Loading
follow | sami nawasreh

ادخل ايميلك لتصلك اخر مواضيعنا

اسمع القران الكريم
جديد المواضيع

العودة   منتديات النواصرة > الـواحـه إلاداريــه > أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى
الرسائل الخاصه رسائل الزوار طلبات صداقه جديدة تعليقات على الصور
أرشيـــف ومكتبـة المنتــدى الارشيف -كل المواضيع و المشاركات القديمه و المكررة


الحضارة المصرية القديمة

الحضارة المصرية القديمة اولا :جغرافيا مصر: تمهيد: - مصر من البلاد التي توفرت الدلائل على أن الحضارة قام ت فيها قبل العصور التاريخية بزمن بعيد،واستمرت مزدهرة بعد

موضوع مغلق

قديم 12-16-08, 11:46 PM رقم المشاركة : 1
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي الحضارة المصرية القديمة

الحضارة المصرية القديمة

اولا :جغرافيا مصر:

تمهيد:

- مصر من البلاد التي توفرت الدلائل على أن الحضارة قام ت فيها قبل العصور التاريخية بزمن بعيد،واستمرت مزدهرة بعد ذلك أربعة آلاف من السنين ويرجع ذلك إلى عدة عوامل جغرافية خاصة كان لها اثر عظيم في تكثيف العناصر الضرورية لقيام المدنية، لذا كان لزاما علينا قبل أن نعرض تاريخ مصر القديمة أن نمهد لبحث إلمام بجغرافيا مصر القديمة ، لنبين مدى تأثيرها على وجود تلك الحضارة العظيمة.

1 – نهر النيل :

- لا شك أن العامل الأساسي في وجود مصر هو النيل، الذي لولاة لكانت صحراء جرداء كبقية الأراضي التي تحيط بها من الشرق والغرب،ولما وجدت فيها حياة أو قامت بها حضارة.

مصر هبة النيل:

- شق النيل مجراه في الهضبة الصحراوية، التي تشمل جميع أجزاء الشمال الشرقي من قارة إفريقيا ،ايام كانت تلك الهضبة غزيرة الأمطار وذلك منذ آلاف السنين واخترق أرضها الرملية أو الجيرية حاملا معه الغرين الذي كان يقذف لة عاما بعد عام في الجزء الأسفل من واديه فكون بذلك بقعة من أخصب بقاع العالم هي مصر،وهذا ما أوحى إلى (هكاتى ) الجغرافي اليوناني كلمته المشهورة (مصر هبة النيل) فنقلها عنة هيرودوت المؤرخ اليوناني الذي عاش في القرن الخامس قبل الميلاد،وردتها الألسن إلى يومنا هذا.


أثر النيل في الحياة المصرية:

- كان النيل في العصور الأولى يغمر الأراضى فيجعلها رطبة ويجعلها مرعى لعديد وفير من أسراب الماشية إما فروعة الراكدة ومستنقعاتها الكثيرة النائية المترامية الأطراف بوجهة البحري والقبلي فكانت تكتنفها الاعشاب الكثيفة من البردي ويؤمها افراس البحر والتماسيح وطيور الماء وكان المصري يصل إلى تلك البقاع في زورق من البردي ليصطاد بخطافة ويرشق بنبالة حيوانات هذه المستنقعات.
- وكانت الحاجة إلى طلب القوت سببا في تعلم القوم تدريجيا والنهوض بهم إلى احضارة ونور العلم فدعاتهم وفرة الماء للعمل على الافادة منة ففكروا في شق الترع وبناء الخزانات لتنظيم الري وفى تجفيف المستنقعات لتحويلها إلى أراضى زراعية .
- ولكن هذه الجهود يتعذر على الفرد القيام بها بمفردة لذلك كان لازما على السكان أن يضموا بعضهم إلى بعض ويؤلفوا من أنفسهم وحدات كبيرة تلقى كلا منها زمام امرها في يد رئيس يحكمها،ومن ذلك تكونت إمارات صغيرة يحكمها رؤوسا صغار .
- ونظرا لأهميه الري عنى المصريون بدراسة أحوال النهار وقياس ارتفاعه وانخفاضة كما عدوا الأيام التي تسبق كل فيضان فان الحاجة هي التي دفعتهم إلى اختراع الميل للهندسة والحساب.

2 - سطح مصر:

- سطح مصر ليس متشابها من الشمال إلى الجنوب بل ينقسم إلى قسمين مختلفين تمام :

مصر العليا:

تتكون مصر العليا من وادى ضيق يمتد من الشلال الأول عند أسوان إلى رأس الدلتا بالقرب من القاهرة ويبلغ طوله حوالي ثمانمائة و ثمانين كيلو متر وقد يصل في بعض الجهات إلى بضعة أمتار.
- في هذا الوادى الضيق التي تحف بة الصحراء من جانبيه عاش سكان مصر القدماء ، وكان لضيق الوادي اثر كبير في مستوى تفكيرهم وطبيعة حياتهم ، فأصبحت الأرض في نظرهم قسمين :

- الأرض السوداء :وهو الاسم الذي اطلقوه على وادي النيل بسبب سواد تربته
- الأرض الحمراء :وهو الاسم الذي عرفوا به الصحراء الرملية

مصر السفلى :

- تختلف مصر السفلى كل الاختلاف عن مصر العليا إذا أن الدلتا كانت في أول الامر خليجاً بحرياً ملأة النيل بطميه حتى أصبح أرضا منبسطة تتخلها عدة فروع للنيل ولا توجد بة مرتفعات ولابد انها ظهرت لسكانها سهلا فسيحاً يمتد إلى الأفق في جميع نواحيه وكان اتساع الأفق امام سكان الدلتا قوى الأثر في شعورهم بالحرية وتوجيه حياتهم ومعيشتهم وتقدم مدينتهم

3 – ارض مصر :

خصوبة التربة :

- من المؤكد انه كان لتربة مصر كما كان لسطحها اثر فعال في حضارتها في العصور القديمة فالطمي الذي يجلبه النيل سنويا في زمن الفيضان جعل ارض مصر موفورة الخصوبة .
- ولقد ساعدت هذه الخصوبة على نمو محاصيل كثيرة كالقمح والعدس وخاصة الكروم والنخيل وغير ذلك من المحصولات التي تعتبر ركنا أساسيا في طعام السكان والتي متى توافرت سهلت الحياة وشجعت تقدم المدينة.

المعادن:

- أرض مصر التي تخرج هذه المحصولات الكثيرة لم تحرمها الطبيعة من نصيبها من المعادن كالذهب والنحاس والحديد والرصاص وبعض الاحجار الكريمة التي كانت ينبوع من ينابيع ثروتها .
- ولقد اهتم المصريون بمناطق هذه المعادن وانشأو طرقا كثيرة توصلها بالوادى وكان الطريق الرئيسى حينئذ هو طريق وادى الحمامات التي يصل النيل بالبحر الاحمر بين قفط والقصير.
- ومن المعادن التي وجدت في مصر استطاع المصريون القدماء أن يصنعوا تماثيلهم البديعة وانيتهم الجميلة وحليهم الثمينة التي ورثها الاحفاد عن الاجدا فبقيت إلى يومنا هذا ناطقة بما كان علية القدماء المصريين من رقى وحضارة

4 موقع مصر :

- تقع مصر عند ملقتى ثلاث قارات من الدنيا القديمة ويحدها بحران احداهما في الشمال الابيض والثانى في الشرق وهو البحر الاحمر .

نشاط التجارة :

- كانت هناك طرق تجارية تستخدم لتصريف المنتجات التجارية واستيراد الحاصلات الخارجية فتسافر السفن من الموانى النيلية لتتاجر مع المواد المجاورة مستبدل ما بقمحها ونبيذها وزجاجها واثاثها واونيها الخزفية والتماثيل من بلاد الاغريق والصفيح والملابس من جزيرة صقلية ولا ريب أن محصولات الشرق الاقصى كانت ترد إلى مصر في تلك العصور لان بقايا منها وجدت في مقابر الفراعنة .
-فالتجارة كانت عاملا هاما في تبادل الافكار بين مصر وجرانها.

تعرض الدلتا للغزو :

- هكذا كان لموقع مصر اثر بليغ في احوالها الاقتصادية والفكرية ، بيد انه اعاق أحيانا تقدمها الاجتماعي إذا أن مصر تحمى مدخل افريقيا من اعتداء سكان غربى اسيا الذي طالما كانت بلادهم مركز اضرابات كلما اشتدت ارغمت بعضهم على النزوح إلى دلتا مصر الخصبة وقد تكررت تلك الغزوات وكان صدها في كل مرة يكلف سكان الدلتا مجهودا كبيرا كان من المستطاع أن يستغل في العمل على ترقية البلاد.
- لم يكن غرب الدلتا اكثر سلامة من شرقها ففى الغرب عاشت قبائل لبيا وكانت دائما مستعدة في كل عصر من عصور التاريخ المصري القديم أن تنتهز فرصة ضعف الحكومة أو قيام نزاع داخلى في البلاد لتنقض على الارضى الخصبة

5 – مناخ مصر :

اعتدال المناخ واثرة :

- لا يقل اثر المناخ عن اثر غيرة من العوامل الجغرافية في تقدم الحضارة المصرية فلقد حاب الله مصر مناخا جميلا معتدل الحرارة والرطوبة بوجهة عام
- أن الصيف حار وخاصة كلما اتجهنا جنوبا ولكن الرياح التي تهب من الشمال تخفف من وطأة اشعة الشمس.اما في المدة من اكتوبر إلى ابريل فمناخ مصر لطيف منعش وفوق ذلك فان سمائها صافية وشمسها ساطعة طوال ايام السنة تقريبا.

