Loading
follow | sami nawasreh

ادخل ايميلك لتصلك اخر مواضيعنا

اسمع القران الكريم
جديد المواضيع

العودة   منتديات النواصرة > الواحـــة الادبيـــــه > واحـــة الــروايــات
الرسائل الخاصه رسائل الزوار طلبات صداقه جديدة تعليقات على الصور
واحـــة الــروايــات قســـم يختـــص بالـــروايــات


موضوع مغلق

قديم 03-14-13, 01:06 PM رقم المشاركة : 101
الملف الشخصي
إحصائية العضو






زهور ذابلة est déconnecté

علم الدولة female_jordan

شكل خماسي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

اتمنى اشوف متابعة وردود أكثر

وسلمت يمين اللي نقلها

يعطيكم العافية



 




عرض البوم صور زهور ذابلة

قديم 03-14-13, 11:40 PM رقم المشاركة : 102
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

انا اتشرف زهو ذابلة بتواجدك بينا
واكون اسعد اكثر بدوام تواصلك مع قراء روايتك الاكثر من رائعه من خلال النواصرة

مين قدنا يا عم زهو ذابلة بينا

انا اسعد بحضورك واتشرف
وان شاء الله نشوف تفعال اكثر

بس كان ريحيتي المره وفاجئتني بالبارت الاخير ههه ونزلتبه ههه
منوره
نتابع مع بعض اخر الاحداث




 




عرض البوم صور سامي

قديم 03-14-13, 11:42 PM رقم المشاركة : 103
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

البارت الثاني والعشرون

بعد الغداا..
جلسوا يشربوا شاي..وعمر طلب من راجح ياخذ طريق يسلم على دانة قبل يروح..
وراجح ما مانع لانها عاشت في بيتهم سنة وهو ما قصر معاها..
عند الحريم والبنات جالسين وسوالفهم ما تنتهي بعد هالغدا الدسم..

لجين تلعب مع أخوها حسام..
ودانة جالسة عالكنب وساكتة تناظر بالبنات..
دخل عليهم راجح وانقطعت السوالف والجميع انظارهم عليه..

راجح وهو يناظر حنان: اجلسوا بالصالة الثانية..ضيفنا بيسلم على دانة..
ناظروا في بعض وتحركوا بدون نقاش..الا دانة اللي تسمرت مكانها وما تدري وش القصة..
ناظرت راجح:ومن هالضيف يا عم؟؟

راجح وهو يناظرها بحنان:هذا عمر مدير الشركات الحين..
اكتفى بهالقدر من التعريف ووما خبرها انو هو المنقذ بالنسبة لها..
هو اللي عاشت في بيته وبين هله سنة كاملة..

هو اللي ما يرضى عليها الضيم والقهر و دووووم يراعيها..
خرج من المكان وهي تناظر مكان ما كان واقف وتفكيرها مشتت..
مرت لحظات حتى سمعت صوته القوي:

عمر بقوة:احم احم..يا ساتر.
دخل راجح ووراه عمر اللي منزل عينه بالارض..
راجح وهو يناظره:هذي دانة وما في أحد تفضل ارتاح وتطمن عليها..
طلع راجح بهدوء تاركهم في الصالة الواسعة المفتوحة من جهة على المطبخ القريب..

مرت دقائق ومي قادرة ترفع عينها وتناظره..
كل اللي شدها كان رائحة عطره اللي ملئت المكان واخترقت أنفاسها..
تحس إنها تعرفها من قبل أو مرت عليها..

رفع راسه وهو شابك يدينه ويناظرها بهيام..
والعيون لو تتكلم كانت اخترقت حدود الصمت وأوجعت القلوب العاشقة..
نظرة وحيدة من عيونه كافية لتشرح مدى حبه لها..

نظرة من عيني انسان محب تبعث موجة هائلة من المشاعر يعجز البوح عن تفسيرها..
نظرة قادرة على حبس الانفاس وإثقال القلب بالكثير من التوتر..
مرت دقائق حتى تكلم بصوته الجهوري المميز بقوته:الحمد لله على سلامتك..

رفعت عينها بتلقائية لصوته اللي نسف حدود السمع ووصل الى أبعد مما تتخيل..
عينها استقرت عليه وهو جالس مقابلها بهيبته وباين انو شباب..
وهي اللي توقعت انو بعمر راجح او اكبر بحكم منصبه..

بلعت ريقها بتوتر ما تدري مصدره ونظرة عيونه تكتم على أنفاسها..
نزلت عينها مرة ثانية وهي تتمتم بصوت غير واضح:الله يسلمك..
ناظرها وابتسم من توترها..ما يدري ليش حس بالسعادة..

توترها الواضح وخجلها اللي ظهر على ملامحها اعطاه أمل..
يمكن وجوده يحسسها بشي تجهله وهالشي يتمناه حتى لو يتخيل..
عمر بصوت فيه من الحنان والقوة بنفس الوقت الكثير:دانة..

ارتعشت أمامه وأغمضت عيونها بقوة وشدت على جسدها بيدينها..
ما تدري وش هالاحساس القوي أو وش هالكهرباء اللي غلفت الجو ولسعت يدينها من مجرد ذكر اسمها..

تحس انو اسمها فيه رنين من ذكره..نفضت الافكار من راسها وهي تستعيد توازنها..
رفعت عينها وهي تحاول تكون أقوى حتى تفهم هالانسان اللي جالس أمامها..
وخاصة انها لأول مرة تشوفه بحياتها..لكن في داخلها له شي مألوف..

ناظرته وهي تبي تفهم منو ايش يبي..ما ردت وهي تنتظره يقول شي..
ناظرها وابتسم:اذا ممكن تشرفين للشركة بس تتحسن صحتك..
في أوراق مهمة تبي توقيعك وغير كذا انتي تعرفين الموظفين أكثر مني..

ووجودك لو كل فترة بالشركة يسعدهم..
تنهدت وهي تناظر حركاته اللي وترتها زود:احم..ان شاء الله قريب أزورها..
بس بالاول بشوف الجامعة اللي تاركتها من سنة وبعدل برنامجي فيها..

