Loading
follow | sami nawasreh

ادخل ايميلك لتصلك اخر مواضيعنا

اسمع القران الكريم
جديد المواضيع

العودة   منتديات النواصرة > الـواحـه إلاداريــه > أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى
الرسائل الخاصه رسائل الزوار طلبات صداقه جديدة تعليقات على الصور
أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى الارشيف -كل المواضيع و المشاركات القديمه و المكررة


عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

في بداية الموضوع يجب ان انوه ان بعض المفردات وردت من باب التوضيح مفردات ليست نابيه او يعتقد البعض انها جائت واضحه وصريحه انما هي للفائده والتبيان والبحص

موضوع مغلق

قديم 02-03-10, 10:42 PM رقم المشاركة : 1
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

64 عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

في بداية الموضوع يجب ان انوه ان بعض المفردات وردت من باب التوضيح
مفردات ليست نابيه او يعتقد البعض انها جائت واضحه وصريحه
انما هي للفائده والتبيان والبحص العلمي ولا حياء بالعلم والدين

اهلا بكم بمنتديات النواصره

عقدة أوديب

ماهيتها :: تعريف

هي مفهوم أنشأه سيجموند فرويد واستوحاه من أسطورة أوديب الإغريقية، وهي عقدة نفسية تطلق على الذكر الذي يحب والدته ويتعلق بها ويغير عليها من أباه ويكرهه وهي المقابلة لعقدة اليتكرا عند الأنثي.

كلمة عقدة Complexe بالاتيني تعني تجمع عدة أمور غير متجانسة.
و اندمجت عقدة أوديب بنظرية فرويد التي تصف مراحل التطور عند الطفل و بالتحليل النفساني بشكل عام.
فقد سماها سماها فرويد بالبداية العقدة النووية، ثم سماها العقدة الأبوية.
و أعطاها اسم عقدة اوديب بعام 1910.
معترفا بقوله أنه كان يحس بمشاعر الحب لأمه و مشاعر الغيرة من والده معتبرا أن هذه المشاعر
هي أمر شائع عند جميع الأطفال.

كلمة أوديب كلمة يوناينة وتعني صاحب الأقدام المتورمة

تعلب هذه العقدة دورا مهما بتولد الأنا المثالي عند الطفل




أصلها

تعود هذه القصة إلى الميتولوجيا اليونانية، أبطالها
لاإيوس Laios و هو ملك التيبس Thèbes
و زوجته جوكاست Jocaste
يرزقان بطفل .




يعلن الأعمام و يتنبئون منذ ولادته أن هذا الطفل سيقتل أبوه و يتزوج أمه.

تقتنع الأم بالفكرة ولا تتقبلها، فتقرر قتل الطفل.

تسلم الطفل لمحارب شرس لكي ينفذ العملية، و لكن بدل من أن يقتله يضيّعه بالغابة.

يثقب الطفل بقدمه و يعلق على غصن شجرة. لحين يمر زوجان من الرعيان، يأخذ بهما الحنان و الشفقة على الطفل، فينقذاه و يسلماه إلى شخصية أخرى لكي يربيه و هي
بوليب Polybe ملك الكورنيت corinthe و يعطيه اسم أوديب Œdipe و تعني باليونانية القديمة، القدم المنفوخة.



و عندما يصل أوديب لسن البلوغ و يكبر، يذهب إلى مدينة التيبس بدون أن يعرف من هو. و يلتقي بشخص معّمر يختلف معه لان هذا الشيخ لا يتركه يمر، فيتصارع معه و يقتله، دون أن يدري بأن هذا الشخص ليس أكثر من ملك التيبس، أي أبوه.

بمدخل البلد يلتقي بسيدة تدعى Sphinx مهمتها الدفاع عن البلد، فيرعبها.

هذه السيدة تعتاد طرح الألغاز على البعض، و لا تترك الشخص حياً إلا عندما يعطي الجواب الصحيح. لحينها لم يكن أحدا قد استطاع حل ألغازها.

تطرح عليه اللغز التالي: "من هو الحيوان الذي يمشي بالصباح على أربعة أرجل، و عند الظهر على رجلين و بالمساء على ثلاثة". يجيبها أوديب بسهولة بأنه الرجل. ... و هكذا يدخل أوديب إلى المدينة كبطل.