حفظ الاثار :

- كذلك كان لمناخ مصر اثر اخر لا يقل اهمية عن ما سبق ذلك انة ساعد على بقاء ما خلفة القدماء من اثار قيمة لولاها لضاعت معالم تاريخهم الذي هو تاريخ الإنسانية الأولى بوجهة عام وتاريخ مدينة البحر المتوسط بوجهة خاص تلك هي العوامل الجغرافية التي ساعدت على الحضارة في مصر وسيرها في طريق الرقى إلى أن بلغ المصريون درجة عظيمة من القوة والسلطان


يتبع



 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-16-08, 11:56 PM رقم المشاركة : 2
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

ثانيا:تاريخ مصر القديمة :

مقدمة :

- الحضارة المصرية .. أقدم حضارة انسانيه على وجه الأرض ولد مع مولد الزمان كما وصفها الكاهن والمؤرخ الكبير(مانتون) أول من وضع التاريخ الزمني للحارة الفرعونية وقسمة إلى عهود وأسرات وعصور على قوائمه التي سجل فيها ما وصفة بتاريخ مصر منذ بدء الخليقة إلى نهاية حكم الفراعنة بفضل ما كانت تحتفظ بة خزائن المعابد كانت سجلات أسرار المعرفة المقدسة ،عندما كان رئيسا لكهنة معبدي تانيس وهليوبوليس.

-حدد مولد الحضارة المصرية بشروق شمس العقيدة على الأرض المقدسة التي اختارها الالة (حب بتاح) ومنة اتخذت اسمها الخالد الذي تحتفظ بة إلى الآن وهو الاسم الذي نسبة المؤرخون خطأ إلى الأغريق الذين أطلقوا على مصر اسم (جيبوتس) وكما ورد في وثائق هيرودت ،كما اخطأ المؤرخون الأغريق ايضا ،بينما كشفت الأبحاث الحديثة أن نهر النوبة والصعيد كان يطلق عليه اسم ( ال – نيل ) أى النهر الأزرق والدلتا بانهارها السبعة أسم (نى – ال – و ) اى الأنهار .

-فأسم مصر واسم النيل ظهرا مع مولد الحضارة الفرعونية التي سبقت حضارة الأغريق ومؤرخيهم بما لا يقل عن عشرة ألاف سنة ..التاريخ الزمني الحقيقي للحضارة المصرية.

-لما كانت اللغة المصرية بشروق القديمة وحروف كتابتها الهيروغليفية هي المفتاح المفقود في فك طلاسمها ورموزها لقراءة تاريخها المسجل بالنسبة لجميع المؤرخين الأجانب الذين عهد اليهم كتابة تاريخ مصر فكان الاجتهاد والاستنتاج والخيال مرجعهم في تفسيرها مما حول تاريخ مصر إلى مجموعة من الألغاز والأسرار المتباعدة التي لا يربطها ببعضها تاريخ زمني أو تطور منطقي.

-لقد حيرت مصر علماء الأثار والباحثين والمؤرخين من قديم الزمن بما أحاط بها من الغاز واكتنفها من غموض ،كلما حاولوا كشف النقاب عن جانب من جوانبها تمخض عن جوانب أخرى زادت غموضها.

-تلك الحضارة التي نبتت على ضفاف النيل وامتدت بصماتها واضحة على جميع الحضارات التي ظهرت على شواطئ البحر الأبيض ووصلت شمالا إلى البحر الأسود كما شقت طريقها إلى مختلف حضارات الشرق القديم فوصلت جنوبا إلى شواطئ شرق افريقيا واستراليا ،وتبعت مسيرة الشمس في غروبها لتعبر المحيط الأطلسي وتصل إلى شواطئ الامركتين .

-أن أول لغز واجه الباحثين في علم الحضارات وتاريخها هو اختلاف الحضارة الفرعونية أو المصرية القديمة عن بقية الحضارات البشرية انها لم تخضع لسنة النشوء والنمو والتطور والارتقاء الطبيعية بل ظهرت كاملة ومتطورة في جميع عناصر مقوماتها، عندما بدأت مع توحيد اقليمي وادى النيل وبداية الأسرات وحددوا عمر الحضارة بخمسة ألاف سنة اى مع بدء ظهورها كشجرة نامية فوق سطح الأرض بينما كانت جذورها تمتد عميقة في باطنها ،وعندما بدأ البحث والتنقيب لتتبع جذور الحضارة وتحديد عمرها الزمني وجد انها تمتد إلى ما يزيد على عشرة ألاف سنة ،أن ما أطلق علية توحيد الإقليمين سبقته عدة مراحل للتوحيد لكل منها أسراتها الحاكمة وانظمه الحكم وتشاريعه وعناصر المدنية ومقوماتها.
"يرجع إلى الكاهن السمنودى (مانيتون) الذي توفى عام 300 ق.م إلى تقسيم الحضارة المصرية القديمة إلى أسرات والف هذا باللغة اليونانية في ثلاثة كتب وسماء مذكرات مصرية"

1_ الدولية القديمة من 3200 – 2270 ق.م :

أ – الأسرة الأولى والثانية 3300 – 2780 ق.م :

-هما يؤلفان العصر الطيبنى او الطينين نسبة إلى العاصمة القديمة في طانيس التي كانت تقع شمال غرب جرجا ، وأول ملوك هذه الأسرة هو الملك مينا منشئ السور الأبيض وهو جدار لحصن قديم أنشئت مكانة مدينة (منف ) فيما بعد ،وقد عثر لملوك هاتين الأسرتين على قبور في ابيدوس (قرب البلينا ) .

ب – الأسرة الثالثة 2780- 2720 ق.م :

-نقل زوسر عاصمتة إلى منف وبنى الهرم المدرج في سقارة كمقبرة لة كما أنشئت في عهدة المصاطب وكما بنى سنفرز هرم ميدوم وهرم هشور .

ت - الأسرة الرابعة 2720 – 2560 ق.م :

-الملك خوفو أو خيوبس : صاحب الهرم الأكبر بالجيزة .
-الملك خفرع أو خفرن : بانى الهرم الثاني بالجيزة .
-الملك منقرع أو منقورع : صاحب الهرم الثالث بالجيزة .
-الملك دف – رع :بانى هرم في ابى رواش .
-سيسكاف :بانى مصطبة فرعون جنوب سقارة .

ث – الأسرة الخامسة 2560 – 2420 ق.م :

-أوسركاف : لة هرم في سقارة
-سهو رع :لة هرم في سقارة .
-نيوسر رع: لة هرم في سقارة .
-اوناس أو أونيس :اخر ملوك الاسرة الخامسة وبانى هرم في سقارة تم اكتشاف أول متون للأهرام في هذا الهرم .

جـ – الأسرة السادسة 2420 – 2270 ق.م :

-بيبي أو اطوبس
-تيوبس الأول
-مرفوع
-نفر كارع

جميعهم بنو اهرامات في سقارة .


2- 1 - الفترة المتوسطة الأولى (عصر الأضمحلال الأول ) :

الأسرات من السابعة وحتى العاشرة 2270 – 2100 ق.م وهى أسرات مجهولة التاريخ ويبدو أنة حدث في هذا العهد ثورة قضت على الدولة القديمة وقد تناوب الحكم في الأسرة السابعة سبعون ملكا حكموا سبعون يوما ،ويظن أن الأسرة الثامنة حكمت في (منف ) والأسرة التاسعة والعاشرة حكمها ملوك اخرين في هرقليو بوليس وهى مدينة ( اهناسيا ) التى تبعد عن مدينة بنى سويف ستة عشر ك.م .



2– الدولة الوسطى (2100 – 1700 ق.م ) :

حـ – الأسرة الحادية عشر 2100 -2000 ق.م:

هو عصر أمراء طيبة والاسم الغالب على ملوكها (منتوحتب ) وقد تغلبوا على ملوك (هر قليوبوليس ).

خـ – الأسرة الثانية عشر 2000- 1790 ق.م :

وهو يعتبر اعظم العصور المصرية ازدهار ورخاء كما أنة عصر العمارة والفنون والأداب .
-امنمحت الأول
-سونسرت الأول : أوسير وستريس الأول
-أمنمحت الثاني
-سونسرت الثاني
-سونسرت الثالث : أو سيزوستريس العظيم
-امنمحت الثالث : بانى المعبد الكبير بمدخل الفيوم وسماء الاغريق الألبيرانت
-امنمحت الرابع
-الملك سبك نفر

3 – الأسرة الثالثة عشر 1790 -1700 ق.م :

يحمل ملوكها اسم ( سبك – حوتب )


جـ – الفترة المتوسطة الثانية 1700 – 1555 ق.م :

الأسرات من الرابعة إلى السابعة عشر ، وقد غزا الهكسوس مصر وقضوا على الأسرتين الخامسة عشر والسادسة عشر وقد حكم البرابرة الاسيوين مصر وعاثوا فيها الفساد وكان مقر حكمهم (صان الحجر ) قرب الزقازيق لذلك تعتبر الاسراتين الخامسة عشر والسادسة عشر هى أسر الهكسوس.
-اما الاسرة السابعة عشرة فهى تلك التى خرج منها (أحمس )الذي حرر مصر من الهكسوس وهو أول ملوك هذة الاسرة والمسمى (سكنن – رع)




 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 12:02 AM رقم المشاركة : 3
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

3 – الدولة الحديثة 1555 – 712 ق.م :

هو عهد الأمبراطورية المصرية العظيمة والأنتصارات والفتوحات الكبيرة كما أنة عهد اتصال وانفتاح مصر على شعوب الشرق الأدنى وعصر الرخاء والثراء والبذخ .