ساد الصمت بينهم وما كان فيه شي يتكلمون فيه..ما يبي يتركها ويروح وفجأة..
عمر وعينه بالارض:تسلم عليكي الوالدة..
رفعت عينها بسرعة له وشافته ما يناظرها:آآه..مممم..

ما تدري ايش تجاوب وهي ما تعرفها..همست :الله يسلمها..بس شلون تعرفني وانا ما اعرفها؟؟
توقع منها هالسؤال وهو اللي يبيها تعرف انها عاشت معاه وتعرفه عدل..
رفع عيونه بدون ما يرفع راسه:الا تعرفينها وتغلينها بعد..

احتارت أكثر وهي ما تدري عن شي..ولا تعرف هالشخص ولا أحد من طرفه..
عمر فهم نظراته المشتتة وبهدوء وهو يطالع يدينه:انتي جلستي في بيتنا سنة
وكل العيلة تعرفك..حتى لو ما تذكرتي وأدري هالشي مو بيدك..

لكن هم يتذكرون وبيزورونك قريب ان شاء الله..
شاف الحيرة والالم واضحة على معالم وجهها وحاول يخفف عنها..
عمر وهو يتنهد بقوة:دانة..

رفعت راسها له وعيونها تلمع بدمعة متعلقة برموشها..
عمر وهو يبتسم لها حتى يخفف عنها:اعتبري انك الحين عرفتيني وقريب بتعرفين اهلي..
ماله داعي هالحزن..هم راضيين ويشكرون ربهم انك بخير..

يكفي محبتك بقلوبهم ما تتغير مهما كان وضعك..حتى لو ما تذكرتيهم طول عمرك..
تعرفي عليهم من جديد واذا ما تقبلتيهم ما احد يجبرك على شي..
هذي حياتك وانت لك القرار ..المهم تكونين بخير دايما..

ابتسمت له وتوترها تضاعف من اهتمامه فيها..همست وهي تفرك بيدينها:مشكور.
ضحك بصوت عالي :هههههههههه..بدينا رسميات؟؟
ما بينا هالكلام..اذا احتجتي أي شي أنا جاهز..ورقم جوالي تلاقينه مخزن عندك بجوالك..

انصدمت من سمعت هالكلام..بلعت ريقها بتوتر:هااا.
ضحك مرة ثانية:ههههههههه..وش اللي هااا؟؟
انحرجت منو وصارت تناظر اي شي الا هو:احم ..وليش رقمك عندي؟؟!!

عمر بتفكير:مممممم..شوفي انتي كان لك معزة كبيرة عند الجميع حتى انا..
ما حب يخوفها منو اكثر وقال:مو لسبب معين بس اعتقد اختى ندى خزنته على جوالك..
ناظرته وحواجبها معقودة:ندى؟؟؟

عمر :إيه ندى..وهي بالذات تحبك وتحبينها أكثر شي بالبيت..
تمنت تتذكرشي بهاللحظات..حست بإحراج انها تجهل هالانسان اللي ساعدها..
وتجهل من يكونوا اهله..ما تدري ليه حست بضيق من هالشي..

حس فيها وما حب يزود همها بكلامه أكثر..وقف وهي ما انتبهت له..
عمر بصوت هادي عكس مشاعره المشتعلة حب لها:أستأذنك الحين وراي أشغال..
انتبهت له ووقفت ..تمنت تعرف أكثر عن حياتها في بيته..لكن ما عندها الجرأة تسأل..

دانة وهي تتأمله:إذنك معاك..
تحرك من المكان وودع راجح وسامي والشباب وطلع..
أما دانة اللي حست بشي غريب..حست بفراغ من ترك المكان..

عينها على الباب اللي طلع منو وفي بالها أسئلة كثير تبي لها أجوبة..
ورائحة عطره ابت الرحيل مع صاحبها وهي تزيد الضيق بصدرها..
حملت نفسها وطلعت لجناحها وخاصة انها حست بالتعب بعد هالكلام اللي سمعته..



******************************


في نفس القصر وبمكان آخر..

صقر كان شاد قبضة يده ويبي يفرغ اللي فيه بأي شكل..
ما يدري ايش اللي صار له من شاف عمر داخل عند دانة..
واللي حرق دمه انهم جالسين بروحهم ..بدون ما يكون معاهم احد..

حس بنفسه بيختنق اذا بيجلس في هالمكان أكثر..
وقف وطلع للحديقة وهو يناظر السماء اللي تغطيها الغيوم وواضح انو في منخفض جوي..
حط يدينه الباردة بجيوب بنطلونه وهو يبعدها عن تفكيره..

وبرودة الجو من الضيق ما أثرت فيه
وفي داخله..انا وش فيني تجلس معاه والا مع غيره ما تهمني..

بالطقاق ان شاء الله..اصلا انا هالبنت من قبل ما اواطنها..شلون تهمني الحين..
تأفف بقوة وهو يحاول يبعدها ويبعد عمر عن تفكيره ومو قادر..
ناظر الحديقة الواسعة اللي تمتد بمساحة تقدر ب 25 هكتار حول القصر ..

وهي غابات واسعة جدا ..تمتد على مستوى النظر في جميع الجهات..
وجلس على مقاعد في الحديقة وهو يحاول يلاقي حل ينسى فيه دانة..
قرر فجأة يرجع بيتهم بيرتاح من شوفتها بنفس المكان اللي يكون فيه كل يوم..
ومنو ينشغل بدراسته وخاصة انو بآخر سنة دراسية..

دخل للقصر يجمع كتبه وياخذ اللاب ويطلع..
شافه أبوه وهو داخل ..وناداه :صقر وين يا أبوك؟؟
صقر ويدينه بجيوبه وواقف بنص الصالة:بروح غرفتي آخذ كتبي وأرجع بيتنا..

راجح وهو عاقد حواجبه باستغراب:وليه ترجع البيت؟؟
صقر وهو يدور سبب:يبه انت شايف الوضع هنا ..
ما أقدر أدرس عدل والامتحانات قريبة حيل..

