو الذي يبدأ بالترنم ويكون على إيقاع كبير كموشح "برزت شمس الكمال" لأبي خليل القباني .



الكار الناطق: وهو الذي يكون ملحناً على إيقاعات متوسطة مع تورية في الشعر باسم المقامات كموشح "غنّت سليمى في الحجاز وأطربت أهل العراق".


النقش: وهو الذي يكون ملحناً من ثلاثة إيقاعات إلى خمسة غير محددة كموشح "نبّه الندمان صاح".


الزنجير العربي: وهو الذي يكون ملحناً من خمسة إيقاعات غير محددة مثل موسيقى نقش الظرافات.


الزنجير التركي : وهو الذي يكون ملحناً من خمسة إيقاعات محددة وهي: 16/4 و20/4 و24/4 و28/4 و32/4 .


الضربان: وهو الذي يتألف من إيقاعين غير محددين، فيكون الدور من إيقاع والخانة من إيقاع آخر كموشح "ريم الغاب ناداني" لنديم الدرويش .


المألوف: ويتألف من دورين وخانة وغطاء ويسمى سلسلة وهو من إيقاع واحد .


القد: القد نوع من أنواع الموشح، ومن إيقاع صغير كالوحدة وأوله يبدأ كمذهب يردده المغنون، وأول ما لحن هذا اللون سمي بالموشحات الصغيرة ولا يجوز أن نطلق عليه اسم أغنية بل نقول قد، وجمعه قدود وكلمة قد كلمة حلبية تعني "شيء بقد شيء " أي على نفس القدر. وانتشرت القدود من مدينة حلب وهي بالأصل أناشيد دينية في مدح الله، تم تحويل كلمات المد الألهية بكلمات غزل، فجاء الكلام الغزلي بقد الكلام الديني، لذلك سمي بالقد.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 09:06 PM رقم المشاركة : 4
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



أنواع الموشحات من الناحية الموسيقية :


الموشحات الأندلسية : اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

بدأت الموشحات في الأندلس منذ القرن الرابع الهجري ولا زالت تغنى

كأغاني للمجموعة في المغرب و ليبيا والجزائر وموريتانية حتى الآن .

من بين الموشحات المغناة في الجزائر :



قم ترى دراهم اللوز * * * تندفق عن كل جهة

ذابت تلقح أوراق الجوز * * * والندى كبب عليها


والنسيم أسقطها في الحوز * * * أتى بشير الخير إليها


يا نديم هيا للبستان * * * ننعم في الدنيا ساعة


والرياض يعجبني ألوان * * * ما احسن فصل الخلاعة.



وما يلاحظ في هذه المقطوعة أن اللغة بسيطة .والعبارات سهلة ممزوجة بقليل من العامية

المحكية في مناطق المغرب العربي.



الموشحات الحلبية:
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ترجع نسبة الحلبية إلى حلب التي لاتزال سيدة الموشحات منذ انتقل إليها هذا الفن من غرناطة

في الأندلس، وقد اتبع الوشاحون الحلبيون في الموشحات الأندلسية طريقة غنائها وليس طريقة

نظمها، فقطعوا الإيقاع الغنائي على الموشحات الشعرية وعلى الموشحات الأخرى التي لا

تخضع بطريقة نظمها لبحور الشعر، ثم طبقوا أسلوب الأندلسيين في تلحينها، إلا أنهم خرجوا

عليها في المقامات بحيث غدت الأدوار مطابقة في غنائها للحن الغطاء دون الخانة التي يكون

لحنها مخالف للحن الدور الأول والغطاء، وبذلك اكتسبت الموشحات الأندلسية التي لحنت

بالطريقة الحلبية كثيرا من التحسينات التي أسهمت في تطويرها، كما أضاف الحلبيون على

غناء الموشحات نوعاً من الرقص عرف باسم رقص السماح وكان إلى ما قبل نصف قرن من

الزمن مقصوراً على الراقصين من دون الراقصات، وبفضل الفنان الحلبي عمر البطش تطور

رقص السماح فغدت حركات الأيدي والأرجل خلال الرقص تنطبق مع إيقاعات الموشحات بحيث

يختص كل إيقاع إما بحركات الأيدي وإما بحركات الأرجل أو بالاثنتين معاً .




الموشحات المصرية: اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

انتقلت الموشحات إلى مصر عن طريق الفنان شاكر أفندي الحلبي في عام 1840 الذي قام بتلقين أصولها وضروبها لعدد من الفنانين المصريين الذين حفظوها بدورهم وأورثوها لمن جاء بعدهم.


وأبرز من اهتم في الموشحات من مصر الفنانون:

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
محمد عثمان
عبده الحامولي
سلامة حجازي
داوود حسني
كامل الخلعي
سيد درويش.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 09:10 PM رقم المشاركة : 5
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


تاريخ الموشحات الأندلسية :


وتشير معظم الدراسات والمراجع بأنه لا يعرف بالتحديد أصل الموشح ونشأته، ومن أول من

نظمه،.. إلا أن البعض نسب نشأته الى المشرق في بادئ الأمر، وكثيرين رجحوا أنه أندلسي

النشأة والانتشار.. حيث أنه لم يشتهر كثيراً إلا في الأندلس، خلال القرن التاسع الميلادي