د – الأسرة الثامنة عشر1555 -1350 ق.م :

-امينوفيس الأول أو امينحتوتب.
-تحوتمس الأول أو تحوتموزى .
-تحوتمس الثاني .
-حتشبسوت .
-تحوتمس الثالث اعظم ملوك مصر جميعا .
-امينوفيس الثاني أو امنحوتب .
-تحوتمس الرابع : أول من اهتم بترميم ابو الهول وأزال عنة الرمال تحقيقا لحلم رآة.
-امينوفيس الثالث أو امينحوتب :هو ممنون الاغريق وزوجتة الملكة (تى ) أم (اخناتون) بانى معبد الاقصر والكرنك والنوبة ومعبدة الجنائزى بمدينة (هابو) لم يتبق منة سوى تمثالين .
-امينوفيس الرابع أو امينحوتب : زوجتة (نفرتيتى) بنى عاصمتة الجديدة في (تل العمارنة) أمام مدينة (ملوى) صاحب ديانة (آتون) ومحطم تماثيل ( طيبة ) وغير اسمة إلى (أخن – أتون ) اى عابد قرص الشمس .
-توت عنخ آمون :الملك الشاب المرتد عن عبادة أتون صاحب المقبرة الشهيرة التى وجدت بجميع كنوزها الكثيرة .

ذ – الأسرة التاسعة عشر 1350 -1200 ق.م :

-حور محب قائد الجيش ونائب الملك توت عنخ آمون .
-رمسيس الأول .
-سيتى الأول :بانى معبد ابيدوس ومعابد بالقرنة والكرنك.
-رمسيس الثاني : اشهر ملوك مصر ويذكر أنة في عهدة تمت الهجرة الأولى لليهود من مصر ، تنسب ألية الكثير من المعابد المصرية الموجودة حاليا وأهمها معابد أبو سمبل والكرنك والأقصر والرامسيوم .
-منفتاح أو مرنفتاح :لة معبد جنائزى في طيبة .

ر – الأسرة العشرون 1200 – 1090 ق.م :

-ست نخت
-رمسيس الثالث :بانى معبد في مدينة هابو وقصورها واهتم بمعبد آمون
-رمسيس الرابع حتى رمسيس الثاني عشر :في عهدهم تحكم كهنة آمون في حكم البلاد وازدادت نفوذهم لضعف الحكام .
-هريهور : كاهن طيبة الأكبر استولى على الحكم بعد موتاخر الملوك.

ز – الأسرة الأولى بعد العشرين 1090 -945 ق.م:

-بوسنس و افيحوتب وهم أمراء مدينة تانيس.

س – الأسرة الثانية والعشرين 945 – 745ق.م:

-شيشونق الذي استولى على أورشليم وهدم معبد سليمان 930 ق.م
-اسوركون
-شيشونق الثاني

ش – الأسرة الثالثة والعشرين 745-718 ق.م :

لا يعرف عنها الكثير ويذكر منها : تيف –نخت –أمير صاو منف

ص – الأسرة الرابعة والعشرون 718 – 712 ق.م :

-بوكسوريس بن تف – نخت تم اسرة بواسطة ملك كوش (اثيوبيا )وحرقة حيا.

ض – الأسرة الخامسة والعشرون الأثيوبين712 – 663 ق.م:

-شياكو أو سياكون.
-شباتاكا .

ط – الأسرة السادسة والعشرون 663 -525 ق.م :

-بسماتيك الأول :أمير (صا) الذي قاد ثورة ضد الآشوريين وطردهم.
-نخاو : هزم ملك اليهود (يوشع) في موقعة(مجدو) ،بدأ حفر قناة تصل فرع النيل بخليج السويس.
-بساماتيك الثاني .
-ابريس أو (وة - اب - رع).
-امازيس :قائد ليبي زوج ابنة بساماتيك الثاني .
-بساماتيك الثالث:هزم قمبيز ملك الفرس 525ق.م.

ظ – الأسرة السابعة والعشرون (فارسية)525-338 ق.م :

-حكم الفرس قمبيز.
-داريوس الأول بنى في عهدة معبد لاؤن في الواحات الخارجية.
-اكسرسيس الأول .
-داريوس الثاني .

ع – الأسرة الثامنة والعشرون والتاسعة والعشرون
404 – 378 ق.م :


-امورطيوس.
-منديس.
-نفيرتس.
-احوريس.
-بسانوتيس.

الأسرة الثلاثون 378 – 341 ق.م :

-نكتانيبوس الملك: بنى معابد بنى هابو وصرحا في الكرنك.
-نكتانيبوس الثاني : بنى معبدا كبيرا لايزيس وأقام صرحا بالكرنك.

ثم بعد ذلك عودة الفرس إلى مصر عام 341ق.م وهروب نكتانيبوس الثاني إلى أثيوبيا .




 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 12:11 AM رقم المشاركة : 4
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

الملوك والملكات في مصر القديمة


-أمنحوتب أو أمينوفيس :

هو اسم لربعة ملوك من الأسرة الثامنة عشر (الدولة الحديثة ) وهم :

1 – امنحوتب الأول 1557 – 1530 ق.م :هو أبن احمس ووالد تحتمس وقد عبد على انة الحارس الآلهى لمدافن طيبة .
2 – امنحوتب الثاني 1450 – 1425 ق.م :تحتمس الثالث ووالد تحتمس الرابع اكتشف قبرة في وادى الملوك وعثر داخلة على مومياء وبعض اثاثة، اشتهر عنة القسوة والشجاعة في الحروب .
3 – امنحوتب الثالث 1408 – 1372 ق.م :أبن تحتمس الرابع ووالد اخناتون امتاز عصرة بروعة الفن وبراعة الفنانين ولم يتبق من معبدة الجنائزى سوى تمثالى (ممنون ).
4 – امنحوتب الرابع 1372 – 1354 ق.م :أبن امنحوتب الثالث وزوج الملكة نفرتيتى.



-أمنمحات :

هو ايضا اسم لاربعة ملوك من الأسرة الثانية عشر (الدولة الوسيطى ) وهم :

1 – امنمحات الأول 1991 – 1962 ق.م :كان وزيرا لمنتوحتب في الأسرة الحادية عشر – ادعى لنفسه النبؤة تنسب إلية أنة المخلص لمصر من الاعداء.
2 – امنمحات الثاني1929 – 1895 ق.م :وهو حفيد امنمحات الأول أقام علاقات تجارية و سياسية مع سوريا .
3 – اممحات الثالث 1842 -1797 ق.م: جاء إلى الحكم بعد سونسرت الثالث ،لة معبد وهرم في مدينة الفيوم والى اطلق علية الاغريق (اللابرانت )وقد اله وعبد امنمحات في هذة المنطقة اكثر من الفى سنة بعد وفاتة.
4 – منمحات الرابع 1798 – 1790:كان عصرة زاهرا بعد ان كاد ينحسر ، وقد خلف من بعدة عصور متخلفة ومظلمة .

بيبي:

اطلق على ملكين من ملوك الأسرة الثالثة 2420-2280ق.م:

1 – بيبي الأول : يقال ان هذا الملك قد حكم مصر وهو في عمر 6 سنوات ومات في سن 100 وبذلك يكون اكثر الملوك حكما لمصر ،وجد لة تمثال من النحاس المطروق.
2 – بيبي الثاني : لا يذكر لة التاريخ حكما يذكر لكن وجدت لة مع بيبي الأول بعد النقوشوقد دفنا معانا في منطقة الاهرامات بسقارة.

تحوتمس :

هو اسم لاربعة ملوك من الأسرة الثامنة عشر (الدولة الحديث):

1 – تحوتمس الأول1530 -1520ق.م: هو ابن امنحوتب الأول واول من بنى لنفسة مقبرة في وادى الملوك.
2 – تحوتمس الثاني 1520 -1504 ق.م : كان محاربا كوالدة تحتمس الأول وهو اول زوج للملكة حتشبسوت .
3 –تحوتمس الثالث :هو ابن تحتمس الثاني ووالد امنحوتب الثاني وكان زوجا للملكة حتشبسوت التى كانت من قبل زوجة لابنة حكم بعد موت الملكة حتشبسوت مصر وكان قويا وشجاعا .
4 – تحوتمس الرابع 1425 -1408 : ابن امنحوتب الثاني ووالد امنحت الثالث وقد اشتهر بالرؤية التى رائها ائناء نومة عند قدمى ابو الهول بالجيزة حين سمع ابو الهول يطلب ازالة الرمال التى تغطى جسدة وعندما استيقظ امر بازالة الرمال من فوق ابو الهول وسجل هذة الرؤية على لوحة ووضعها بين قدمى ابو الهول

سنوسرت:

هو اسم لثلاثة ملوك من الأسرة الثانية عشر 2000- 1790ق.م:

1 – سنوسرت الأول 1971 – 1928 ق.م :ابن امنمحات الأول ،مؤسس الأسرة العاشرة ،واثارة تشيد بقوتة وانتصاراتة ومقترحاتة .
2 – سنوسرت الثاني 1897 -1879 ق.م :لم يعرف عن هذا الملك صور قط
3 – سنوسرت الثالث 1978 – 1843 ق.م :كان قويا وشجاعا وبلغت مصر في عهدة شأنا كبيرا ،وقد عبد في الدولة الحديثة في بلاد النوبة

سيتى الأول :

هوثانى ملوك الأسرة التاسعة عشر وابن رمسيس الأول ووالد رمسيس الثاني ،اعمالة المصورة تمثل انتصاراتة على الاعداء ، كما ان لة معبد بالقرنة (عزب النيل بالاقصر ) وبهو الاعمدةالمسقوف بمعبد الكرنك ،وقد بلغ فن النحت البارز في عهدة تطورا كبيرا ، كما يعتبر قبرة الموجود بوادى الملوك غرب النيل بالاقصر من اجمل المقابر المصورة ،بالاضافة إلى المسلة التى نقلت إلى ميدان الشعب بروما الان والتى كانت قد صنعت لتوضع في معبدة بهليوبولس .

منتوحتب :

حكم منتوحتب الأول مدة خمسين عاما واتخذ من طيبة عاصمة لة ،وتوجدأثار لمقبرتة ومعبدة الجنائزى بالدير البحرى وجاء من بعدة امنحوتب الثاني والثالث .