راجح وهو مستغرب من كلام ولده:بس انت بجناح لحالك وما أحد يزعجك..
وهالسبب مو سبب مقنع تغيب عن عيني..وانت تدري اني ما أرضى بهالشي..
صقر مسح على شعره وضايقة فيه..يبي يبعد وخلاص..

ناظر أبوه وملامحه كلها ضيق:اللي تشوفه يبه..خلاص بجلس هنا..
راجح وهو يقترب منو ويمسح على كتفه:الله يرضى عليك يا ولدي..

صقربصوت خافت:آمييييين..
طلع مع أبوه للصالة وجلس مع سامي وابنه رامي ..مرت لحظات ودخل علاء وانضم لهم..


****************************


في غرفة دانة..

بعد ما غادر عمر القصر طلعت لجناحها وهي تحس بشتات بمشاعرها وافكارها..
تحس نفسها تعرفه بس ما تذكر انها شافته قبل هالمرة..
تنهدت من قلب وهي تجلس على طرف سريرها وعيونها تدور في المكان بضيق..

وقفت وهي تدور على بندول من الصداع اللي صابها من كثر التفكير..
فتحت الادراج اللي بجانب سريرها ولفت نظرها صندوق صغير..
منظره حلووو مررة ..

استغربت من شكله وهي ما تذكر انو عندها من قبل..
مسكته وفتحته واستغربت من الاوراق اللي بداخله..
فتحتهم وحدة ورا الثانية وعيونها توسعت من الصدمة..


***********************************


عمر جالس في الشركة يراجع بعض الملفات المهمة..
وهو يدقق اكتشف شي كبير بهالملفات..قرأ الملف وهو مصدوم من اللي يشوفه..
مسك جواله بسرعة ودق على راجح..ثواني وجاه صوته..

وبدون ما يسلم:يا عم تعال الحين للشركة أبيك ضروري..
راجح استغرب من لهجة عمر الواضح منها انو صاير شي كايد..
وقف بسرعة والجميع أنظارهم عليه وطلع من القصر بدون ما يقول ولا شي..

سامي والعيال استغربوا ..بس ما أحد علق وتوقعوا انو شغل مستعجل..
لانو مو أول مرة يتركهم ويطلع من القصر فجأة..


************************


ركب راجح سيارته وتحرك مباشرة للشركة وباله مشغول..
ويفكر وش اللي صاير ويخلي عمر يطلبه بهالطريقة..
مرت نص ساعة حتى وصل الشركة من ازدحام شوارع لندن بهالوقت ..

نزل من سيارته ودخل المصعد وضغط على الرقم 8 وهو طابق الادارة ..
وصل ودخل المكتب وكان عمر يتحرك في الغرفة وواضح عليه التوتر..
من سمع صوت الباب اللي انفتح..ناظر راجح اللي دخل..

ومباشرة تقدم منو..وهو يقول:مصيبة يا عم..
راجح وهو حده خايف من منظر عمر وكلامه:خير يا ولدي؟؟!!
عمر وهو يتجه لمكتبه ويمسك الملف ويناوله لراجح:شوف هالملف..

مسكه راجح وهو مو فاهم شي..جلس على مقعد جلد مقابل المكتب ..
وتوسعت عيونه من اللي يقرأه..وبخوف قال:مو معقول هالشي..
جلس عمر على المكتب وراسه بين يدينه وبصوت فيه حدة:مين اللي ورا هالشي برأيك؟؟

راجح ووجهه يتصبب عرق من اللي يشوفه:ما أدري..ما أدري..
راجح وهو يناظر عمر:اللي أشوفه ان هالعمليات لها مدة ..يعني بحدود السنة.
عمر :وهذا الشي اللي قاهرني..اللي سواها استغل الحادث وبدى يلعب بالشركة..

عمر وهو يفكر ومصدوم من تفكيره:ويمكن هو يكون السبب بالحادث ..
حتى يوصل للي يبيه..
راجح:وش تقصد؟؟

عمر وهو يوقف بسرعة:لازم نشوف المخازن لكل الشركات..ونتأكد من البضاعة اللي فيها..
راجح وهو يوقف معاه وما يبي يضيع وقت:أجل يالله الحين..
طلعوا من المقر الرئيسي للشركات وتوجهوا للمخازن حتى يقطعوا الشك باليقين..

ويعرفوا وش اللي يصير من وراهم..
راجح وهو بسيارة عمر وماسك الملف ويكمل قراءته:ويا ليت وقفت على هالشي وبس..
تنهد وهو يقول:لا حول ولا قوة الا بالله..واختلاسات بعد؟؟

عمر:آآآآآه يا عم..وربي هالامانة صعبة علي..
راجح:الله يكون بالعون..الا يا ولدي..حسبت مبلغ الاختلاسات من الشركة كم؟؟
عمر وهو يناظر لطريق:ايه والمبلغ كبير حيل ..

ولولا وجود سيولة معانا كان وضع الشركات بالويل..
راجح :ربي يبعد عنا عيال الحرام..الله كريم آخرتنا نعرفهم..
عمر :اترك هالموضوع علي وانا ان شاء الله قريب اعرف مين اللي ورا هالمصايب..
راجح ارتاح مو وجود عمر معاه ..وما يدري لولا وجوده شلون يتصرف بهالموضوع..


***********************

في الرياض

سلطان ومشاري طلعوا للشركة بعد ما افطروا مع حصة..
وكل واحد فيهم باله مشغول بشي..مشاري يفكر يروح لشهد اليوم..
وبنفس الوقت ميس ما تغيب عن باله وكلامها آخر مرة معاه يشغله..

ابتسم على هالذكرى وفجأة علت ضحكاته بالسيارة..
ناظرة سلطان بطرف عين وهو مستغرب ليه يضحك:لا حول ولا قوة الا بالله
الله يشفيك مما ابتلى فيه عباده..