وازدهر طوال خمسة قرون حتى شاع في المشرق شيوعه في المغرب.تحدث بعض الباحثين

والإختصاصييين والمنشدين حول تاريخ وجذور الموشح الأصلية وانتشاره مما أصبح له ارتباط

وثيق بالعادات والتقاليد الاجتماعية، ويشكل وجوده ضرورة من ضروريات ومظاهر الحياة

الاجتماعية.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

علي محسن الأكوع :

رئيس جمعية المنشدين اليمنيين والذي أصل لهذا الفن في اليمن ، فهو

يعرف الموشح كما ذكرنا آنفا، ويتفق معنا على ظهور ونشأة الموشح وانتشاره بداية من

الأندلس خلال القرن التاسع الميلادي، ويضيف الأكوع أنه جاء في ديوان (ترجيع الأطيار)

مقدمة التحقيق "أن من التوشيح ما لا يكون معربا وهو من اختراع أدباء اليمن" وقال صاحب

«سلافة العصر»:

ولأهل اليمن نظم يسمونه الموشح، غير موشح أهل المغرب، والفرق بينهما

أن موشح أهل المغرب يراعى فيه الإعراب بخلاف موشح أهل اليمن، فإنه لا يراعى فيه شيء

من الإعراب، بل اللحن فيه أعذب وحكمه في ذلك حكم الزجل"


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أصول يمنية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ويرى الأكوع أن تاريخ الموشح بدأ بشكل عام منذ 1400 عام عندما استقبل المهاجرون

والأنصار قدوم الرسول صلى الله عليه وسلم الى المدينة المنورة أثناء هجرته من مكة بتلك

القصيدة التي لم ولن تنسى حتى اليوم،


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

طلع البدر علينا من ثنيات الوداع ~~~وجب الشكر علينا ما دعا لله داع


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الى آخر هذه الكلمات.. وهذه دلالة أن الموشح انطلق من اليمن لأن الأنصار والمهاجرين كانوا

من أصول يمنية هاجروا الى تلك البقاع ولهم في كل مناسبة ما يوافقها من الشعر وغيره،

سواء في الحج او تقاليد الزواج او التعازي وغيرها، نظراً للموروث الثقافي الهائل الذي تزخر

به منذ قديم الزمان ولا نجده في اي بلد عربي او إسلامي آخر.

موسيقي قبل أن يكون شعرياً


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أما الدكتور والباحث «جون لامبير» مدير المعهد الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية بصنعاء

فهو يعرف الموشح في كتابه "طب النفوس" بأنه لون من الغناء الفردي مع كلمات شعرية

دنيوية غالبا من الشعر الحميني، ولكن بأسلوب غزلي راقٍ.

ومعناه هنا معنى موسيقي قبل أن يكون معنى شعرياً، إذ أنه عبارة عن اختيار ثلاثة ألحان في

الأغلب وتركيبها مع بعض، ويسمى ايضا "التثليث" وربما يكون هذا المعنى الأصلي لكلمة

"توشيح" قبل أن يصبح له معنى شعري في الأندلس.. ويعتبر الدكتور «لامبير» هذا الحقل

المشترك بين الإنشاد والغناء نقطة مهمة، إذ أنه دل على مصير مشترك بينهما، وكذا تكامل عبر

التاريخ.


وإلى جانب ذلك يوجد عند النشادين ألوان كثيرة من الدعاء والتوسل بشكل ترتيلي تلهم

المستمع للتقرب الى الله عز وجل.

الكاتب والباحث عبدالجبار نعمان باجل يتحدث عن تاريخ وجذور الموشح فيقول:

إن الحديث او البحث عن تاريخ وجذور هذا المصطلح - الموشح - بما يعنيه من شعر وغناء لا

يزال مشكلاً وتعوقه كثير من العقبات.. إذ أن اي باحث او دارس لا يستطيع التعامل معه إلا من

خلال المعطيات المتوافرة لديه.



وهي معطيات لا تؤهله الى إصدار حكم يحدد النشأة الأولى او يحدد الجذور التي انطلقت منه

شجرة القصيدة العربية المتعددة الألوان والأشكال.. وبالنظر الى السقوف الزمنية لألوان

القصيدة العربية ملحونها وفصيحها نجد أن القصيدة الفصيحة أقصى زمن وصلت إلينا منه هو

العصر الجاهلي في زمن امرئ القيس، في القرن السادس الميلادي، وقد تكون خلاصة تجربة

شعرية وقد تكون خلاف ذلك.. ويتساءل باجل.. ولكن أين القصيدة العربية في عصور ما قبل

العصر الجاهلي وأعني عصور الحضارات العربية؟




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 09:13 PM رقم المشاركة : 6
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


عروبة الموشح
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
صحيح أن هناك أصواتاً ارتفعت ترجع الموشح الأندلسي الى أصول يمنية، واعتبرته امتداداً

للموشح الحميني في اليمن الذي مازال يقرض حتى اليوم، إلا أننا لا نستطيع أن نجزم بذلك لعدم

خروج دواوين رواد الشعر الحميني حتى الآن مثل ديوان «الحكاك الحميني، وديوان بن فلتيه

وديوان المزاح وديوان العلوي وديوان السيد حاتم الأهدل ، لعلها إذا خرجت تدلنا على ما