منكاورع :

هو أبن الملك خوفو أو خفرع من آخر ملوك الأسرة الرابعة بالدولة القديمة مات في سن مبكر ولة هرم بالجيزة لكن تماثيلة المأخوذة من معبدة الجنائزى مثل تماثيل الملك والتماثيل الثلاثة المكونة من منكاورع وحتحور واحد اقاليم مصر .

مينا :

ينتسب إلى أول ملوك الأسرة الأولى وهو موحد القطرين الشمالى والجنوبى عام 300ق.م ويقال أنة أول من بنى أول مدينة مصرية .


نفرتيتي :

هى زوجة الملك اخناتون وترجع شهرتها من خلال انتسابها لزوجها عابد آتون ،ثم إلى تماثيلهاوأهمها ما اكتشف في تل العمارنة (بالمانيا) 1914ق.م وهى رأس من الكوارتزيت الأحمر المخطط باللون الأسود،ثم الآخر المعروض بمتحف برلين (بالمانيا ) الذي يعلوة غطاء رأس ضخم فوق عنق رقيق والعين اليمنى مرصعة بالزجاج واليسرى بدون،وهو مصنوع من الحجر الملون واسم تفرتيتى يعنى (الربة الحسناء ).

توت عنخ امون 1354- 1345:

هو زوج ابنة اخناتون ارتد عن عبادة آلة آتون إلى آمون ،وهو اخر ملوك الأسرة 18 مات في العشرين من عمرة ،وقد محا الكهنة كل اثارة ولكن قبرة وجد ما بة كاملا طوال ثلاث الف سنة ،وقد اكتشف مقبرتة الموجودة بوادى الملوك هوارد كارتر 1922 م وهو ما يعرف (بكنوز الفرعون الصغير ).

حتشبسوت :

زوجة كل من تحوتمس الثاني ووالدة تحتموس الثالث وكانت قوية الشخصية حتى انها نحت زوجها عن العرش وحكمت مصر وقد كانت ترتدى ملابس الذكور ومثلت نفسها في النحت والنقوش الجدارية بالدير البحرى غرب النيل بالاقصر بسمات الملوك الذكور ومنها اللحية ،أقامت أهم معبد في تصميمة الفريد وهو معبد الدير البحرى .

خفرع :

رابع ملوك الأسرة الرابعة 2620ق.م (الدولة القديمة ) وهو أبن الملك خوفو او شقيقة وبانىهرم الجيزة الثاني وأشتهر من اجل تماثيلة الرائعين المنحوتين من حجر الديوريت الأسود ويقال أن من نحت هذة التماثيل هو ذاتة الذي قام بنحت تمثال أبو الهول .

خوفو:

هو ثانى ملوك الأسرة الرابعة 2650ق.م (الدولة القديمة ) ومعروف بهرمة الأكبر وفى عام 1954 م اكتشف مركبان من مراكب الشمس عند قاعدة هرمة .

رمسيس:

هو لقب ملوك مصر عرفو بالرعامسة في الأسراتين التاسعة والعشرين فلا النصف الثاني من الدولة الحديثة :

1 – رمسيس الأول 1314 -1312 ق.م : هو أحد الذين عاونوا في عودة عبادة (آمون رع ) بدلا من (آمون ) حكم وهو كبير في السن كان الحاكم الفعلى هو ابنة سيتى الأول .
2 – رمسيس الثاني 1301 – 1235 ق.م: هو أبن سيتى الأول استمر يحكم 67 عام وكان لة مائة ولد ،اشتهر بتماثيلة الضخمة ومعابدة التى تملا كافة المواقع وتسجل معاركة وانتصاراتة خصوصا في قادش .
3 – رمسيس الثالث 1198 – 1166 ق.م :لة معبد مشهور هو معبد (هابو) ويذكر التاريخ انة اغتيل بمؤامرة دبرتها نساء قصرة.
4-رمسيس الرابع وحتى الحادى عشر 1166 – 1085ق.م تم في عهدهم نهب المقابر الملكية وممتلكات (آمون) ولم يشهد عصرهم تطور ملحوظ إلى أن تركت الأسرة الرعامسة الحكم للكهنة .


زوسر :

عرف اثنان من الملوك باسم زوسر وهما من ملوك منف ( الجيزة ) من الأسرة الثالثة (الدولة القديمة 2800ق.م) واشهرهم هو زوسر الأول الذي حول البناء من الطوب اللبن والاخشاب إلى البناء بالاحجار واهم اعمالة هرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة .

سنفرو :

هو أول ملوك الأسرة الرابعة 2700 ق.م لة هرمان بدهشور وهرم مدرج بميدوم وخلفة في الحكم الملك خوفو .



 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 10:25 AM رقم المشاركة : 5
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

الآلهة المصرية القديمة

آمون :

ظهرت عبادة آمون في بداية الدولة الوسطى (بطيبة) وتعنى كلمة آمون (الآلة المختفى ) وقد كان هذا الالهة يمثل مكانة دينينة هامة في الحضارة المصرية وكان يمثل في الفن على هيئة انسان لة رأس كبش احيانا وتذكر الاساطير المصرية القديمة ان آمون تزوج من الربة مون اما أبنهما فهو خونسو احد آله القمر وقد انتشرت عبادة آمون حتى الواحات الليبية كما اتخذة ملوك بلاد النوبة آله لهم ويقا ان الاسكندر الأكبر اختفى إلى نبؤات هذة آلالهة خلال زيارتة لمعبدة في واحة سيوة وهى تلك النبؤة التى وعدتى بحكم العالم كما اعترف بالاسكندر ابنا لة .

أوزريس:

هو اكثر الالهة شهرة من بين جميع الهة المصرية القديمة وقد استمرت عبادتة بين المصريين لاكثر من الفى سنة كما انتشرت معابدة بشواطئ البحر المتوسط حتى ظهور المسيحية وكان هذا الاله قريب من قلوب ومشاعر المصريين لما يتصف بة من طابع انسانى الذي تتصف بة اسطورتة فهو الذي عانى الغدر والخيانة وعاد إلى الحياة بوفاء زوجتة ايزيس .

ايزيس :

لها ذات شهرت اوزيريس بل ارتبطت بة لدورها في اعادتة إلى الحياة بمساعدة نفتيس وتحوت وكان رمزا للزوجة الوفية والام الحنونة وقد انتشرت معابدها خارج حدود مصر وهى تظهر في التصوير دائما مجنحة .

أنوبيس:

هو نوع من الكلاب الذئبية وهو الالهة الجنائزى الذي يمثل في صورة هذا الحيوان وكانت وظيفتة تحنيط الموتى وارشادهم وكان يمز بالطلاء القارئ الاسود المستعمل في التحنيط كما كان هذا اللون الاسود يشير إلى لون البعث بعد الموت وقد مثل على ابواب المقابر بصورة الكلب الضخم الاسود اللون الذي يجلس فوق قاعدة بشكل المسطبة ويقوم بحراسة المقبرة

أبو فيس :

يظهر ويمثل على شكل ثعبان ضخم يرمز في بعض الاحيان إلى اله الشهر (ست) وكان هذا الثعبان يهاجم سفينة الشمس كل صباح ومساء في رحلة من الشرق إلى الغرب ويهزم دائما ويستمر هذا الصراع يوميا والذى من خلالة يتمكن الكهنة من اثبات قوتهم في شل قوتة حتى تستمر رحلة الحياة واتزان نظام الكون.

ابيس:

هو الثور المقدس والمميز بعلامات خاصة فوق جلدة الابيض عباة عن ثلاث بقع سوداء احداها فوق الرقبة وفى الجبهة وعلى الظهر وكان يتخد رمزا للاخصاب ثم اصبح يحمل بين قرنية قرصى الشمس (رع) وقدت وجدت الكثير من تماثيل هذة الثيران في قبور السرابيوم بمدينة سقارة .

آتون :

هو اله الشمس المرئية بقرصها الدائرى الواضح وليس بطاقتها المنبعثة منها ويرجع إلى الملك امنحوتب الرابع (اخناتون 1372 -1354 ق.م) تغير مسار العبادة من (امون رع) قوة الضوء التى تتجسد في اشكال متعددة إلى الشمس التى تهب الحياة والضوء والقوة من اشعتها المتمثلة في اذرع متعددة .

امحوتب:

كان مستشارا للملك زوسر الاسرة الثالثة 2800ق.م يرجع الية الفضل في استبدال البناء بالطين والاخشاب بالبناء بالاحجار والذى ظهر في منطقة سقارة وكانت له كثير من الكتب التى قام بتئليفها كما انة مثل في تماثيل من البرونز وهو في وضع وجلسة الكاتب الذي يمسك بيدية لفائف ورق البردة وقد عبد في الحقبة المتاخرة كاله للشفاء ولة معبد فى (سقارة) كما اقيمت لة في معابد الكرنك والدير البحر ودير المدينة مبانى باسمة كما اقام لة الملك بطليموس الخامس معبدا خاصا لة

الجعران :

استعملت الجعارين كاختام وازرار وخواتم وتمائم واقية من السحر والجعران هو خنفساء الراس ويمثل الجعران ممسكا بين ارجلة الخلفية كرة من اعتقاد انها تضع بيضا على هيئة كرة وتدفعها بارجلها الخلفية إلى الامام محاكية بذلك سير الشمس من الشرق إلى الغرب كما كانت تعتبر مظهر للالهة الخالق الذي اوجد نفسة بنفسة .

بس :

يظهر هذا الالة في الرسوم على هيئة مشوة لة بروكة الريش وجلد اسد ويخرج لسانة من فمة وكانت وظيفتة حماية الناس من قوى الشر والزواحف وكافى الكائنات المؤذية كما كان يقى النساء من اى اذى يتعرض لة اثناء الوضع

بسويك (التمساح) :

اشتهر هذا الالة منذ الدولة الوسطى وكان هو رب التماسيح بالفيوم كما كان لة نصف معبد (بكوأميو) وكان يرمز إلى الشمس والمياة والارض في وقت واحد .