تقترح المدينة عليه أن يستلم عرشها لأن المكان فارغ بعد مقتل الملك على يديه. فيقبل و يتزوج الملكة جوكاست دون أن يدري بأنها أمه.

يرزق منها بعدة أطفال و يعيش معها بسعادة 15 سنة. حتى يعم الطاعون بالمدينة التي تطلب معرفة السبب من وسيط الوحي Oracle فيجيب بأن الطاعون هو جزاء من الآلهة بسبب إيواء المدينة لقاتل أبيه و مرتكب المحارم.

يكتشف أوديب أنه هو السبب، يفقد الأمل و يفقأ عينه، و تشنق جوكاست نفسها. تطرده المدينة فيرحل مع أبنته ليجدون ملجأً بأثينا.



اسبابها

الانقسام بين الأب و الأم يدفع به إلى أولى حالات الوحدة التي تمر بحياة الإنسان.
و تكون له أولى علامات الانطواء على النفس.

تتطور عقدة أوديب بالمرحلة القضيبية. و التي تمتد عادة بين سن الأربعة إلى السبعة سنوات.


و هي عبارة عن مجموعة مبنية و منظمة من مشاعر الحب و المشاعر العدوانية التي يبديها الطفل تجاه أهله.


يكمن أصلها بعدة عناصر:


1ـ استيهام المسرح الأولي.


تتولد الفضولية الجنسية عند الطفل بالمرحلة القضيبية فيستغرب و يتلصص على ما يجري بغرفه نوم الأهل. و يتخيل بالبداية أن النشاط الجنسي عند والديه بأنه نشاط عدواني سادي بسبب الصرخات و التأوهات التي قد يسمعها، و يحصل هذا الأمر عنده سواء أشاهد والديه أو أن تخيلهم يمارسون الجنس.

يتولد عند الطفل الشعور أن أهله وضعوه جانبا و استثنوه من علاقاتهم الغرامية و مشاعر المحبة.



يرى أن أمه تظهر المحبة لأبيه وأنه ليس محل اهتمامها الوحيد. يحس أن والديه قد تخلوا عنه مما يسبب له الكوابيس هذه الفترة. مما يدفعه لأن يطلب أن ينام بسرير والديه.

المسرح الأولي قد يكون أولى البوادر التي تدفع الطفل لأن يطابق نفسه مع أحد الوالدين.




2ـ الأساس الأخر لعقدة أوديب هو ظاهرة الخوف من الخصي



التي تحدثنا عنها بالمرحلة القضيبية و التي تأتي من ملاحظة الفرق بين الذكور و الإناث و بسبب الممنوعات التي تبدو من الأهل عندما يلاحظون لعب الأطفال بأعضائهم التناسلية. هذا التصرف قد يترافق ببعض الحالات مع التهديد بقطع القضيب.هذا الخوف يخلق عند الطفل حالة من القلق يدافع عنها الأطفال بأشكال مختلفة.


انعكاسات عقدة أوديب على الأطفال.

تتنوع من طفل لآخر، على سبيل المثال:
الصبيان:

ـ يزيد اهتمامهم بالقضيب و الافتخار به. فنرى أن الطفل يحب أن يمشي عاريا ليظهر قضيبه.
و يظهر عنده الولع بالذات.

ـ لا يستطيعون التمييز بين الذكور و الإناث. معتقدين أن القضيب سيظهر، أو أن غيابه عند البنات هو نوع من العقوبة.
ـ ينفون حقيقة الجنس المؤنث، على أمل أن ينمو عند أمهاتهم قضيب بشكل سحري.


البنات:

ـ تعتقد البنات بأن القضيب سيظهر فيما بعد. ويكفي أن تنتظر. ثم تتصرف مثل الصبيان فتتسلق على الشجرو تلعب ألعاب الصبيان.

ـ يكتشفن البظر ولم يكتشفن المهبل بعد. مما يدفع للرغبة بالقضيب. و هو أمر تعرّض للكثير من النقد من قبل الجمعيات النسائية.

ـ تتقبل هذا النقص، و تعوض عنه بإمكانية الإنجاب بالمستقبل.

تعتمد عقدة أوديب بشكلها الإيجابي، إلى انجذاب الطفل إلى أحد الوالدين من الجنس المخالف له. و الشعور بالكراهية أو المنافسة مع الوالد الآخر من الجنس المماثل.