قبلها، ولكن ذلك ايضا لا ينفي عروبة الموشح الأندلسي لغة وفناً

أما عن التوشيح كمصطلح غنائي فيوضح عبدالجبار باجل: بانه مصطلح فني غنائي ولون من

ألوان الغناء، فيطلق عليه توشيح وتارة إنشاد، وفي بعض المناطق « شلة ومؤدية » يسمى

شلال، وأحيانا قصودة ومؤدية يسمى مقصود، وقد يطلق عليه في بعض البلدان « ابتهال »،

إلا أن البعض لا زال يخلط بين فن الموشح شعراً وفن التوشيح غناء فيطلق على كل ما تعامل

معه غناء، التوشيح او الإنشاد، وهذا عين الخطأ، فالموشح في الشعر له خصائصه المعروفة

الموصوفة بالبيت والتوشيح والتقفيل، او التقميع، وما عدا ذلك من الشعر فهو غير موشح،

فإما مبيتا او فصيحا خليليا بينما التوشيح او الإنشاد

والمقصود به الغناء فهو يتعامل مع شعر الموشح والمبيت والفصيح، كمصطلح فني غنائي

وليس شعرياً.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 09:21 PM رقم المشاركة : 7
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي





اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
قصائد الملحون لغزال ابتسام




ارحمي يا راحة لعقل ترحامي
من جفاك طال سقامي
كيف نبقى حاير وانت مسليا
روفي يا لغزال ابتسام
امولاتي والحب والهوى والعشق ونار الغرام
من حالت الصبا فعضايا قاموا
كل واحد دار مقامو فمهجتي وضحى بحسامو مع سهامو
يطعن ويزيد بالجراح عدامي

في غراد هذ الدامي

غير ملكت عقلي بجمالها وغلقت عنوة باب المراحمة

امولاتي ما كان هكذا ظني يا بنت الكرام
تعدبي بغير سباب غلامكـ
بعدما قبلت قدامكـ
بالقهر رعيت دمامكـ من غرامكـ
ضاعت بجفاكـ الطويل ايامي
يا غرايبي وهيامي
لاش عاقبتني بالظلم بعدما طعتكـ وانتنا الظالمة

امولاتي شوفي بعين المحنة في هذ الغلام
ابتسام انت بالحال سليمة وحالتي بجفاكـ سقيمة
كيف نبقى منسي ديما بلا جريمة
واش انت اليوم سمعكـ صامي
جاوبي جواب كلامي
بغيتكـ تصفي ذاكـ القلب لاين انا عبدكـ وانت الحاكمة

امولاتي ابتساااااام تحييني غير بالكلام
ما جا رسول ما قلتيلي كلمة
واش ما في قلبكـ رحمة ؟؟؟
يا لي صلتي بالحكمة وحبك ما...في وسط القلب زاد نار ضرامي
بردي الصهد الحامي
بالوصال والمصال لي فشفتك ديك العذبية الناسمة

امولاتي امتى نشوف قدكـ يتمايس كعلام
منو الياس والريحان تعلم....الشعرغسيق مظلم
كغراب عليه مرصم وضيا عم
يلوح من الجبين نورو سامي...به كيزول غتامي
والحواجب نونين معرقين لشفار بغير مدام نايمة

امولاتي عينيكـ زوج كيسان من عتيق المدام
من ذاق منهوم شي يصبح هايم ...والعطر فلخد مناعم
ورد عكري تحت صوارم فاح ناسم
والمعطس طير طار به منامي...بين الورود نسامي
والسنان احسن من حب الغمام...والجيد غزال خشى من الرما

امولاتي وانا دخيل جيدكـ جودي لي بالمرام
روض الرضا يفوح علي بنسيم...ساعة نرا وجهكـ الوسيم
ابتساااام قبلي عبد خديم قالت الريم
قبلتكـ طول الحياة غلامي
لا تظن تبقى ظامي جق نهدي
حتى نهدي كيوس فحضرتك تطفي حرقة الظما

امولاتي خدي نفرشو بالشوق لدوك القدام
ونقولكـ ابتسام زطمي ....يا لي داوتي جسمي
امري بالعز وحكمي ولا تحشمي
ونشوفك يا الباهية قدامي ..الرقيب بصرو عامي
والحسود فغفلة وانا معاكـ تحت خيام الليل لمخيمة
جات الميلاف راية الهشامي ....ناوية تزور رصامي
تلحفت بثياب رفيعة وجات تتمايل كلياسة الناعمة
منين نظرت زينها بنيامي ...قلت من صميم غرامي
كان هذي يقضة ولا منام عهدي بالشمس قبيل فالسما
الساعة لاح نورها فرصامي ...كصورة الادامي
والخليلة تضحك حتى تطيح وتقول انا لغزال ابتسااام
شكيت لها بلعتي وهيامي...هيبتي فجل مقامي
قلت لها حالي وسلمت ليلتيهي بلي كان عالمة
سال بريق الرحيق يا لوامي والنوامس والخوامي
غير حزت وقبلت ولا فعلت ما تصبح النفس به نادمة
هاكـ راوي رقايقي ونظامي ...فيق الحرير الشامي
هاك فن قليل مثيلو فجيلنا فاق بالبلاغة التامة