بتاح :

هو أحد الالهة الجنائزية الخاص بمدينة منف (28 كيلو جنوب القاهرة ) وكان يمثل على هيئة انسان يلف جسدة ثوب كما هو الحال في شكل المومياء وقد نسبت الية اسطورة خلق العالم بالاضافة إلى اختراعات الصناعات وكان ضمن أسرة ألهية تتكون منة ومن زوجتة الالهة (سخمت) وابنة (نيفرتوم)اللوتس المعطر .


جب :

هو الالة الذي كان يرمز إلى الارض وهو زوج الالهة نوت ربة السماء التى فرق بينهما (شوا ) (الهواء ) وذلك لان جب انتزع السلطة منة .

تحوت:

هو الاله القمر وكان يمثل على هيئة طائر ابى قردان كان الاله للثقافة الذهنية مثل الكتابة واللغة وتسجيل الاحداث والقوانين لذلك كان هذا الاله هو حامى الكتابة وكان يحسب الزمن والسنوات والتقويم وقد حولتة الاساطير إلى كاتم اسرار الالهة

حتحور :

هى ربة في صورة بقرة وكانت حاكمة السماء ومربية ملك مصر وام حورس (مثل ايزيس ) وربة الذهب والمتعددة الاشكال وحارسة جبل الموتى وربة السعادة والرقص والموسيقى

حورس:

كانت الالهة الصخور كثيرة في مصر غير ان الالهة المشهور هى الالهة المعروفة بحورس الذي يمثل الالهة السماء والطائر الجميل (الصقر) وكان ايضا الالهة للفضاء والقمر والشمس وفى بداية الأسرة الاولى صار حورس حامى الملك

خنوم:

صور على هيئة رجل لة راس كبش وقرون مزودجة وكان يرمز إلى الاله خالق الحياة وكافة الكائنات وانتشرت عبادتة انتشارا واسعا

خونسو :

احد الاله القمر وكان ينسب إلى امون وموت ولة معبدا في الكرنك وكان يصور على هيئة رجل لة راس صقر يعلوة قرص قمر او صورة مؤمياء او طفل .

شو :

شو وتفيئوت ابن الاله الخالق ويرمز (شو) إلى الهواء او الجو وكان الاله الممسك بقرص السماء فوق الارض بذراعةية المرفعوتين فاصلا (جب اله الارض عن زوجتة (نوت ) اله المساء ) كما كان يمثل الانفاس التى تهب الحياة لكافة الكائنات التى تعيش على الارض .

ست :

هو الاله الظلام والشر وهو سالوس الاسطورة المشهور ايزيس وازوريس ويقال ان كافة الحيوانات القبيحة الشكل قد انحضرت من هذا الاله وهو يمثل قوى الشر والعواصف الا ان المحاربين الاشداء قد اتخذوة الالها لهم وكان الملك ستى ابنه الالهى كمان كان الملك رمسيس عابدة الروحى

سخمت:

هى الربة التى تصور على هيئة جسد امرة وراس لبوة وكانت زوجة للاله (بتاح) والدة (تقر- اتوم) اله زهرة اللوتس المعطرة وكانت هذة الاله ترمز إلى الربة المتعطشة للدماء وسيدة رسل الموت ومسببة الامراض والشافية منها ولها تماثيل كثيرة في معبد الكرنك .

رع:

هو الاله الذي يمثل الشمس وقد عبد من اقدم العصور ولكن لم ينتسب إلى الملوك الا منذ عصر الملك خفرع.

نيفتس:

كانت هذة الربة في الاسطور شقيقة ايزيس وربما كما تقول الاسطاير هى زوجة او والدة انوبيس

نوت :

كانت نوت ابنة الاله (شو ) ،(تفنوت ) زوجة (جب ) الاله الارض وكانت تمثل قبة السماء وكانت تصور في النقوش على هئية امراة تمس قدامها الافق الشرقى بينما ينحنى جسدها فوق الارض وتتدلى زراعيها إلى مستوى الشمس الغاربة –كما تظهر على هيئة بقرة تقف فوق العالم وترسل النجوم اشعتها امام جسدها .

ماعت :

كانت تمثل على شكل امرائ جالسة وتضع ريشة نعامة فوق راسها وتوصف بانها ابنة الاله رع واعتبرت ماعت تجسيدا للحقيقة والعدالة وقد اطلق المصريون القدماء كلمة (ماعت ) للاشراة إلى توازن العالم وتكامل جميع عناصرة .



 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 10:31 AM رقم المشاركة : 6
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

الفن المصرى القديم


مفهوم الفن :

- الفن لغة انسانية تنبع من داخل النفس البشرية فتجيش بة العواطف والاحساسيس وهو تعبير يحمل في مضمونة كل الثقافات والخبرات المتنوعة سواء كانت اجتماعية او اقتصادية أو تاريخية .

-الفن هو التعبير الواقعى عما يحيط بالانسان ويشغة هو جزء من تصور مستمر يعبر عن التغير الثقافى والاجتامعى والاقصتادى لكل عصر من العصور .

الفن المصرى :

-أن لكل شعب رحلة مميزة عبر التاريخ تمثل تفوقة وأصالتة وتحدد مسار مساهمتة في بناء الحضارة ،يضاف إلى ذلك عقيدة هذة الشعوب ومدى ارتباطها بوجود الانسان والاستافدة منها .

-الفن المصرى القديم من بين هذة الحضارات العريقة التى كانت بدايتها من ستة الالف سنة وبدات ملامح هذا الفن تتشكل مع مجتمع ما قبل التاريخ في مصر حين اتخذت ملامح الدلتا في التشكيل فظهرت القرى ،وشكلت هذة البداية الالفة ما بين الانسان والطبيعة ومن هذة الالفة تشكلت اهم معالم هذا الفن .

-والذى يميز الفن المصرى القديم انة فن استقرار لا فن قلق ولذلك كانت الطبيعة التى تنشا فيها الحضارة من بين العوامل الهامة المتعددة التى توثر تاثير شديد على تطويرها او ظهروها واحيانا ما تكون الطبيعة جاذبة او طاردة ومن هنا كان للطبيعة المصرية تاثير يبعث على الطمأنينة والأمان كما كان لها عميق التاثير على القاطنين فيها وعلى الفن بصفة خاصة .

الطبيعة المصرية تتميز بعدة عوامل :

1 – وضوح معالمها
2 – انتظام الحوالها
3 – اعتدال مناخها
4 – استواء اراضيها وسهولها
5 – توفير مياهها

-مما جعل وادى النيل من اخصب الاراضى التى مدت الانسان بعوامل البقاء لذلك هجر الانسان الكهوف ووجد في الزراعة مبررا للاستقرار كما ساعدت على هذة الحدود الطبيعة لارض وادى النيل التى عجلت بالاتجاة نحو المدينة بمأمن من المفاجئات الخارجية الغير متوقعة عدا عما يحدث لنهر النيل الذي يربط ما بين اوصالها في وحدة قوية حين كان يفيض بمايهها الوفيرة كل عام وكان لهذا الفيض المفاجئ تاثيرا نفسيا على الاسنان حيث يجد ان هذا الفيضان قضى على الزرع والاكواخ المبينة من الطين ثم تعود الحياة الحياة بعد ذلك فتحضر الارض وتجود بالخير

-وقد وجد الانسان نفسة بين حالتين الموت حين يغضب النيل والحياة بعد ذلك حيت زدهر الارض فاستقر في يقين الانسان القديم ان الموت ليس نهايية الوجود مما اثر كثيرا على معتقادتهم وفنونهم وكان هذا التحول مصدر وحية الذي الهمة فكرة الالهة والاساطير المختلفة التى تجسدت في اعمال الفن

العلاقة بين الطبيعة والمعتقدات :

-للطبيعة ما تحملة من قوة ونظام ووضوح اثرا كبير في ظهور المعتقدات اذ راو في تحولات الطبيعة اسباب وان ورائ الأسباب قوى هي التى وراء هذه المظاهر ومن هنا تعددت الاله وتفننوا في اضفاء اشكال فنية عليها بالإضافة إلى المعابد التى خصصت لهذة الاله لذلك كانت معظم أعمال الفن متصلة بالعقائد الدينية والجنائزية حيث يكون الموت طريقا للحياة الأخرى لذلك كان الفنانون هم اكثر من يتقيد بهذة العقائد ويعبر عنها.

-وقد أثرت الحالة السياسية والاقتصادية على شكل الفن في هذة العصور القديمة وكانت وقتها اقاليم مصر غير الموحدة وبمجرد ان توحدت اصبح للفن سماتة وخصائصة لذلك اصبحت الفنون تعبر عن الروح كل العصور القديمة وكانت وقتها اقاليم مصر غير موجدة وبمجرد ان توحدت اصبح للفن سامتة وخصائصة لذلك اصبحت الفنون تعبر عن روح كل عصر وظروفة فاذا كانت قوية تميز الفن بالقوة والعظمة وفى عصور اخرى تمير بالرقة في الخطوط والاهتمام بالتفاصيل والزخرفة او ظهور تاثيرات خارجية فور اتصال مصر بالعالم الخرجى والانفتاح علية .

-ان الفنان المصرى قد حاول من خلال اسلوبة الفنى ان يترك جزءا من شخصيتة من خلال اسلوبة الفنى رغم وجود القوانين التى كان علية ان يلتزم بها لكننا حين نتمعن في هذة الاثار يتكشف لنا ابداعا ومبدعا يحاول ان ينشد الكمال والدقة ولاشك في ان رسوخ العقيدة والايمان بها والالتفاف حولها وتكريس الفنان جهدة في التعبير عنها بالاضافة إلى توفير العديد من الخامات ساعد كل ذلك على قيام هذة الحضارة العظيمة وفنونها الرائعة.