و قد تتظاهر هذه العقدة بشكل معكوس. أي محبة لأحد الأبوين من الجنس المماثل، مع كراهية و غيرة للأحد الأبوين من الجنس المعاكس.

كما أن الطفل قد يتردد بين الوضعين. و كل وضع قد يوجد بدرجات مختلفة. و أبسطها أن يلبس الطفل حذاء والده و يرتدي حليي و زينة أمه.

عندما يغيب الأب الحقيقي، يأخذ دوره أي شيء أو شخص يفصل الطفل عن أمه. سواء أكان العمل أو أي شخص من أفراد العائلة أو المحيط.


الحب بهذه الطريقة ليس حبا مثاليا. و لكنه تعوقه مصاعب كثيرة:
ـ من الداخل، انجذاب الطفل لأحد الأبوين و تخليه عن الآخر مما يخلّف شعور الندم وشعور الخوف من فقدان محبة الوالد من الجنس المماثل..
ـ من الخارج، لأنه يزيد الخوف من الخصي.


هذا الخوف المضاعف يخلق حالة القلق و الإحباط عند الطفل.


كيف تتطور الأمور؟

يعتقد فرويد أن الطفل يرد بطريقة دفاعية و هي تقمص الشخصية. إذ يندمج بشخصية أبيه و يحاول أن يغطي بسلوكه الشخصي على الصورة التي أخذها من أبيه.
لماذا؟ لأنه بتقمص شخصية أبيه ينقص من احتمال مهاجمة الأب له. و بنفس الوقت يعتقد أنه اكتسب شيءً من مقدرة الأب و قوته.


تلعب عقدة أوديب دورا كبيرا ببناء شخصية الطفل و بتوجه رغباته الجنسية.


رأينا أن أحد دعائم الرغبة الجنسية هي الاستيهام (فانتازم تصور تخيلي شبه واعي يعبر عن رغبات خفية).

تتطور مع عقدة اوديب الأستيهامات الأربعة الأساسية

**-المسرح الأولي .
**-الجاذبية و الإغراء.
**-الحضي.
**-التخلي.



كيف يعيش الطفل عقدة أوديب

الصبيان

تبدأ مشاعر اللذة من القضيب بالظهور عند الطفل منذ عمر الثلاثة سنوات. و بعد ذلك يعي الطفل فجأة على أمكانية العلاقات الجنسية التي يمكن أن تثيرها.

يقارن هذه العلاقات مع ما يتوقع أنه يجري بين أبويه، حتى و لو لم يراهما.

يبقى الطفل متعلقا بأمه، و لكن هذا التعلق ليس كاملا. بل متساوي الحدين.
فمن جهة يريد أن يغريها. و لكنه يلاقي والده ينافسه على نفس الجبهة. و من هذه المجابهة يلد عنده التهديد الخيالي و المقلق بالخصي.

المشهد مختلف:

العدوانية تجاه أمه التي طلبت منه الكثير خلال المراحل السابقة و يعتبرها أنها قدمت له القليل.
منافسة الأب و الغيرة منه، من مقدرته و حقوقه.

غالبا ما يختلط الحب و التعلق بالوالدين مع هذه المواقف العدوانية، مما يدفعه لأن يتصرف بعقدة معاكسة، أي يغري أبوه و يلفظ أمه مما يخلق عنده أول مشاعر التواطؤ و الشراكة و التي يعتبرها البعض جذورا للمثلية الجنسية.

مصلحته الضمنية للأب يخفف عنده من مشاعر الخوف من الخصي.


تقمص شخصية الأب هو ما يساعده على الخروج من عقدة أوديب.

رأينا كيف يعيش الطفل الخوف من الخصي و كأنه عقوبة له لردعه من التمسك بأمه. و حتى يخرج من هذا المأزق عن الرضاء الجنسي الذي يحصل عليه من التعلق بأمه.

بتقمصه لشخصية أمه و أبيه يبني شخصيته. و تقمص شخصية الأب هو ما سيدفعه للبحث عن امرأة أخرى من خارج محيط العائلة دون أن يدري.

بأيجاز، توجد رغبة أوديبية، يهدئها الاستيهام بالخصي، و يمكن السيطرة على القلق و الجزع بفضل تقمص شخصية الأب مما ينهي عقدة أوديب.
بفضل الجزع يتخلص الصبيان من عقدة اوديب.