لاهل التسليم تنهيب سلامي واسمي فطرز ختامي
قول قالت دنيـا سلبتني الغزال ابتسام

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الشمعة



لله يا الشمعة سالتكـ ردي لي سآلي
................ وش بيك فالليالي تبكي مدى انت اشعيلا
*****
علاش يا الشمعة تبكي ما طالت الليالي
................وش بيكـ يالي تتهيء لبكاكـ فكل ليالي
وعلاش كتباتي طول الديجان كتلالي
.............. وش بيكـ يا لي ما رينا لكـ فلبكا امثيلا
علاش كتساهر داجكـ ما سهرو نجالي
................وش بيكـ يالي وليتي من ذا البكا عليلا
وعلاش باكيا روعتي ناس لهوى امثالي
.............. وش بيكـ يا لي تنصرفي بدراركـ الهطيلا
علاش باكيا وانت فمراتب المعالي
............... وش بيكـ يالي فيك اوصاف العاشقين صلاصلة
وعلاش باكيا مدالكـ للباكي وسالي
.............. وشبيكـ يالي ظاهر حالكـ حالة لى وحيلا
اذا نشوف لصفراركـ يصفارلو خيالي
.............. واذا نشوف دبلتكـ زادت لخاطري دبيلة


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




سلتكـ بالله عيد لي اش جرالكـ
........ وعلاش باكيل مدا لكـ
...............وش كان قصتكـ وش انهو داكـ
اش نهو داكـ باش رق خيالكـ
........... وكمن قامتكـ حنحالكـ
.................وتب ات باكيا لحبابكـ وعداكـ
لي دون خفا احكي بما فدخالكـ
........... وروي قصتكـ نصغى لك
.................. وانا قصيتي بها نتعداكـ

لو جيت يا الشمعة نحكي لكـ كل ما اجرى لي
...............تنسى غرايبكـ وتصغي لغرايبي طويلا
اذا باكيا من ناركـ نيران في ادخالي
...............عدات كل نار فداتي وجوارحي عليلا
واذا باكيا باسقامك شوفي اسقام حالي
............... من قيس وارثو بعد فناه اسقام حب ليلى
واذا باكيا بفراقكـ مفروق عن اوصالي
............. وعلى الفراق صابر وش صبرني علالعقيلا
وانت منين جاكـ تحكي لي اولي وتالي
.............ما فارقة خليل بحالي ما فارقة خليلا
تقول باكيا عند خيام السمر والليالي
.............. ولا على بطاح وما دار فمقام ليلى
ولا على فراق الي عشق حيها بحالي
.............عربان آمنوابالمختار شحال من قبيلا

سللتك لله عيد لي ما اصابكـ ........ اش كان سبتك فمصابكـ


لي احكي خطابكـ وانا نصغاكـ

يستغرب من لا تحدثو بخطابكـ....... الغريم فاللغا يسطابكـ

ويجول في حديثكـ وجواب لغاكـ

لو كنت ذات شاكية بعذابكـ......... يرباوا بالدموع اهذابكـ

لو كان ليكـ تصرخي بلغاكـ


بلسان حالها قالت لياما اخفاكـ حالي
............. يكفاكـ يا السايل عن حالي حالتي وحيلا
في صولة العمالة كنت وكانوا لي رجالي
..............قبايل لجناح لا تحكي كيفها قبيلا
يشيدو بروج من لعمالة كل برج مالي
............ويعمروا بروج من مواهب ربنا جزيلا
فيهوم كيحجبو كيف الملوك فالليالي
..........وايام الربيع يخرجوا للبطايح الحفيلة
طلاب جاو ا هزمو بالحامية ابطالي
........... تركوني بعد العز فحالتي ذليلا
وليت للعصارة شهدة صفاوا من امصالي
........... صابوه قوت ودوا للذات الفانية العليللا
ومن امصالي صفاو شماعي يا لي صغا لي
............ وحكايتي للقدام القصة باقيا طويلا



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اسايلني يتدبروا لمسالكـ ......... تركوا حشاي في هالكـ

لو كان من الهند قوامي تهلاكـ

داروني فتخوت زي ما يبدا لكـ ....... تبغي فقلبها عذالكـ

يتختوا حتى اسمتواو بلاكـ

وخرت من لتخوت لمهالكـ ......لقساوة الشموس كذلكـ

ذاتي يقصروا بهواجر وفلاكـ

وعلفتيل لفو توراقي يا لي صغا لي
.............وبلا هوادة شعلوا فمواسطي فتيلا
ومتون من اطرافي تنشيها بلا عوالي
............ونلوحها على الحسكة قطرة صافية صقيلا
نتفكر لعمالة وتزيد افراقها نكالي
.............نتفكر القصرة ونعود قلايدي هليلا
نتفكر العصارة وهجير الشاردة قبالي
........... ونقول وادب بكاي على ما صار لي اقبيلا
يحق لي بكاي على الغربة ما وجدت والي
........ ...في مسلمين حبابي وسلامتي قليلا
شحال منهلاكـ جرى لي كيف ما نبالي
............يا شوم ليعتي وبكايا وصادفت كل حيلا