طابع وسمات الفن المصرى القديم :

-ان الفن المصرى القديم من خلال هذة الحقبة التاريخية القديمة قد استطاع ان يحتفظ بعدة سمات منها :

1 – التعبير عن احوال المجتمع طبقا للعادات والالقتاليد الخاصة بة.
2 – انة في تعايش ممع الطبيعة وتفاعل معها.
3 – التعبير عن النشاط الانسانى بكافة طبقاتة .
4 – تسجيل واقعى للكائنات المتعيشة مع الانسان .
5 – بالرغم من كونة فنان جنائزيا فهو مرتبط ايضا بالحياة وتمجيدها معانا من خلال ما تضمنتة الرسوم من مناهج لا تنقطع .
6 – الاهتمام برسم الاشياء في اجمل اوضاعها .
7 – تمثيل الانسان تمثرا يتفق مع وضعة الاجتماعى .
8 – التعريف والتبديل في الاشكال الطبيعية ليتلائم مع المضون المراد التعبير عنة .
9 – الدمج بين العلاقات الزمنية والمكانية في العمل الفنى الواحد .
10 – اعتمد الفنان على تسجيل ما يعرفة عن الاشياء لا كما هو موجود امامة
11 – تجنب في رسوماتة الملونة قواعد المنظور والظل مستخدما خطوط الارض المتوازية الافقية .
12 – التعبير في النحت المجسم عن الحركة الهادئة المستقرة والوجهة المتطمئنة الناظرة للابدية بجلال ومهابة قوة .
13 – عالج الكتلة ببساطة ووضوح.
14 – تبيدو على الشخصيات المنحوتة الجد والوقار والتحفظ .
15 – في تمئيلة للحيوانات لم يجعلها دائما في حالة توحش كما فعل فنانو اشور وبابل بل كانت وديعة واليفة دون ان يفقدها شيئ من طبيعتها القوية.
16 – كان فنا ينشد المثالية في تمثل الاشخاص ومع ذلك كان واقعيا عندما يدخل الطبيعة ضمن اعمالة الفنية او حين يحاول اضفائ الحيوية على المجسمات بالتلوين والتطعيم.
17- كان فنا ينشد الخلود وبالتالى اتجة إلى التكشيل في اشد الاحجار صلادة حتى تقاوم عوامل الزمن

18 – فنا يعبر عن العظمة والقوة الابدية متمثلا في هندسة العمارة التى ظهرت في المعابد والمقابر
19 – تميز الفن المصرى القدديم بالدقة الشديدة والمهارة العالية والخبرة المتوارثة والتفاف الشعب حول الفن وتقديرة للفنان

الفنان المصرى القديم:

-لا شك ان جملة الاثار العظيمة في مجال الفن المصرى القديم سواء العمارة أو النحت او التصوير وغيرهم من الفنون تشهد ان مكانة الفن والفنان كان لها اهمية وتقدير.

-كما ان هذا الفن عملا متخصصا يؤدية فنان يجب ان يتحلى بصفات خاصة تجعلة مختلفا عن غيرة من اصحاب المهن الاخرى فهو يؤدى بعملة الفنى دورا في الحياة متوافق مع التقاليد والاعراف بالاضافة إلى التعبير عن وضعى ديني واجتماعى متجنبا في بعض الاعمال التعبير عن مشاعرة الخاصة انما يعبر عن مشاعر الذي اوصى عن تنفيذ العمل الفنى وكل ما يشتع الفنان ان يقوم بة في هذة الحالة ان يضع ابداعة وخيالة ليعبر تعبيرا عن تلك المشاعر ويترجم الافكار والمشاعر إلى لوحات واعمال تجعل هذة الافكار مجسدة تجسيدا واقعيا .

-ومع ذلك كان دور الفنان طبقا لطبقات المتجمع هو الفنان الصانع وليس الرائى أو الملهم أو ذو المكانة الاجتماعية ، ولقد استطاع الفنانين ان يكونو مقربين لذوى النفوذ سواء الملوك أو الكهنة ، فقدما الملك للفنانين مساكنا حتى يستطيعون القيام بتنفيذ اعمالهم دون الحاجة إلى طلب العون المادى ومع ذلك نجد ان بعض الفنانين قد نالو شهرتهم وذيوعهم كفنانين مبدعين وليس كصناع محترفين بل ان بعض الاسماء سجلت على الاعمال الفنية الخاصة بهم مثل ( جيهو تيموزى ، جوبا ، ومريرى، احموزى ) وقد اشارات بعض الكتبات إلى ان (مريري) هو امير وكاتب ديوان مما يدل على ان شخصيتة ذات شان هام في المتجمع .

-كما وجدت بعض الكتابات على قبور الفنانين مثل ( لم يكن مجرد نساخ لقد كان قلبة هو الذي يلهمة ،ولم يكن لة استاذ يحتذ بة أن هذا الفنان ذو أصابع حاذقة وبصيرة نافذة والمام بكل شيئ ).

وفيما عدا الرسام (امنيو اسون )الذي زخرف مقبرتة بنفسة ثم وقع على اعمالة الفنية فان جميع الفنانين البارزين ظلو مجهولين لقد ضحوا بوجودهم الشخصة نظير للعمل الجماعى المشترك وهو شعور عميق بالزهد الذي اتاح انجاز هذة الحضارة العظيمة .

-وتدل اثار تل العمارنة على ان تحوتمس رئيس النحاتين في عهد اخناتون كان يعيش في بيت لا يقل مستواة عن بيت الوزير أو رئيس الكهنة وكان المصورين والمثالين يلقون الرعاية الكاملة من رجال الدولة.

-وكانت الاسر تتوارث الالقاب الفنية مع المهنة مما يؤكد اعتززها بالمهنة وكان المثال يسمى (المحى) بالاضافة إلى ان عملة كان يحوطة الاهتمام والتقدير وكان عملة ينظر الية بتقديس وشعور ديني عميق .



 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 10:35 AM رقم المشاركة : 7
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

السمات والخصائص والعناصر المكونة للفن المصرى :

-أن طبيعة البيئة المصرية قد فرضت على الإنسان نمطا من الحياة جعلة شديد الارتباط بالارض ويعيشون حياة اجتماعية منظمة هذا النظام الاجتماعي قد فرض تقسيما للعمل نشأ عنة طبقات اجتماعية مترابطة وعدد من اصحاب المهن لهم وضعهم الخاص كالمزارعين والحرفين والعسكرين وغيرهم .

-امال المستوى المتوسط فينتمى لة فئة رجال الدين الذين يتمتعون بنفوذ وسلطان كبيرين

-امال القمة فيشغلها الملك الذي تحطية بة هالة من السطوع الديني ومكانة يقويها صلتة بالإلهة التي يعمل من خلالها على حماية الشعب كلة .

-ولقد ساعد هذا التنظيم الاجتماعي على افساح المجال لتطوير بعض الفنون مثل العمارة سواء كانت معابد أو قصور أو مقابر بالإضافة إلى فنون الزخرفة لهذة الأماكن سواء من الخارج أو الداخل ،كما أن هذه البيئة الاجتماعية افسحت المجال لظهور فن مرتبط بفن العمارة وهو النحت واخر مرتبط بمظاهر الترف مثل صناعة الحلى واغراض الزينة.

- لقد تجمعت لهذة الفنون مجموعة من السمات و الخصائص المميزة منها:

1 – فن العمارة:

-إن هندسة البناء في القصور والمعابد تميزت بسيطرة الخطوط الكبيرة والافقية والراسية مستقيمة أو قليلة الانحناء، كما تميز بنوع من البناء ذى عوارض مسحطة ومستطيلة ويقوم هذا الطراز المعمارى على تغطية البناء بحجارة مستطيلة ومسطحة والطول الاقصى لهذة القطع الحجرية التي يرتكز اطرافها على الاعمدة هو الذي يحدد المسافة بين كل عمود والاخر ولعل هذا ما يبرر كثرة الاعمدة في الأماكن ذات المسافات الواسعة ، وقد استغل الفنان الاعمدة باعطائها صفة رمزية ومقدسة مستخدما لتيجان الاعمدة رسوما من بنات البردى والوتس وسعف النخيل ووجة انسانية كما في الاعمدة الحاتورية .

-اما الأماكن السفلية للبناء فهى تلك المساكن الخاصة بالاموات وقبورهم الموجودة تحت الارض لذلك اعتبر هذا الفن فنا جنائزيا

2 – فن النحت :

-بلغ اهمية لا تقل عن ما بلغة فن العمارة ويعتبر من اعظم انجازات الفنان المصرى القديم ،حيث عبر من خلال الخامات الصلدة المتعددة والمتنوعة عن القوة والعظمة في التماثيل الضخمة الخاصة بالملوك والالهة ، بالإضافة إلى الواقعية في تماثيل الأشراف والأداريين والرشاقة الوحيوية في العديد من التماثيل المستمد موضعها من الواقع الحياتى.

3 – الرسم والتصوير :

-اهتم الفنان بجعل اللوحات تعبر تعبيرا متميزا عن محتواها ومضمونها وفى ممتدة فوق مساحة مسطحة بيحث ينشأ عن ذلك تنظيم قوى لفراغ اللوحة ذا البعدين ورغم التسيطح والتجسيم فان هذا الفن نجح بصور كبيرة في التقاط المشاهد المحسوسة والمثيرة في الحياة ويضاف إلى ذلك الثراء في تعدد الالوان وتناسقها بصورة جميلة وبسيطة ، بالإضافة إلى ذلك كان للالوان استخداما رمزيا مرتبطا بالقواعد الكهنوتية وهو ما يفسر كون بعض الرسوم تلون اجسامها بالاسود أو ازرق أو الاحمر أو الابيض.