كيف تعيش البنات عقدة أوديب:

لا يوجد خلاف بالمراحل الأولى بين الصبيان و البنات من ناحية التعلق بالأم التي تمثل الهدف الشبقي.

و لكن دخول البنات بعقدة أوديب يكون عكس الصبيان. فهنا القلق و الجزع هو ما يدخلها بسياق عقدة أوديب.

شعور البنت تجاه أمها هو أكثر تناقضا من شعور الصبي.
و هذا يفسر إلى حد ما وجهات النظر التي تقول أنه فيما بعد، علاقة النساء فيما بينهن هي أكثر تعقيدا من علاقة الرجال التي تبدو بسيطة.


عدوانية البنت تجاه أمها تبدأ منذ خطوة الفطام، مما يرجح عندها الاتجاه نحو عقدة أوديب المعكوسة.

رغبتها بإمتلاك القضيب يترافق و بنفس الوقت مع لفظها أمها التي لا تمتلكه هي الأخرى.
بالخطوة التالية تتحول رغبتها بالحصول على قضيب مثل أبيها إلى رغبة بالحصول على ولد من أبيها بدل القضيب الذي لا تملكه.



و بهذه الخطوة تصبح الأم خصماً منافساً. فتتقمص نفسيتها.

و لكون هذه الأمور أكثر تعقيدا مع مشاعر ملطفة تجاه الأم و مع مشاعر الأحساس بالذنب التي ترافقها، فأن عقدة أوديب قد تدوم طويلا عند البنت.

و تتخلص منها عندما تتقمص شخصية الأم حتى تلبس شخصيتها المؤنثة.

لا تختفي عقدة أوديب عند الطفلة بالكامل. و تشعر بآثارها طوال فترة حياتها كامرأة.
الطفل الأوديبي الذي كانت تتخيله وهي صغيرة يبقى كـ استيهام (فانتازم) بنفسها لفترة طويلة. و يبقى الخروج من عقدة أوديب عند البنات مشكلة عويصة. فأما أن يغرقها بادعاء متواصل بحب مجروح، أو تتخلى عنه بشكل مميت، أو قد يرسلها إلى حبها الأول لأمها.

ما ترمز أليه عقدة أوديب:

بما يخص الرغبة:

رأينا بالمرحلة الفموية دور الرضاعة و كيف يرضي الطفل رغبته من أمه من الناحية الشبقية ومن الناحية الغذائية.

بينما رغبة الطفل تجاه أمه بعقدة أوديب تبقى غير مروية. و غير مشبعة. فالطفل يحاول أن يكون كل شيء لأمه. و يحاول البحث عن ما ينقصها لكي يعوضه. أي أنه بشكل آخر محاولة اندماج مع الأم.

الحالة المرضية تمثل عندما ترد الأم بشكل كامل على هذا الطلب بالاندماج. بهذه الحالة يصبح الطفل غرضا لأمه. و لا يصبح فاعل. مما يدخله بحالة اختلال نفسي و يصبح عاجزا عن التكيف مع المجتمع.

للأب دور كبير بهذه الناحية، إذ أنه سيأخذ دور الوسيط. سيتدخّل أيضا بفصل الأم عن أبنها. و يمنعه من الاندماج بها.

يشكل هذا الموقف صرخة بذهن الطفل يفهمه بها الابتعاد عن المحارم.
و يمنع الأم من امتلاك طفلاها.

هذا المنع يسمى قانون الأب.
و حتى يأخذ مجراه يجب أن تقر الأم به، و بعد ذك يقر به الطفل بدوره.
يجب أن يتواجد هذا الدور بمخيلة الأم التي يجب أن تقر بدوره كفاصل بينها و بين أبنها. يجب أن يتواجد بمخيلتها منذ البداية، و لكن الطفل لن يكتشفه سوى فيما بعد بمرحلة عقدة أوديب.

عندما يمنع الأب يدفع الطفل لكي يذهب للبحث بمكان أخر، أي ليلتقي بالمجتمع.
و من هنا نفهم أن المنع له دور كبير ببناء شخصية الطفل. يصبح بهذا الشكل عنصر اجتماعي و يسمح له بتقوية بناء العائلة و المحافظة عليها على مدى أجيال.