شحال من عذاب جرى لي اما الشعيل تالي

............هذا عشور فالواقع بيا غاية القتيلا

سال اهل الحضرة اذا فرقت ابطالكـ ......وقبايل الجناح رجالكـ

راكـ مع ارجالن يزهاو معاكـ

بفنهوم يدركو ما يزها لكـ......وعلى السرور نادى فالكـ

وديار كيراعيوا كما يرعاكـ

بيك يسهر فكل داج الحالكـ.....واذا ينصرف مشعالكـ

تدعي بالفراق ويقبال دعاكـ

تبات يا الشمعة تبكي وانت فشان عالي

.......... وجدوك يا الشمعة فمجالس رايقة حفيلا

وتبات يا الشمعة ترتي فضريح كل والي

............وفشحال من مقام يشعلوك اهل الوسيلة

وتبات يا الشمعة بين اهل المال والموالي

............وعليكـ كيصرفو الاموال الطايقة الثقيلا

وتبات يا الشمعة فمساجد ربنا العالي

............ وعليكـ كيخرجو السلكات فليلة الفضيلة

وتبات يا الشمعة بين اهل الشرح والامثالي

............وعليكـ تنشرح كتوب بازغة جميلا

وتبات يا الشمعة بين العشاق ولغوالي

............ وعليكـ كيشاهد الخليل محاسن لخليلة

نبغيكـ با الشمعة تبكي في الحرة الليالي

.............وانا على ذنوبي نبكي فمقام دار ليلى

ذكرني يا حبر اللغا بشعاركـ ...... لي يخبروا بخباركـ

يدريو من يكون سواي وسواكـ

ناري نحكيها لكم لعشور فناركـ......وسرارها تجي لسراركـ

قصة من قصايص عشقكـ وهواكـ

فاش يجيوا يقلبو ديناركـ......من خالص الذهب عياركـ

يخفى على الذي ما داواه دواكـ


شحال قلت لها من قوم يطالبو جدالي
.......... وشحال من جحود من جدالي باقيا جديلا
شحال من عقود عليهم تذكار من لآلي
.......... مشهودة عليهم بمعاني رايقة نبيلا
واذا نتبع عداي بعد الهروب من قوالي
........... نيشاني يلحقهم وصوارمي ثقيلا
غابوا اهل الهوى واضحى سوقي منهم خالي
.......... ولاو بيه يدعيوا من لا لهم بيه صيلا
الصمت خير لي من قومان سكاتها اولى لي
...........من لا بفايدة فادوني المعارف الرديلا
لو كان قاصهوم هواي يستحسنوا قوالي
........... تسلم قلوبهم بالسنة والفرض والنفيلا
وسلام ربنا للودبة ما فاحت لغوالي
............ بالورد والزهر ونسري ونسايمو وسيلا
واسمي نبينو ما يخفى موضوح في ازجالي
.............محمد الشريف بن علي ولد الرزين صيلا










اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مَزَجْتَ دَمعــا جرى مِن مُقلَةٍ بِدَمِ *أمِنْ تَــذَكِّرِ جيرانٍ بــذي سَــلَمِ
وأومَضَ البرقُ في الظَّلمـاءِ مِن اِضَمِ *أَم هَبَّتِ الريحُ مِن تلقــاءِ كــاظِمَةٍ
وما لقلبِكَ اِن قلتَ اسـتَفِقْ يَهِــمِ *فـما لِعَينـيك اِن قُلتَ اكْفُفَـا هَمَـتَا
ما بينَ منسَــجِمٍ منه ومُضْـطَـرِمِ *أيحَســب الصَبُّ أنَّ الحبَّ مُنكَتِــمٌ
ولا أَرِقْتَ لِــذِكْرِ البـانِ والعَلَـمِ *لولا الهوى لم تُرِقْ دمعـــا على طَلِلِ
به عليـك عُدولُ الدمـعِ والسَّـقَمِ *فكيفَ تُنْكِـرُ حبا بعدمـا شَــهِدَت
مثلَ البَهَـارِ على خَدَّيـك والعَنَـمِ *وأثبَتَ الـوَجْدُ خَـطَّي عَبْرَةٍ وضَـنَي
والحُبُّ يعتَـرِضُ اللـذاتِ بالأَلَـمِ *نَعَم سـرى طيفُ مَن أهـوى فـأَرَّقَنِي
مِنِّي اليـك ولَو أنْصَفْـتَ لَم تَلُـمِ *يــا لائِمي في الهوى العُذْرِيِّ مَعـذرَةً
عن الوُشــاةِ ولا دائي بمُنحَسِــمِ *عَدَتْـــكَ حالي لا سِـرِّي بمُسْـتَتِرٍ
اِنَّ المُحِبَّ عَنِ العُــذَّالِ في صَمَـمِ *مَحَّضْتَنِي النُّصْحَ لكِنْ لَســتُ أسمَعُهُ
والشَّـيْبُ أبعَـدُ في نُصْحٍ عَنِ التُّهَمِ *اِنِّي اتَّهَمْتُ نصيحَ الشَّـيْبِ فِي عَذَلِي
مِن جهلِـهَا بنذير الشَّـيْبِ والهَـرَمِ *فـانَّ أمَّارَتِي بالسـوءِ مــا اتَّعَظَت
ضَيفٍ أَلَـمَّ برأسـي غيرَ مُحتشِـمِ *ولا أعَــدَّتْ مِنَ الفِعلِ الجميلِ قِرَى
كتمتُ سِـرَّا بَــدَا لي منه بالكَتَمِ *لــو كنتُ أعلـمُ أنِّي مــا أُوَقِّرُهُ
كما يُرَدُّ جِمَاَحُ الخيــلِ بالُّلُـجُمِ *مَن لي بِرَدِّ جِمَــاح مِن غَوَايتِهَــا
فلا ترم بالمعاصي كسر شهوتها* إن الطعام يقوي شهوة النهم
والنفس كالطفل إن تهمله شب على * حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم
اِنَّ الهوى مـا تَـوَلَّى يُصْمِ أو يَصِمِ *فاصْرِف هواهــا وحاذِر أَن تُوَلِّيَهُ
واِنْ هِيَ استَحْلَتِ المَرعى فلا تُسِـمِ *وراعِهَـا وهْيَ في الأعمال سـائِمَةٌ
مِن حيثُ لم يَدْرِ أَنَّ السُّمَّ في الدَّسَـمِ *كَـم حسَّــنَتْ لَـذَّةً للمرءِ قاتِلَةً
فَرُبَّ مخمَصَةٍ شَـــرٌّ مِنَ التُّـخَمِ *واخْشَ الدَّسَائِسَ مِن جوعٍ ومِن شِبَعٍ
مِن المَحَـارِمِ والْزَمْ حِميَـةَ َالنَّـدَمِ *واستَفرِغِ الدمعَ مِن عينٍ قَـدِ امْتَلأتْ
واِنْ همـا مَحَّضَـاكَ النُّصحَ فاتَّهِـمِ *وخالِفِ النفسَ والشيطانَ واعصِهِـمَا
فأنت تعرفُ كيـدَ الخَصمِ والحَكَـمِ *ولا تُطِعْ منهما خصمَا ولا حكَمَــا
أنِ اشـتَكَتْ قدمَــاهُ الضُّرَّ مِن وَرَمِ *ظَلمتُ سُـنَّةَ مَن أحيــا الظلامَ الى
تحتَ الحجارةِ كَشْــحَاَ ًمُتْرَفَ الأَدَمِ *وشَدَّ مِن سَغَبٍ أحشــاءَهُ وطَـوَى
عن نفسِـه فـأراها أيَّمَـــا شَمَمِ *وراوَدَتْــهُ الجبالُ الشُّـمُّ مِن ذَهَبٍ
اِنَّ الضرورةَ لا تعــدُو على العِصَمِ *وأكَّــدَت زُهدَهُ فيها ضرورَتُــهُ
والفريقـين مِن عُـربٍ ومِن عَجَـمِ *محمدٌّ سـيدُ الكــونينِ والثقَلَـيْنِ
أبَـرُّ في قَــولِ لا منـه ولا نَعَـمِ *نَبِيُّنَـا الآمِرُ النَّــاهِي فلا أَحَــدٌ
لكُــلِّ هَوْلٍ مِن الأهـوالِ مُقتَحَمِ *هُو الحبيبُ الــذي تُرجَى شـفاعَتُهُ
مُستَمسِـكُونَ بِحبـلٍ غيرِ مُنفَصِـمِ *دَعَـا الى اللهِ فالمُسـتَمسِـكُون بِـهِ
ولم يُـدَانُوهُ في عِلــمٍ ولا كَـرَمِ *فــاقَ النَّبيينَ في خَلْـقٍ وفي خُلُـقٍ
غَرْفَا مِنَ البحرِ أو رَشفَاً مِنَ الدِّيَـمِ *وكُــلُّهُم مِن رسـولِ اللهِ مُلتَمِـسٌ
مِن نُقطَةِ العلمِ أو مِن شَكْلَةِ الحِكَـمِ *وواقِفُـونَ لَدَيــهِ عنـدَ حَدِّهِــمِ
ثم اصطفـاهُ حبيباً بارِيءُ النَّسَــمِ *فَهْوَ الـــذي تَمَّ معنــاهُ وصورَتُهُ
فجَـوهَرُ الحُسـنِ فيه غيرُ منقَسِـمِ *مُنَـزَّهٌ عـن شـريكٍ في محاسِــنِهِ