مشاري انتبه على نفسه..وما همه ..كمل ضحك:ههههههههههه..وش فيك يا اخي؟؟
مو عاجبك اني مبسوط ومستانس على هالصباح..
سلطان :لا مو عاجبني..وربي فكرتك انهبلت والا صارلك شي؟؟

مشاري:ههههههههه..الله لا يقوله..
سلطان انقهر من اخوه وقال:الله يرجك أكثر ما انت مرجوج..
مشاري وهو يبتسم:أفاااا يا سليطين..كل هذا شايله علي بقلبك؟؟

سلطان وهو معصب:سليطين بعينك يا حمار.
مشاري مسك بطنه وهو يناظر ملامح وجه أخوه اللي واضح فيها العصبية:هههههههه
خلاص سحبتها بس ارحم نفسك..ترا مع هالكشرة بتعجز بدري..

سلطان يتمنى يذبح مشاري على بروده..مستغرب من حاله..
ما عمره اهتم بشي ولا تحمل مسؤولية..من يوم كانوا صغار هو وعمر ماسكين كل شي..
ومشاري بس يضحك على اتفه شي..

ما رد سلطان عليه وتجاهل كلامه..شوي ووصلوا الشركة وكل واحد راح لاشغاله..


************************


في شركة مقاولات من أكبر شركات الرياض.
خالد كان مشغول على مكتبه ويرسم بتصميم مهم لشركة معروفة..
تعب من الشغل اللي ماخذ كل وقته..

تذكر عيال عمه وخاصة انو من فترة ما شافهم ولا كلمهم ..
شغله متعب وما يطلع منو الا متأخر ويرجع ينام مباشرة..
ناظر الساعة وتنهد..ترك اللي بيده ومسك جواله ودق على سلطان..

سلطان كان ماسك ملفات ويراجع فيها..
من شاف جواله يهتز على المكتب رفعه يشوف المتصل..
اتسعت ابتسامته من شاف الاسم ورد مباشرة:هلا والله بالقاطع..

خالد:هلا فيك سلطان..شلونك؟؟
سلطان:الحمد لله بخير..وينك يا رجال ما نشوفك ولا تسأل؟؟
خالد وهو يتنهد:تدري شغلي اللي ما يخلص..وربي هلي ما اشوفهم ..

سلطان وهو ماسك القلم بيده ويحرك فيه على المكتب:الله يعينك..الا شلون خطرنا على بالك؟
خالد:ههههههه..والله انتوا دوووم على البال..بس الحياة مشاغل..
سلطان:الله يعينك..أجل خلينا نشوفك..

خالد وهو واقف و يناظر الرياض من العمارة اللي يشتغل فيها:وش رايك بما انو بكرة اجازة..
نروح للصيد؟؟
سلطان:والله انا من عندي موافق..منو نشوف بعض ومنو نريح من الشغل..

خالد:خلاص اجل خبر مشاري وفهد ومازن..وبكرة من الفجر طالعين..
سلطان:ان شاء الله بس عليك الغداا.
خالد:هههههههههه تآمر بس الفطور والعشاا عليكم..تدري ما اقدر انام بدون عشاا..

سلطان:خلااااص بشوف الشباب واخبرك ان شاء الله..
خالد:اوك..تامرني على شي؟
سلطان:سلامتك..في امان الله..

خالد:مع السلامة..
سكر خالد من سلطان ورجع يكمل شغله ..
أما سلطان ..اللي اتصل مباشرة على الشباب وخبرهم..واتصل بوليد لكنه اعتذر بشغله..
لانو عنده مناوبة بدوامه وما يقدر يتركه..


***********************************


في بيت ابو طارق..

جالسين على الغداا..وطارق يحوس بصحنه وباله مشغول على نايف اللي مختفي من فترة..
خطر في باله مية شي وخايف تكون الشرطة مسكته..
تنهد بضيق وهو يرمي الشوكة من يده ويوقف..

ابو طارق وهو مستغرب حال ولده:على وين..ما اكلت شي؟؟
طارق وهو يطلع لجناحه:مو مشتهي ..
ناظروه لين اختفى ورجعوا يكملوا غداهم ..

ام طارق ناظرت ميار اللي من يوم جمعة الحريم عندها..
وملاحظة انها صارت تهتم بنفسها اكثر من أول..
وهالشي ريحها وخاصة انو أكثر من وحدة لمحت انها بتخطبها لولدها او لاخوها..

ناظرت زوجها اللي واضح انو باله مشغول..
ام طارق وهي تنزل الشوكة من يدها:أبو طارق..
رفع عينه وناظرها:هلاا

ام طارق وهي عاقدة حواجبها من سرحانه اللي له مدة:وش فيك؟؟عسى ما شر؟؟
ما أشوفك هالايام الا وبالك مشغول..
ابو طارق:الشر ما يجيك..تنهد وقال: افكر بالشغل..

تدرين ورثة اخوي هاليومين بتكون بيدي ..
وأفكر شلون اتصرف فيها ..
ام طارق اللي فرحت بالخبر:اذا كذا لازم تفرح بهالخبر..

وبس تاخذ الفلوس نعزم معارفنا..ونسوي حفلة ما استوت..
ناظرها أبو طارق :هذي ما يبيلها كلام وخاصة اني ناوي اتشارك مع معارفنا بشوية مشاريع..
ناظرتهم ميار وما عجبها الكلام ..انسحبت من عندهم بدون كلام وطلعت جناحها..

وأبو طارق وزوجته مشغولين بأفكارهم وخططهم..
وقف أبو طارق وراح لمكتبه..دخل المكتب وقفل الباب وراه..
جلس على مكتبه وهو يدق على رقم..

ثواني وجاه الرد:اهلا ستيف.
ستيف:اهلا سيدي.
ابو طارق:كيف هي الامور عندك؟؟

ستيف:كل شيء كما خططت له سيدي ..
ابتسم ابو طارق وهو يسند نفسه على مقعد الجلد:جيد..اتصل بي اذا حصل اي شي جديد..
ستيف:حاضرسيدي..

اغلق ابو طارق الخط وهو يفكر بالايام الجاية..ويتمنى يجي اليوم اللي تنجح فيه كل مخططاته




 




عرض البوم صور سامي

قديم 03-14-13, 11:44 PM رقم المشاركة : 104
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

ند طارق وبجناحه تحديدا..