4 التلوين :

كان اللون مصدرا من مصادر محاكاة الطبيعة والاقتراب منها حتى لو كان العمل الفنى من الاحجار الصلدة وقد خضع اللون لمعاير ظلت سائدة فاجسام الرجال باللون الأسود الضارب إلى الحمرة والنساء باللون الاحمر ولباس الرجل وقميص المراة من الكتان باللون الابيض ، وكان يهتم من خلال التلوين محاولة اضفاء حيوية كبيرة على الوجوة باضافة عيون صناعية تزيد من حيويتها وتقربها إلى الطبيعة وبعضها كان من حجر الرخام المصقول يوسطة قرص كبير من الزجاج البركانى الاسود كما أن الحدود الخارجية للعيون كانت من النحاس .

5- التقاليد المتبعة في رسوم الاشخاص :

-نشأ بعد توحيد المملكتين (الدلتا الصعيد السمالى والجنوبة ) اتجاة تحدد على اساسة رسم الاشخاص طبقا لوضعهم الاجتماعي ومكانتهم فية كما لو كان الفنان يتعامل معهم في الفن كما يتعامل معهم في المتجمع لذلك --فقد استقر الفن اعتبارا من الأسرة الاولى على قوانين اساسية يلتزم بها الفنان حين يصور على جدران المقابر والمعابد وهى :

1 – تمثيل الاحجام وفقا لمكانتهم الاجتماعية والاهمية بالنسبة للوظيفة ويتدرج من الأكبر إلى الاقل حجما .
2 – التاكد على ابراز الجزء الذي يبرز اهمية الكائن أو قوتة في الرسم .
3 – التسطيح الكامل للرسم حيث تظهر كل الاشخاص والكائنات بتفاصيلها كاملة .
4 – اتجاة صور الاشخاص بنظرها جهة اليمين الا حين يصور شخصين متقابلين.
5 – ظهور كافة اعضاء الجسم كاملة حتى لو كان الإنسان في وضع الجلوس أو الوقوف وفى الاوضاع الجانبية أو الامامية.

6 – رسوم الحيوان:

-كان فن رسوم الحيوانات متطور تطويرا كبيرا في الفن المصرى القديم واذا كان بعضها قد خضع لطقوس دينية الا انها مع ذلك تعتبر من الروائع المتميزة في هذا الفن

7 – الفنون الصغرى :

-شهدت الفنون الصغرى تطورا كبيرا مثل صناعة الخزف والذهب والاثاث والمجوهرات والعقود الوزجاج وغيرهم ، وقد شملها حس تزيني رائع في تعدد الالوان والخامات والمزوج ما بين بعضها البعض مثل الذهب مع الاحجار الكريمة.

8 – الكتابة الهيروغليفية:

رغم انها كانت من وسائل التعريف و التدوين والتسجيل الا انها تحولت من خلاص التصميم الفنى والقدرة الابداعية إلى قيمة فنية تدخل ضمن مكونات التصميم الوتزين فلقد تضمنت هذه الكتابة الرسوم الرمزية والتصويرية بل لقد تحولت الكائنات والنباتات وعناصر الطبيعة إلى حروف أبجدية لها سماتها الفنية المتميزة

يتبع...




 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 10:58 AM رقم المشاركة : 8
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

هندسة العمارة المصرية القديمة

-كانت هذه الحضارة العظيمة على عقيدة دينية كان لها تاثير كبير فى مجال الفنون فلقد آمن المصريون القدماء بخلود الروح بعد الموت بشرط أن يظل جسد المتوفى سليم حتى يضمن الحياة في عالم الاروح بعد الممات لذلك فلقد اهتموا بعلم التحنيط بالإضافة إلى بنائ ومنشات تحفظ بداخلها امواتهم ، هذ بالإضافة إلى تماثيل الخدم والجنود الذين يقومون بخدمة وحراسة المتوفى .

*العمارة وهندسة البناء :

-توضح خصائص العمارة في وابدى النيل ارتباطها بفكرة الخلود وكافة المعتقدات التي سيطرت على هذه الحضارة وكانت عملية البناء ترتبط بمواعيد خاصة وعادة ما كانت تتم في موسم فيضان النيل حيث كان العمل في الزراعة مستحيل فتتوافر الايدى العاملة .

-وطريقة البناء تدل على مقدرة عالية وفكر متقدم سواء في المعابد أو الأهرامات .

1 – الاهرامات :

-أطلق عليها الأغريق بمعنى (كعكة من القمح ) وقد كانت الأهرامات مقابر للملوك واحيانا للملكات من الأسرة الثالثة إلى الأسرة السابعة عشر وقد تطورت فكرة الهرم من مجرد كومة من الرمال تعلو القبر إلى الشكل الهرمي الحالي .

-تتعدد أشكال الأهرامات وأقدم هذه الأهرامات هو هرم زوسر المدرج الموجود بمنطقة سقارة وأرتفاعة 60 متر وهو مكون من ست مصاطب أو طبقات متدرجة لذلك سمى بهرم زوسر المدرج ،ويلاحظ أن جميع مداخل الهرم متجهة نحو الشمال باعتقاد أن الميت يستطيع أن يرى النجوم التي يمكنه أن يلحق بها ، كما أن نسب الأهرامات مدروسة بدقة وأشكالها المتجانسة توحي بشعور عميق بالاستقرار والخلود .

-ولقد استخدم في بناء الأهرامات كميات ضخمة من الأحجار التي كانت تنقفل من محاجر أسوان على صنادل عبر نهر النيل ويتم رفعها إلى أماكنها وكانت الأهرامات تبنى لتضم رفات الملوك .

*الهرم الأكبر:

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-هو هرم الملك خوفو وهو من اعظم الاثار التي خلفتها الحضارة المصرية القديمة ولقد تطلب بنائة معرفة واسعة بالعلوم الرياضية .

-بناة الملك خوفو ابن الملك سنفرو وقيل الهرم الأكبر لانة اكبر بنائه هرمي يشغل مساحة 13 فدان تقريبا وهو بناء بسيط في مظهرة الخارجى معقد من الداخل لاحتوائة على ممرات كثيرة تهبط وتعلو لتؤدى في النهاية إلى غرفة الدفن ،وكان ارتفاعة حوالي 146متر أما الأن فأرتفاعة يقل حوالى 9 أمتار وتواجهه جوانبه الأربعة الاتجاهات الأربعة الأصلية ويقع مداخلة على الجانب الشمالي على ارتفاع 16 متر فوق سطح الأرض ، كان من المفروض أن تكون غرفة الدفن على عمق كبير تحت الأرض ولكن عدل بعد ذلك وبنت حجرة داخل جسم الهرم يتم الوصول اليها من خلال ممر مائل لاعلي ثم مد بشكل دهليز كبير يوصل إلى حجرة من الجرانيت حيث يوجد بها تابوت الملك وسقف هذه الحجرة مكون من تسع كتل جرانتية تزن الواحد 400 طن وفوقها خمس مقصورات منفصلات اسقف أربعة منها مسحطه في حين الخامسة مائلا مدبب ليقلل من تأثير ثقل البناء الذي فوقها ، وباستئناء حجرات الدفن والممرات المؤدية اليها فان الهرم مكون من كتل من الحجر الرملي عددها اتنين مليون وثلثمائة الف كتلة يصل ابعاد الكثير منها إلى عشرين قدم في ست أقدام وكل منها خمس الف من الأرطال ، كل هذه الكتل مثبتة فوق بعضها بأحكام ، كما أن الهرم تكسوه طبقة من الأحجار الجيرية ، الا أن هذه الأحجار تم انتزاعها منة .

-وكان تابوت المتوفى يوضع داخل حجرة الدفن ثم يغلق الباب الحجرى أولا بثلاث لوحات حجرية ضخمة على هيئة أبواب منزلقة بين تلك الحجرة والطرف العلوي للدهليز الكبير ثم بكتلة ضخمة من الجرانيت وضعت في الممر المائل العلوي .

-يوجد إلى الشرق وأمام منتصف الهرم الأكبر تقريبا معبد جنائزي متصل بممر طويل بمعبد أخر على حدود الصحراء ، كما بنيت ثلاث أهرامات صغيرة لمقابر الملكات على الجانب الجنوبي لهذا الممر ودفنت خمسة قوارب خشبية في حفر تحت الأرض ثلاث منها على الجانب الشرقي واثنتان على الجانب الجنوبي للهرم ، كما بنيت بعض المصاطب لتكون مقابر لأعضاء الأسرة الملكة والنبلاء والكهنة .


2- المعابد :

-كانت المعابد تعتبر من عوالم الالهة ومقر الأبدية وكان يبنها الملوك كقرابين وولاء للالهة وهى تشير إلى قوة الكهنوت والملك حيث لم يكن يسمح بدخولها الا للكهنة والملوك وحيث كانت تمارس بداخلها الطقوس والشعائر وكانت جدرانها العالية تحجب الأبنية الداخلية عن اعين عامة الشعب .

-اقدم المعابد هو معبد (امحوتب ) ومن الملاحظ أن الخطوط المعمارية للمعابد لم تتغير طوال عهد الأسرات المصرية .

*معبد الاقصر:

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-هو من المعابد الهامة ويشغل مساحة 1200 في 360 قدما وهو من المعابد ذات البوابات الهرمية (بابلون) اذ لة بوابتين كالأبراج وهما يكونان المدخل الذي يوصل اليه طريق على جانبية صفان من تماثيل ابى الهول برأس الكباش ويقوم سقفه على صفوف من الأعمدة ، كما أن جدرانه الخارجية المائلة من أهم مميزات العمارة المصرية وهى مقتبسة من شكل الهرم الذي يقاوم الزلازل ،وقد سمحت جدرانه الخارجية المتسعة عمل منحوتات بارزة سجلت عليها الأحداث التاريخية في حين سجل على الأسطح الداخلية موضوعات دينية تكون هذه المنحوتات البارزة بالألوان الحمراء والصفراء والزرقاء .