واحكُم بما شئتَ مَدحَاً فيه واحتَكِـمِ *دَع مــا ادَّعَتهُ النصارى في نَبِيِّهِـمِ
وانسُب الى قَدْرِهِ ما شئتَ مِن عِظَـمِ *وانسُبْ الى ذاتِهِ ما شـئتَ مِن شَـرَفٍ
حَـدٌّ فَيُعـرِبَ عنـهُ نــاطِقٌ بِفَمِ *فَــاِنَّ فَضلَ رســولِ اللهِ ليـس له
أحيـا اسمُهُ حين يُـدعَى دارِسَ الرِّمَمِ *لو نـاسَـبَتْ قَـدْرَهُ آيـاتُهُ عِظَمَـاً
حِرصَـاً علينـا فلم نرتَـبْ ولم نَهِمِ *لم يمتَحِنَّــا بمـا تَعيَــا العقولُ بـه
في القُرْبِ والبُعـدِ فيه غـيرُ مُنفَحِمِ *أعيـا الورى فَهْمُ معنــاهُ فليسَ يُرَى
صغيرةً وتُكِـلُّ الطَّـرْفَ مِن أَمَـمِ *كـالشمسِ تظهَرُ للعينَيْنِ مِن بُــعُدٍ
قَــوْمٌ نِيَــامٌ تَسَلَّوا عنه بـالحُلُمِ *وكيفَ يُــدرِكُ في الدنيــا حقيقَتَهُ
وأَنَّــهُ خيرُ خلْـقِ الله كُـــلِّهِمِ *فمَبْلَغُ العِــلمِ فيه أنــه بَشَــرٌ
فــانمـا اتصَلَتْ مِن نورِهِ بِهِــمِ *وكُــلُّ آيٍ أتَى الرُّسْـلُ الكِـرَامُ بِهَا
يُظهِرْنَ أنـوارَهَا للنــاسِ في الظُّلَم فـاِنَّهُ شمـسُ فَضْلٍ هُـم كــواكِبُهَ*ا
بالحُسـنِ مشـتَمِلٌ بالبِشْـرِ مُتَّسِـمِ *أكــرِمْ بخَلْـقِ نبيٍّ زانَــهُ خُلُـقٌ
والبحرِ في كَــرَمٍ والـدهرِ في هِمَمِ *كالزَّهرِ في تَرَفٍ والبـدرِ في شَـرَفٍ
في عسـكَرٍ حينَ تلقاهُ وفي حَشَــمِ *كــأنَّهُ وهْـوَ فَرْدٌ مِن جلالَتِــهِ
مِن مَعْــدِنَيْ مَنْطِـقٍ منه ومبتَسَـمِ *كـــأنَّمَا اللؤلُؤُ المَكنُونُ في صَدَفٍ
طوبى لمُنتَشِـقٍ منـــه ومـلتَثِـمِ *لا طيبَ يَعــدِلُ تُرْبَـا ضَمَّ أعظُمَهُ
يـــا طِيبَ مُبتَـدَاٍ منه ومُختَتَـمِ *أبــانَ مولِدُهُ عن طِيــبِ عنصُرِهِ
قَــد أُنـذِرُوا بِحُلُولِ البُؤسِ والنِّقَمِ *يَــومٌ تَفَرَّسَ فيــه الفُرسُ أنَّهُـمُ
كَشَـملِ أصحابِ كِسـرَى غيرَ مُلتَئِمِ *وبـاتَ اِيوَانُ كِسـرَى وَهْوَ مُنْصَدِعٌ
عليه والنهرُ سـاهي العَيْنِ مِن سَـدَمِ *والنارُ خـامِدَةُ الأنفـاسِ مِن أَسَـفٍ
وَرُدَّ وارِدُهَـا بــالغَيْظِ حينَ ظَـمِي *وسـاءَ سـاوَةَ أنْ غاضَتْ بُحَيرَتُهَـا
حُزْنَـاً وبـالماءِ ما بـالنار مِن ضَـرَمِ *كــأَنَّ بالنـارِ ما بالمـاءِ مِن بَلَـلٍ
والحـقُّ يظهَـرُ مِن معنىً ومِن كَـلِمِ *والجِنُّ تَهتِفُ والأنــوارُ ســاطِعَةٌ
تُسمَعْ وبـــارِقَةُ الاِنذارِ لم تُشَـمِ *عَمُوا وصَمُّوا فــاِعلانُ البشـائِرِ لم
بــأنَّ دينَـهُـمُ المُعـوَجَّ لم يَقُـمِ *مِن بعـدِ ما أخبَرَ الأقوامَ كــاهِنُهُم
مُنقَضَّةٍوَفـقَ مـا في الأرضِ مِن صَنَمِ *وبعـد ما عاينُوا في الأُفقِِ مِن شُـهُبٍ
مِن الشـياطينِ يقفُو اِثْــرَ مُنهَـزِمِ *حتى غَــدا عن طـريقِ الوَحيِ مُنهَزِمٌ
أو عَسكَرٌ بـالحَصَى مِن راحَتَيْـهِ رُمِي *كــأنَّهُم هَرَبَــا أبطــالُ أبْرَهَـةٍ
نَبْـذَ المُسَبِّحِ مِن أحشــاءِ ملتَقِـمِ *نَبْذَا به بَعــدَ تسـبيحٍ بِبَـطنِهِمَــا
تمشِـي اِليه على سـاقٍ بــلا قَدَمِ *جاءت لِــدَعوَتِهِ الأشـجارُ سـاجِدَةً
فُرُوعُهَـا مِن بـديعِ الخَطِّ في الَّلـقَمِ *كــأنَّمَا سَـطَرَتْ سـطرا لِمَا كَتَبَتْ
تَقِيـهِ حَرَّ وَطِيـسٍ للهَجِــيرِ حَمِي *مثلَ الغمــامَةِ أَنَّى سـارَ ســائِرَةً
وكُــلُّ طَرْفٍ مِنَ الكفارِ عنه عَمِي *وما حوى الغـــارُ مِن خيرٍ ومِن كَرَمِ
وهُم يقولون مـا بالغــارِ مِن أَرِمِ *فالصدقُ في الغــارِ والصدِّيقُ لم يَرِمَـا
خــيرِ البَرِّيَّـةِ لم تَنسُـجْ ولم تَحُمِ *ظنُّوا الحمــامَةَ وظنُّوا العنكبوتَ على
مِنَ الدُّرُوعِ وعن عــالٍ مِنَ الأُطُمِ *وِقَـــايَةُ اللهِ أغنَتْ عَن مُضَــاعَفَةٍ
اِلا ونِــلتُ جِـوَارَاً منه لم يُـضَمِ *ما سـامَنِي الدَّهرُ ضيمَاً واسـتَجَرتُ بِهِ
اِلا استَلَمتُ النَّدَى مِن خيرِ مُسـتَلَمِ *ولا التَمســتُ غِنَى الدَّارَيْنِ مِن يَـدِهِ