انسدح على سريره بعد ما بدل ملابسه وهو يطالع سقف الغرفة ويفكر يكمل انتقامه بدون نايف.
بس شلون وهو كان يبي منو ينفذ باقي المخطط عنو..
مسح على شعره وهو يفكر شلون يجيبها عنده ويذلها ..

ناظر الساعة ووقف فجأة وهو يتذكر الاستراحة وأصدقائه..
فكر يروح لهم يمكن أحد يقدر يساعده بمخططه ..ابتسم بخبث من تفكيره واللي ناوي عليه..
طار التعب والضيقة منو ووقف وبدل ملابسه بسرعة وطلع من قصرهم للاستراحة..


**************************


في جناح ريم..

لابسة جلال الصلاة ..تصلي العصر..
مرت دقائق ليست بالطويلة حتى كملت صلاتها ودعت لها ولاهلها..
جلست على سجادة الصلاة وهي تستغفر وتدعي من قلب ربي يطمن بالها ويوفقها بحياتها..

توترها كل يوم يزيد عن اللي قبله وهي خايفة من حياتها مع وليد..
وقفت ورفعت سجادة الصلاة وطوتها وحطتها على طرف سريرها..
مسكت القرآن وفتحت على سورة النور وجلست تقرأ فيها..

ما تدري ليه من تقرأ هالسورة تحس براحة غريبة ..

وصلت للآية 35: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لّا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)

وقفت عند هذه الاية اللي تشعرها براحة ما بعدها راحة..
وكررتها أكثر من مرة ودموعها تتساقط على وجهها..

انهت السورة بعد دقائق ..وقفت ووضعت القرآن في درج بجانب سريرها..
دخلت الحمام غسلت وطلعت من الجناح حتى تشوف أمها وندى..


************************************


في الصالة جالسة ندى وأمها تتابع مسلسل بنات العيلة..
وندى تعلق على لبسهم ومكياجهم اللي عاجبها مررة..
حصة وهي تناظرها:الله يهديكي يا بنتي..هاللبس مفسخ ما ينلبس عند الناس..

ندى:وش مفسخ يا يمه..بمجلس حريم ما عليه كلام..
سكتت حصة وهي تعرف بنتها ما رح تسكت..
نزلت ريم عليهم وباست راس أمها وجلست عندها..

حصة وهي تناظر ريم: متى يا بنيتي بتكملين جهازك..خلاص زواجك قريب..
وانتي ما جهزتي شي..
ناظرتهم ندى:يمه وش رايك نطلع انا وهي والبنات نساعدها اليوم؟؟

حصة وهي تتنهد:والله تسوين خير فيها..بدل الجلسة اللي مالها داعي..
قفزت ندى من مكانها وهي تبوس راس امها:أجل بروح أجهز نفسي واكلم البنات يلاقونا..

حصة هزت راسها بالمواقفة وهي تناظر ريم الساكتة:روحي لغرفتك تجهزي يالله..
ناظرتها ريم وبدون ما تعلق رجعت لجناحها تبدل ملابسها..


********************************

في جناح ندى

تتمشى بجناحها وهي تكلم ميس..
ميس:مالي خلق ندوووش..

ندى وهي معصبة:قومي ياحمارة احسن ما اوصلك واحوسك من كشتك ..
ميس ماتت ضحك على كلامها:هههههههههههه..طيب طيب خلاص هذاني قمت..
يمه منك يا متوحشة ..الله يعين اللي بياخذك انتي ولسانك الطويل..

ندى وهي تتخصر:احلفي بس..شوفي لسانك انتي بعد وش طوله..
ميس وهي تتحرك من سريرها وتلعب بشعرها:ههههه..خلاص دقايق واجهز واعطيكي رنة..
ندى:اوك انتظرك وبمرك آخذك معانا..

ميس:اوك
ندى:سلام
سكرت منها ودقت على رقم فاتن..


******************************


فاتن كانت جالسة بالحديقة وماسكة كتابها وتقرأ فيه وخاصة انو الامتحانات قريبة..
ناظرت جوالها اللي يدق قدامها على الطاولة..
رفعت وردت مباشرة.

فاتن:الو
ندى:هلا ..شلونك يا دوووبة..
ابتسمت فاتن من سمعت صوتها:الحمد لله بخير..

ندى وهي تحس انها مو بغرفتها:وينك انتي؟؟
فاتن :جالسة بالحديقة اذاكر..
ندى:هههههههه..تذاكرين من وراي يالدافورة..

فاتن وهي معصبة:ووجع قولي ما شاء الله يا حمارة..
ندى وهي تضحك:هههههه..طيب اعصابك..ما شاء الله.
فاتن ابتسمت على هبالها وتذكرت:وش تبين داقة؟؟

ندى:أقول بلا كثر هرج..وطيري لغرفتك وتجهزي..
فاتن عقدت حواجبها:وليه أتجهز ان شاء الله؟؟
ندى وهي واصله حدها منهم:أقول تحركي ولا أجيكي بالخيزرانة على ظهرك..

فاتن:طيب ..طيب..بس ليه اتجهز؟؟
ندى وهي منقهرة من كثر أسئلتها:بنروح السوق نجهز لريم ..أي اسئلة ثانية.
ضحكت فاتن وهي تقوم:هههههه..لااا..

ندى:طيب تجهزي ودقايق وانا عندك..
فاتن:ان شاء الله..باي..
سكرت منها وطلعت لغرفتها تتجهز بسرعة قبل تيجيها ندى وتسوي فيها شي..


****************************


تجهزت ريم ونزلت وهي تلبس عباتها وندى نزلت وراها بعد ما كملت اتصالاتها..
ناظرتهم حصة:طالعين الحين؟؟
ندى:إيه يمه..تامرين على شي؟؟

حصة:لا يا بنيتي بس ما تتأخرون برا..
ريم وهي تعدل غطاتها:ان شاء الله يمه.
طلعوا من القصر وركبوا مع السواق..

ندى وهي تناظر جوها السايق بالمراية:جوها حرك بيت عم انا..
جوها ما تعود يروح الا لبيت ابو فهد :حادر مدام.
ندى وهي رافعة حواجبها:وش قلت؟؟

جوها خاف يكون قال شي غلط:حادر مدام..
ندى عصبت:ووجع يوجع اليهود..مو مدام انا انسة يا المطفوق..
جوها خاف منها:حادر انسة..