خروج الطفل مع عقدة أوديب هو تحوله من الحالة الشخصية إلى الحالة اجتماعية.

بفضل منعه من قتل الأب و منعه من ارتكاب المحارم Inceste يمر الطفل من الطبيعة إلى الثقافة.

كما يتفهم الطفل الفرق بين الجنسين بتقمصه لأحد الوالدين فيرى نفسه مثل مثليه و مختلف عن الوالد الآخر

و بالنهاية، فأن الأنا المثالية هي التي سترث عقدة أوديب و هي التي ستحل محل الأبوين.



 




عرض البوم صور سامي

قديم 02-03-10, 10:57 PM رقم المشاركة : 2
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

فكرتني بحصه الفلسفه من عشره سنين تقريب كم كننا نتناقش مع الاستاذ بوقتها عن نضريد ميسيو فرييد وماترتب عنه من رغبات واهواء طفل تجاه والديه او نفسه
الحمدلله على نعمه الاسلام
الف شكر اخوي سامي على المشاركه



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 02-03-10, 11:11 PM رقم المشاركة : 3
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

اهلا فيكي نجمه طيب باقيه عارفه وساكته مش كنتي تعلمينا وتحكي
ساكته على غش انتي عندك عقدة العب وحدك ترجع راضي ههههه

يسعدك ربي نجمه ويعطيكي الف عافيه




 




عرض البوم صور سامي

قديم 02-03-10, 11:31 PM رقم المشاركة : 4
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

بسمع بمصطلح عقده اوديب من زمان
بس بصراحه هاي اول مره بعرف ماهيتها
شي بخص علم النفس عند الاطفال
بس هل ممكن تستمر العقده عند الكبار كمان او هي بمرحله الطفوله فقط

يسلموا سامي على الموضوع اللي ممكن يهم بعض العائلات
مجهود تشكر عليه



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 02-03-10, 11:35 PM رقم المشاركة : 5
الملف الشخصي
الحياه حلوه

الصورة الرمزية هلا حاتم

إحصائية العضو







هلا حاتم est déconnecté

علم الدولة female_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

مع احترامي للأختيارك لطرحك هذا الموضوع

ولكن نضريات فرويد ليست من ضمن قناعاتي لانها بعيده كل البعد عن الاسلام

وكمان هدامه لانها بنيت على الجنس والشهوه والمرأه

حتى الغرب اكتشفو انها نظريات باليه لا تمت للواقع بصله

يعطيك العافيه سامي
لكل شخص وحهة نظر




 




عرض البوم صور هلا حاتم

قديم 02-04-10, 12:42 AM رقم المشاركة : 6
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

طبعا ما راح اقتبس من الردود
لكن لو اخذنا يا هلا حاتم رد الاسيره
راح تعرفي انه هناك الكثيرين من سمعوا بهذه العقدة ولا يعروفن اصلها ومصدرها وماهيتها
الموضع تم طرحه لكي يبين ماهيتها والتعريف بها واسبابها واصل المسمى والقصه
اما ما تقولينه بخصوص هذا الشخص العالم نفسيه هناك اراء تخالف رائيك وانا اولهم

نعم هو من اصل يهودي وله دراسات تخالف بالدين وتعارض اصلا حتى اهل دينه وحتى لو فرضا كان كافرا او ملحدا هل ينفي ان يكون الانسان عالم او ماهر في مهنه او صنعه وحرفه ان كان غير مسلم؟؟

هو بالاصل طبيب من ابوين يهود من التشيك تجول الى عدة مهن ودرس وتلقى علوم مختلفه
ودخل عدة مجالات من ابرزها علم النفس
هنا نتحدث عن مجاله في علم النفس

دراسته بعيده كل اليعد عن الاسلام حتما غير المسلم دراسته بدها تكون بعيده عن الاسلام الا ان طليتي من المسيحي او اليهودي او الملحد يعمل دراسته حسب الاسلام وغير هيك مرفوض

اما انه دارسته هدامه لا اعتقد كل طلية العلم من مر عليهم مجال فيه دراسته يعتقدون ما تعتقدي وما تؤمني به