قَلْبَاً اِذا نــامَتِ العينـانِ لم يَنَـمِ *لا تُنكِـــرِ الوَحْيَ مِن رُؤيَـاهُ اِنَّ لَهُ
فليسَ يُنـكَرُ فيهِ حـالُ مُحتَلِــمِ *وذاكَ حينَ بُلُــوغٍ مِن نُبُوَّتِــــهِ
ولا نــبيٌّ على غيــبٍ بمُتَّهَـمِ *تبــارَكَ اللهُ مــا وَحيٌ بمُكتَسَـبٍ
وأطلَقَتْ أَرِبَــاً مِن رِبــقَةِ اللمَمِ *كَــم أبْرَأَتْ وَصِبَـاً باللمسِ راحَتُهُ
حتى حَكَتْ غُرَّةً في الأَعصُرِ الدُّهُـمِ *وأَحْيت السَــنَةَ الشَّــهباءَ دَعوَتُهُ
سَـيْبٌ مِنَ اليمِّ أو سَـيْلٌ مِنَ العَرِمِ *بعارِضٍ جادَ أو خِلْتَ البِطَـاحَ بهــا
ظهُورَ نـارِ القِرَى ليـلا على عَـلَمِ *دَعنِي وَوَصفِيَ آيـــاتٍ له ظهَرَتْ
وليس يَـنقُصُ قَــدرَاً غيرَ مُنتَظِمِ *فالــدُّرُ يزدادُ حُسـناً وَهْوَ مُنتَظِمُ
مـا فيـه مِن كَرَمِ الأخلاقِ والشِّيَمِ *فمَــا تَطَـاوُلُ آمــالِ المدِيحِ الى
قــديمَةٌ صِفَةُ الموصـوفِ بالقِـدَمِ *آيــاتُ حَقٍّ مِنَ الرحمنِ مُحدَثَــةٌ
عَنِ المَعَـــادِ وعَن عـادٍ وعَن اِرَمِ *لم تَقتَرِن بزمـــانٍ وَهْيَ تُخبِرُنــا
مِنَ النَّبيينَ اِذ جــاءَتْ ولَم تَـدُمِ *دامَتْ لدينـا ففاقَتْ كُــلَّ مُعجِزَةٍ
لــذي شِـقَاقٍ وما تَبغِينَ مِن حِكَمِ *مُحَكَّـمَاتٌ فمــا تُبقِينَ مِن شُـبَهٍ
أَعـدَى الأعـادِي اليها مُلقِيَ السَّلَمِ *ما حُورِبَت قَطُّ الا عــادَ مِن حَرَبٍ
رَدَّ الغَيُورِ يَـدَ الجــانِي عَن الحُرَمِ *رَدَّتْ بلاغَتُهَــا دَعوى مُعارِضِهَـا
وفَـوقَ جَوهَرِهِ في الحُسـنِ والقِيَمِ *لها مَعَــانٍ كَموْجِ البحرِ في مَـدَدٍ
ولا تُسَـامُ على الاِكثــارِ بالسَّأَمِ *فَمَـا تُـعَدُّ ولا تُحـصَى عجائِبُهَـا
لقـد ظَفِـرتَ بحَبْـلِ الله فـاعتَصِمِ *قَرَّتْ بَهـا عينُ قارِيها فقُلتُ لــه
مِنَ العُصَاةِ وقَــد جاؤُوهُ كالحُمَـمِ *كــأنَّها الحوضُ تَبيَضُّ الوُجُوهُ بِـهِ
فالقِسطُ مِن غيرِهَا في النـاسِ لم يَقُمِ *وكـالصِّراطِ وكـالميزانِ مَعدَلَــةً
تجاهُلا وَهْـوَ عـينُ الحـاذِقِ الفَهِمِ *لا تَعجَبَنْ لِحَسُـودٍ راحَ يُنكِرُهَــا
ويُنكِرُ الفَمَ طعمَ المـاءِ مِن سَــقَمِ *قد تُنكِرُ العينُ ضَوْءَ الشمسِ مِن رَمَدٍ
سعيَــا وفَوقَ مُتُونِ الأَيْنُقِ الرُّسُـمِ *يـا خيرَ مَن يَمَّمَ العـافُونَ سـا



اتمنى ان تستفيدو من هذا البحث للموشحات الاندلوسيه
اسفه على طول المقال اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-07-07, 10:32 PM رقم المشاركة : 8
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

عيني عليكِ بارده يا احلى نجمه

حبيت اسجل حضور واشكرك على جهودك لهذا البحث الرائع

بارك الله فيكِ

لي عوده لقراءة البحث



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-08-07, 04:27 PM رقم المشاركة : 9
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي

هلا هلووله تنوري متى حللت عزيزتي مشكوووره

في انتضار عودتك تقبلي مني ارق تحية لمتابعتك العطرة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 10-09-07, 12:50 PM رقم المشاركة : 10
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي نجمة ع هذا البحث والموضوع القيم
فعلاً موضوع مهم ومفيد معرفته
شعر رائع وساحر بكل معنى الكلمة
سلمت اناملك اتقنت الاختيار
يعطيك العافيه
تحيتي لك



 




عرض البوم صور إرشيفنا
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® Copyright ©2006 - 2013
جميع الحقوق محفوظة لموقع النواصرة
Live threads provided by AJAX Threads v1.1.1 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w


جميع الآراء والمشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط ولا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر موقع النواصرة

SEO by vBSEO