ندى ضحكت على شكله المرعوب وريم ضربتها من كتفها:حرام عليكي شوف وجهه شلون صار من الخوف..
ندى:يستاهل ..اجل يقول مدام وانا آنسة..هذي اهانة لمقامي السامي..

ريم :اووووووه يا مصطلحات..من وين هالكلام حفظتيه؟؟
ندى ناظرتها نظرة سكتتها..
وصلوا لبيت أبو فهد ودخلوا من البوابة ينتظرون ميس تطلع..

فهد كان واقف يأشر للعامل ينظف سيارته..ناظر السيارة اللي دخلت قصرهم..
وعرف لمين تكون..انتبه للي فتحت باب السيارة ونزلت..
ناظرها وهي تتحرك للباب وتدق على الجرس..

انتظرت ثواني حتى فتحت الشغالة..
ندى بعصبية وهي متخصرة:نادي للحمارة اللي فوق..
الشغالة:حادر مدام..

ندى فتحت عيونها من كلمة مدام..ولولا الشغالة ما راحت من وجهها كان علمتها شغلها..
تأففت وهي تنتظر ميس..
ابتسم على عصبيتها وكلامها واقترب منها:أعصابك يا بنت العم؟

ناظرته ندى ولفت وجهها وهي مو عاجبها وبنفس الوقت منحرجة انو سمع كلامها..
فهد وهو حاب يحرجها:أفاااا يا بنت العم تصدين عني..

ناظرته ندى وعيونها جت على لبسه السبور..كان لابس بنطلون جينز أسود وقميص
أبيض مفتوح أول زرارين منو..
توترت من منظره ما تدري ليش وهو ابتسم من نظراتها..

فهد :شلونك يا ندى؟؟
ندى بهمس مو من عوايدها:الحمد لله بخير..
ضحك بصوت عالي على خجلها :هههههههههه

وهي انقهرت منو ورجعت للسيارة..
فهد بهمس: يا لبـــــــى اللي يستحون بس..
طلعت ميس بوجهه..ناظرها :على وين ان شاء الله؟؟

ميس:طالعة مع البنات للسوق..تبي شي؟؟
فهد:سلامتك..بس ما تتأخري
ميس:ان شاء الله.

راحت ميس وركبت مع البنات وطلعوا وندى صوتها طالع وتسب على ميس اللي تأخرت..
ومتفشلة من فهد اللي سمعها وهي تغلط..وفي بالها:الحين ياخذ عني فكرة مو حلوة ..
تأففت وشالت هالافكار من راسها:وانا وش يهمني فيه ..بالطقاق هو وشكله..

تنهدت وريم وميس يناظرونها باستغراب..وفي قلبها:يا لبى كشخته بس..والله انو مزيون..
فجأة ضحكت بصوت عالي على افكارها :ههههههههه..
ميس وهي تقبصها من يدها:وش فيكي انجنيتي؟؟

ندى:ولا شي بس تذكرت شي وضحكت عليه..
ريم وهي تطالع الشوارع :الله يشفيكي..
ندى ما ردت وبعد شوي وصلو لبيت ابو مازن وكانت فاتن تنتظرهم بالحديقة وهي متغطية..

طلعت بالسيارة وندى تقول:هذي اللي تسمع الكلام مو مثل الدوووبة اللي وقفتني بالشمس..
انتظر جنابها تطلع لي..
ابتسمت فاتن:والله خفت من الخيزرانة لكذا طلعت مبكر انتظر..

البنات:هههههههههههههههههه
ندى:ايش اسوي..ما تيجون الا بالعين الحمرا..يا لباي ولبى خيزرانتي بعد..
وصلوا للسوق ونزلوا..ما تركوا محل ما دخلوه ..وآخر شي وقفوا عند محل لانجري..
ريم اللي وجهها اشتعل من الخجل وميس وندى طاقينها سوالف وهبال على شكل القمصان..

سحبوا ريم ودخلوا معاها وصوت ضحكهم طالع ويعلقون على القطع..
ريم وفاتن مو قادرين يطالعون شي في المحل..اقتربت ندى منهم وسحبت يد فاتن..
ندى:فاتن بالله شوفي هالقطعة تحفة صح؟؟

رفعت فاتن راسها وناظرت القطعة اللي كانت قميص أحمر شيفون عاري مرررة ..
وجهها تلون من الخجل ونزلت عينها وهنا ميس وندى فقعوا من الضحك:ههههههههه..
ميس وهي تضحك:اللي يعين أزواجكم على خجلكم..

ندى:ايه والله صادقة..ترا ما فيها شي اذا ناظرتوا القطع..ما تخافون ما في رجال بالمحل..
ريم وفاتن جلسوا على مقاعد بالمحل وندى وميس يختارون من القطع ويبتسمون بخبث
على ريم من تشوف القطع وش ممكن يصير فيها..

ريم وقفت واقتربت من ندى من شافتها تحاسب:ان شاء الله اخذتي شي من هنا؟؟
ندى بدون مبالاة:ايه بس قطع ساترة..أدري ما تحبين المفسخ..
هزت ريم راسها ورجعت عند فاتن وميس وندى يضحكون عليها..

طلعوا من المحل وجلسوا في مطعم يتعشوا بعد التعب اللي تعبوه..
اتصلت ندى بالسايق واعطته الاغراض يحطهم بالسيارة ..
ثواني كان عندها واخذهم ورجعت للبنات..

طلبوا عشا من مكدونالدز وجلسوا على الطاولات يتعشوا..
فجأة دق جوال فاتن..رفعته وهي تأشر للبنات يسكتوا..
فاتن:هلا مازن..

فاتن:احنا بمكدونالدز نتعشى انا والبنات..
فاتن:اوك ننتظركم..
البنات عيونهم عليها وخاصة من سمعوا كلمة ننتظركم..

فاتن ناظرتهم بنص عين:وش فيكم؟؟
ندى:بالله يا شيخة؟؟ما فينا شي ..من اللي بننتظرهم؟؟
فاتن:مازن ومشاري حسب ما فهمت..