اما الدراسات ان خابت او صابت تبقى اجتهادات و كل ما تقدم العلم وتطورت اساليبه ممكن ان كتشف نظريه
خاطئه لعالم وهذا لا شيء جديد في العلم
له نظريات اثبت فشلها وا عدم صحتها واخرى صائبه اعتمدت تبقى ما ناخه نحن
هل ناخذ مثلا عنه ان غير مسلم او نه يدعو لاشياء تعارض الاسلام ام ناخذ المفيد ونطرح جانبا ما هو سلبي

احترم وجهت نظرك ولا اقف لا اافع عنه لكن ادافع عن العلم الذي لا يجب ان يحكم عليه بالدين
ان كان العالم مسلم اخذنا منه وغير ذلك انسى لانه ما بلائمنا


مشكوره هلا حاتم ومشكوره اسيره ردوكم تسعدني
وجيد ان نجد نقاس علمي جميل ولكل وجهة نظر يجب ان نحترمها ولك من يريد ان يدبي وجهة نظره مقتنع ام لا
ولكل الحق ان يدافع عن رائيه ان كان مقتنعا دون فرضه اكيد على الاخرين
منورين وهلا وغلا


ملاحظه اخير هلا حاتم انظكر عما يتحدث الموضوع فعلا وهي فعلا هناك عقدة اوديب او لا
شكرا لك




 




عرض البوم صور سامي

قديم 02-04-10, 12:43 AM رقم المشاركة : 7
الملف الشخصي
إحصائية العضو






ام جنى est déconnecté

علم الدولة female_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

سمعت بهالعقده يا بالمدرسه او الجامعه مش متذكره

بس انا فرويد وشلته ما بطيقهم ولا بطيق فلسفتهم

والقصه اول مره بسمع فيها معقول انها حقيقيه ولا الفها الكاتب عشان تماشي نظريته ؟؟؟؟

يسلمووو اخي سامي على تعريفنا بهالعقده

يعطيك العافيه




 




عرض البوم صور ام جنى

قديم 02-04-10, 01:20 AM رقم المشاركة : 8
الملف الشخصي
إحصائية العضو







سامي est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

هههههههههههه ام جنى هو وشلته ما بطيقهم هههه
قويه هاي هههه واحلى رد والله

بخصوص انه نطيقه او لا مش مشكلتي ولا اني بدافع عنه ولا بهمني
لكن انتي نفسك ذكرتي سمعتي عن العقدة ومش ذاكره وين المدرسة او الجامعه وسبق نفس الشيء
الاسيره ومن هون جوابي بقول الموضوع مش دفاع عن مباديء او تعاليم او فلسفة فرويد انما هي تعريف عن العقدة اللي مرت علينا وعرفنها وسمعنا فيه ولمن لم يعرف ما هيو شو اصلها وفصلها
اما نقول هو كذا وكذا هذا ما بهمني والله لانه مش من النواصره هههه

بس في سؤال بحب اطرحه لهلا حاتم وام جنى مثلا او لمن يريد الاجابه عليها

ممكن تعرفي لي ماذا يعني لكي الاشعور ؟؟
شو مفهومك اله ورجائي كل الرجاء وامانه دون بحث مجرد ما تفهمي عن هذا المفهوم من وجهة نظرك انتي وعلمك ومعرفتك دون الرجوع الى خالتو جوجل او غيره
مجرد امانه شو بتعرفو عن الا شعور؟؟




 




عرض البوم صور سامي

قديم 02-04-10, 10:16 AM رقم المشاركة : 9
الملف الشخصي
مواضيع متعدده من الارشيف

البديــل :: اعضاء رحلوا ::

الصورة الرمزية إرشيفنا
إحصائية العضو







إرشيفنا est déconnecté

علم الدولة male_jordan

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

مشكوووور سااامي على هالفلسفه

يعطيك العافيه يا طيب على كل ما تقدم



 




عرض البوم صور إرشيفنا

قديم 02-04-10, 12:36 PM رقم المشاركة : 10
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: عقدة أوديب ماهيتها..أصلها وأسبابها

درست عن عقدة اديب بس حاجات بسيطة
ومكنتش اعرف كل حاجة عنها
تسلم ايدك اطيب سامى




 




عرض البوم صور بوسي
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® Copyright ©2006 - 2013
جميع الحقوق محفوظة لموقع النواصرة
Live threads provided by AJAX Threads v1.1.1 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w


جميع الآراء والمشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط ولا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر موقع النواصرة

SEO by vBSEO