ميس عصبت من سيرة مشاري:احلفي بس..حنا وين ما رحنا نلاقيهم ورانا..
ندى وهي تضرب على كتف ميس:وش فيكي يا بنت عادي ما صار شي..
سكتت ميس وهي منقهرة من داخلها من اللي يصير..تأففت وكتفت يدينها بقهر..

بعد شوي وصلوا الشباب..وكانوا فهد وخالد ومشاري وسلطان ومازن..
البنات انصدموا من شافوا كل شباب العيلة..
ندى بهمس:والله فشلة..وش جابهم هذول؟؟

تأففت ميس بعصبية:اووووف..شفتي ليش انقهرت؟؟
اقتربوا الشباب وسلموا وجلسوا قريب من البنات..
راح سلطان ومازن يطلبوا لهم عشا ورجعوا جلسوا ينتظروا دورهم.

خالد التفت جهة البنات وتذكر ندى بالبر وحركاتها وكلامها..
ابتسم وهو يناظر جهتها ..وعينه عليها شلون تاكل..
فهد انتبه له وعصب منو ..شد على قبضته يفرغ عصبيته..لا يسوي شي بخالد..

قطع عليهم وقفة سلطان ومازن اللي راحوا يجيبوا الوجبات..
مرت دقائق ورجعوا بالعشا ..تعشوا وفهد من داخله منقهر من نظرات خالد لندى..
وخاصة انو جالس مقابلها ويشوفها عدل..

أما مشاري اللي انقهر من حظه وخاصة انو حاول يشوف ميس وما عرف لانها مو مقابله..
تأفف وهو يتمنى لو يلمحها..كمل عشااه وهو يفكر فيها..

وقفوا الشباب واشروا للبنات يمشوا وراهم..
وهم ماشيين الشباب راحوا يطلبوا كوفي والبنات يناظرون المحلات..
ندى وهي تأشر على فستان فوشي عجبها:بنات بالله الفستان مو حلو؟؟

قاطع كلامها شباب وراهم..واحد منهم يقول:صدقيني انتي احلى..
طنشت كلامه وتحركوا البنات والشباب وراهم..نفس الشاب قال:عبرنا يا حلوو..
ندى وهي تشد على اسنانها..انفلتت بعصبية:يحلى وبرك يا حمار..انقلع من قدامي احسن لك..

الشاب:نعم ..نعم..لا يكون صدقتي نفسك ..
مسكها من يدها وبيدها الثانية ضربته على وجهه بقفا ايدها..
نزل من خشمه دم من قوة الضربة..ناظر الدم على يده من وجهه..

تجمعوا الناس يناظرون اللي يصير ولا أحد فيهم تحرك

نظر لها نظرة خوفتها..تماسكت وتحركت من عنده والبنات مصدومين من اللي صار..
لحقوها البنات ولا وحدة فيهم قادرة تتكلم من اللي شافوه..ما احد توقع ندى تتصرف بهالطريقة..
مشوا شوي وما حست الا باللي يسحبها بقوة..حتى كانت بتطيح على وجهها..

لفها له بيضربها وما حس على نفسه الا بالارض من قوة الضربة اللي جات له..
والبنات مو مستوعبين اللي صار ..وعيونهم متوسعة من الصدمة..
ناظره فهد وعيونه يتطاير منها الشرر..رجع ناظر ندى بحدة وهو يقول:وش سوا هالحقير؟؟

ندى تلعثمت وما قدرت تقول شي..والخوف بقلبها يزيد من منظر فهد وهو معصب..
ناظر البنات ولاحظ الخوف الواضح على ملامحهم..
ناظر ميس وقال وهو يشد على يده:قولي وش صاير والا اكمل عليه وأذبحه ..

ميس وهي تمسك دموعها:كنا واقفين عند هالمحل وهي تأشر عليه..
وصار يغازل ندى ولحقنا هنا وسحبها من يدها وضربته على خشمه..
وانت كملت عليه بعدها..

هدأ فهد بعد اللي سمعه وناظر ندى اللي واضحة دموعها من تحت غطاتها..
فهد بحنان وهو مبسوط على تصرفها:ندى.
ناظرت فيه واستغربت من نظرته اللي كلها حنان..

فهد بفخر:بنت رجال واخت رجال والله..
ابتسمت ندى براحة من كلامه ونزلت عينها من الخجل..
البنات استغربوا..اول مرة يشوفوا ندى خجلانة..ميس كتمت ضحكتها على شكل ندى..

واقتربت منها وقالت بهمس:أدري ان فهودي خقة ..
ندى ضربتها على كتفها :قصري صوتك يا حمارة فضحتينا..
فهد سمع اسمه بالسالفة:وش فيكم تتساسرون؟؟

ميس بربكة:هااااا..ولا شي..
مشى بعد ما طلب الامن للشاب اللي على الارض ..مشى ومشوا البنات وراه..
فهد وهو يناظر البنات :مرة ثانية ما تطلعون بدون رجال..

ما ردوا عليه..صرخ بصوت عالي :فهمتوا؟؟
البنات بصوت واحد:ايه..
طلع من المول وكانوا الشباب واقفين ينتظرون عند السيارات..

اقتربوا من فهد وهم مستغربين تأخيره وأشكال البنات اللي ما تطمن..

سلطان وهو يناظر فهد ويرجع يطالع البنات:كل هذا تناديهم.؟؟
فهد تنهد وقال لهم السالفة اللي أخرتهم.. ومدح ندى عند اخوانها بسبب تصرفها..
تركهم سلطان وراح لندى يتطمن عليها..

سلطان وهو قريب من البنات:ندى انتي بخير..
ندى هزت راسها بإيه ودموعها تنزل..
اقترب منها أكثر وعرف انها تصيح..أخذها بحضنه ومسح على راسها وباسه..

ابتسم لها بحنان:تسلم يدك اللي ضربته..
ندى ابتسمت بخجل من مدح أخوها وما قالت شي..
راحت عين سلطان للبنات وشاف الخوف واضح عليهم ..

اقترب من ريم وحضنها لين هديت..وناظر فاتن وميس وهو يبتسم..
سلطان:شلونكم يا بنات؟؟
ميس بصوت خافت :بخير

فاتن ما قدرت ترد من اللي شافته في المول..
سلطان ترك ريم والتفت لفاتن وقال:فاتن فيكي شي؟؟
فاتن هزت براسها لااا..

تنهد من قلب ونادى خواته وأخذهم بسيارته وطلع ..
وميس رجعت مع فهد ..وفاتن مع مازن..
خالد كان واقف ويناظر اللي يصير..وباله مشغول على ندى..

وبداخله منقهر انو فهد اللي كان معاهم وهو اللي تصرف..
وخاصة انو ملاحظ تصرفاته من يشوف ندى..تأفف وهويزفر الهواء بضيق..
طلع يدينه من جيوبه وركب سيارته ورجع لبيته..

مشاري كان بالمول يشتري عشاا لشهد واغراض لبيته..
طلع من المول وما شاف أحد..دخل سيارته ورمى الاغراض على المقعد اللي بجنبه..
وركب سيارته وطلع متوجه لشهد..

انتهى البارت بحمد الله.

توقعاتكم واراءكم تسعدني..


عمر وراجح..تتوقعون وش اللي يصير بشركات دانة ومين ورا هالموضوع؟؟

دانة والاوراق اللي شافتها..وش اللي فيهم خلاها تنصدم بهالشكل؟؟
خالد وفهد وندى..مين فيهم اللي بيتحرك ويكسب قلبها؟؟
طارق وش اللي ناوي عليه لريم وشلون بينتقم منها؟؟
ميس ومشاري وش آخرة هالعداوة بينهم؟؟

اتمنى اشوف ردود تسرني وخاصة اني تعبت وانا اكتب بالبارت..
وارجوكم الردود المختصرة ما أبي اشوفها..

حبـــــــــ وودي ــــي لكم أختــــــــــ زهور ذابلة ـــــكم




 




عرض البوم صور سامي

قديم 03-15-13, 10:22 AM رقم المشاركة : 105
الملف الشخصي

العنود


الصورة الرمزية ام عبدالرحمن

إحصائية العضو







ام عبدالرحمن est actuellement connecté

علم الدولة female_saudi_arabia

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

هلا هلا
اختي زهور ذابلة
يسعدنا ويشرفنا وجودك هنا
في منتدى النواصرة
حياك الله بيننا
شكرا لك على روايتك
الرائعة




 




عرض البوم صور ام عبدالرحمن

قديم 03-15-13, 10:27 AM رقم المشاركة : 106
الملف الشخصي
إحصائية العضو






همت est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

نورتى ذهور دابله روايتك طبعا يا هلا بيكى




 




عرض البوم صور همت

قديم 03-15-13, 11:22 AM رقم المشاركة : 107
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

مين ذهور يا برديس ههه
اسمها زهور بدي احرجك عشان تكبتي اسمها عشرة مرات هههه




 




عرض البوم صور سامي

قديم 03-15-13, 12:23 PM رقم المشاركة : 108
الملف الشخصي
إحصائية العضو






زهور ذابلة est déconnecté

علم الدولة female_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عبدالرحمن [ مشاهدة المشاركة ]
هلا هلا
اختي زهور ذابلة
يسعدنا ويشرفنا وجودك هنا
في منتدى النواصرة
حياك الله بيننا
شكرا لك على روايتك
الرائعة

هلا فيكي حبيبتي

الشرف لي والله
وانا سعيدة بتواجدي بينكم والله
الله يحييكي تسلمي يا قلبي
هههههههههه وربي احرجتوني بذوقكم



 




عرض البوم صور زهور ذابلة

قديم 03-15-13, 12:25 PM رقم المشاركة : 109
الملف الشخصي
إحصائية العضو






زهور ذابلة est déconnecté

علم الدولة female_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برديس [ مشاهدة المشاركة ]
نورتى ذهور دابله روايتك طبعا يا هلا بيكى

النور نورك حبيبتي

منور بوجودكم وربي

تسلمي يا عسل



 




عرض البوم صور زهور ذابلة

قديم 03-15-13, 12:31 PM رقم المشاركة : 110
الملف الشخصي
إحصائية العضو






زهور ذابلة est déconnecté

علم الدولة female_jordan

افتراضي رد: روايه حضنتها بين ضلوعي وهمست بأذنها أحبك

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي [ مشاهدة المشاركة ]
انا اتشرف زهو ذابلة بتواجدك بينا
واكون اسعد اكثر بدوام تواصلك مع قراء روايتك الاكثر من رائعه من خلال النواصرة

مين قدنا يا عم زهو ذابلة بينا

انا اسعد بحضورك واتشرف
وان شاء الله نشوف تفعال اكثر

بس كان ريحيتي المره وفاجئتني بالبارت الاخير ههه ونزلتبه ههه
منوره
نتابع مع بعض اخر الاحداث

لي الشرف بمعرفتكم وبوجودي معاكم والله
ان شاء الله بحاول ادخل دوووم هنا
هههههههههههههه
وربي خجلتني بكلامك..مشكور تسلم
انا اللي مين قدي فيكم ..

بصراحة فكرت بالموضوع بس مو حلوة بحقي
انت اللي دووووم تنزل البارت
تخيل تدخل تشوفه نازل وانت ما تعرف اني موجودة في المنتدى
مو من الذوق اتصرف هالتصرف
انت اللي بتنقلها دايما الا اذا تأخر الوقت او صار شي معاي وما نزلت على المنتدى الثاني
وعشان يكون في عدل ببعث لك البارت على الخاص كل مرة وانت نزله عشان ما اتأخر عليكم

ومشكووووووووور على نقلك وتعبك بالتنسيق
عجبني منظر روايتي هنا مرررة
[/size]



 




عرض البوم صور زهور ذابلة
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® Copyright ©2006 - 2013
جميع الحقوق محفوظة لموقع النواصرة
Live threads provided by AJAX Threads v1.1.1 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w


جميع الآراء والمشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط ولا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر موقع النواصرة

SEO by vBSEO