*معبد أبو سمبل :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-هو احد المقابر المنحوتة في الجبل حيث كانت سرقة الأهرامات ونهبها سببا في جعل الملوك ينحتون مقابرهم في منطقة الجروف الحجرية الأكثر امانا.

يوجد هذا المعبد في النوبة وبة معبدان في جبل من الحجر الرملي ويشرفان على نهر النيل .

-يحتوى على فناء أمامي يؤدى الو واجهة ضخمة على هيئة بابلون اتساعه 119 قد وارتفاعه 100 قد وأمامه أربع تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني يزيد ارتفاعه عن قدم تمثله وهو جالس كما أنها منحوتة من الحجر الرملي الوردي وقد خصص هذا المعبد لعبادة اله الشمس (رع) ويتميز بهو الأعمدة بمناظرة الدينية والحربية الرائعة وأشهرها معركة (قادش) .

-كان هذا المعبد معرض للغرق بعد بناء السد العالي وتمت عملية أنقاذة بنقلة بنفس الزاوية تبتعد عن مكانها الأصلي 200م وعلى ربوة ارتفاعها حوالي 70 م ويلاحظ أن الشمس تغشى وجه الملك مرة واحدة في العام وهو يوم ميلادة .

*معبد الدير البحرى (معبد حتشبسوت):

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-من أجمل المقابر المبينة في بطن الجبل الصخري ويقع على الضفة الغربية للنيل بالأقصر وفى قلب سلسة من التلال ،أمرت ببنائه الملكة (حتشبسوت) التي أطلقت على نفسها (سيد القطرين) و (ابن الشمس) ملكة الأسرة الثامنة عشر ،وضع تصميم هذا المعبد المهندس (سنتحوت) حيث جعله أكثر التصاقا بالطبيعة إذا نحت جزء منة في الجبل فيتالق هذا المعبد وسط مجموعة من المناظر الطبيعية حيث يحتضنه الجبل الضخم بالإضافة إلى جمال التصميم ودقة الزخارف.

-يتكون هذا المعبد من ثلاث مقصورات كل واحدة تعلو الاخري ويربط بينهم نحتا بارزا ملونا يمثل الميلاد المقدس للملكة (حتشبسوت) الآلهى بأنها ابنة الأله آمون وان لها صفات الآلهة جميعا والجانب الايمن من المدرج يمثل بالنحت البارز بعثة الملكة والحملة البحرية إلى بلاد بونت(الصومال ).

-وتؤدى الشرفة العلوية إلى المعبد الرئيسى والى عدد من مقاصير وضع المهندس سنتحوت في بعض منها صور لنفسة خلف ابواب الفتحات الغائرة في الحوائط بالإضافة إلى مقصورتين للآله انوبيس والالهة حتحور واعمدة تحمل صورة الملكة في شكل الآله اوزوريس اما قدس الأقداس فهو منحوتا في بطن الجبل على امتداد الطريق يؤدى إلى المدرجات.

3 – المسلات :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-كانت المسلات بمثابة قرابين تقدم للآلهة وتوضع باسم الملك في المعابد فتضفى عليها وقار وكانت عادة توضع على جانبيى مدخل المعبد زوجين نها تختلف في ارتفاعها ما بين 70 إلى 150 قدم ، وكانت من قطعة واحدة من الجرانيت ولها أربعه أسطح تأخذ في الشيق تدريجيا كلما اتجهنا لأعلي حتى تنتهي برأس هرمي تكسوة احيانا طبقة من الذهب والفضة ويسمى هذا الجزء (الهريم) ويمثل العرش المضئ والتى تسجل انتصارات الملك ومجهوداته المخلصة في خدمة الالهة واسم الملك والقابه والدعاء له.

-اكبر المسلات المصرية هي تلك الموجودة في احد ميادين روما (ميدان الشعب) تزن حوالي 450 طن وتوجد مسلات أخرى في أمريكا وفرنسا.




 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 11:14 AM رقم المشاركة : 9
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

النحت المصرى القديم


-شكل الاعتقاد بوجود اتصال دائم بين الحياتين تلك التي يحياها الإنسان على الأرض والثانية التي في السماء فلسفته تجاه أسلوب حياته بشكل عام لان هذه المعتقدات جعلت الإنسان يعمل جاهدا على حفظ جسده سليما بعد الموت حتى يمكن للروح أن تهتدي إلية وتسكن فيه .

-كان لهذة المعتقدات اثر كبير على الفن وبحاصة النحت حيث كان لابد امعانا في الرغبة في الخلود حتى لو لم يصمد الجسد وقتا طويلا بأن يصنع للمتوفى تمثالا من الأحجار الصلدة أو اية خامة أخرى تقاوم الفناء ويكون مطابقا لهيئة وشكل المتوفى وأحيانا يكون هذا التمثال لمرحلة سنية اصغر وحالة جسدية أفضل ولكي لا تخطئ الروح طريقها إلية كان لابد من إضافة اسم صاحب التمثال علية وكان ينحت نحت غائر في أماكن خفية حتى لا يقوم الآخرون بازالتة فيحرم الميت من الخلود.

-كثير من التماثيل كانت تستخدم للعبادة وكانت هذه المنحوتات تهدف اساسا إلى أن تكون بمثابة الأنصاب لذا فهي تتمتع بوظيفة محددة تحديد واضح مقترنة بالعبادات لذلك لابد أن يكون العمل الفني مثاليا مع اضفاء صفة الثبات التي تتفق مع انعدام الزمن اي تجنب اي ضعف أو الحياة الإنسانية الزائلة .

-لم يكن هناك في تصور الفنان مفهوما حقيقا عن الموت فكا كانت الشمس تشرق كل صباح فيولد الآله اوزوريس آله الخضرة والخصب والحياة كان الظلام وهو الموت التي يسبق أو يلى النهار الخالد.

-ظل فن النحت المجسم مرتبطا بالعقيدة الدينية ومكانا وهندسيا ظل مرتبطا بالمعابد والمقابر فهو يكون اما بين عمودين أو ملاصقا لواجهة المعبد ، وإذا كانت الخامة المستخدمة في بناء المعابد هي الأحجار الصلدة (جيرية- رملية) فأن ما استخدم من خامات ومواد في النحت المجسم قد تنوعت وتعددت طبقا لوظيفة واستخدامات التماثيل وكانت هذه الخامات متعددة مثل الأخشاب والمعادن والاحجار سواء الصلدة أو اللينة وكان يتم تغطية بعض الخامات مثل الأخشاب بأنواع من القماش الملون أو المعادن لاعطائها مظهر يتسم بالحياة .

-جميع الأعمال النحتية المجسمة تخضع إلى تعليم رجال الدين ولا يجوز للفنان الخروج عنها وهى موضوعة وفقا للعقائد السائدة وهى في غالبيتها خصوصا تلك التي تعبر عن الآلهة أو الملوك تقليدية وتتسم بالمثالية في وضع الكهنوت حيث تتقدم القد اليسر] للأمام والزراع اليمنى ممتدة إلى الخلف ،كما لو كانت قد توقفت اثناء سيرها.

-أما الرأس فهو متعامد في منتصف الكتفين تنظر إلى ما لا نهاية مع ابتسامة رقيقة ووقورة على جانبي الفم ،مع البساطة الشديدة في التفاصيل واظهار صاحب التمثال في مرحلة الشباب .

-كما كان التمثال ينحت من كتلة واحدة متماسكة حتى يقاوم عوامل الفناء وكانت خالية من الفراغات والأذرع ملاصقة للجسم وملاء الفراغ الموجود بين الساقين وكان يقوى الرقبة أما بالشعر المنسدل من الرأس أو القلنسوة التي تغطية أو بأحد طيور الآلهه .

-إما النحت الذي يمثل الملوك وهم في حالة جلوس فلابد أن تكون سيقانهم متوازية ومتقاربة وتلتصق الذراعين بالجسم وتوضع الأكف فوق الركبتين إما الوجهة فهو الذي يعطيه الفنان اهتماما كبير حيث ترصع العيون بالزجاج والمينا حتى تظهر مفعمة بالحيوية والجلال والغموض رغم ما تفرضه الكهنة من قيود على الفنان فأنة دائما كان يبحث لنفسه عن وسيلة للتخلص منها وإيجاد مخرجا له من تلك القيود بالتعمق في التفكير مع قوة الملاحظة والدقة في تنفيذ وقد كان يجد في تماثيل الحيوانات والطيور الوسيلة التي ينفذ منها من سلطة الكهنة القوية في تحديد الأساليب التي يجب اتباعها لذا كثرت تماثيل الحيوانات والطيور.

-كان النحت يلازمه احتفالية دينية ضخمة لان أقامة تمثال لآلهة أو ملك أو شخصية ذات مكانة اجتماعية تتطلب بالأضافة إلى الأبداع الدقة المتناهية في التنفيذ فيبدو أن جميع مراحل النحت كانت تعتبر عيدا جماعيا يتعاون فيه الناس للاحتفال والمشاركة به حيث كان الناس يذهبون جماعات لأحضار الكتل الحجرية ونقلها عبر مياه النيل .

-ويقال أن الأحجار في الدولة القديمة كانت تقطع بواسطة مناشير من النحاس وفى الدولة الوسطى كانت المناشير من البرونز إما في العصور المتأخرة كانت من الحديد بواسطة مسحوق حكاك من حجر الكوارنز .

-حظيت بعض أشكال التماثيل بأهمية بالغة فكان هناك (التمثال الصامت) وهو الذي يظهر الشخص في حالة تفكير وتأمل ورزانة (تماثيل الدولة الوسطى ) وتماثيل ممسكة بلوحات حجرية مثبتة من الواجهة الخارجية لمقابر طيبة ،وكان مضمونها (ترنيمة ترحب بالشمس المشرقة) وكان هناك تمثال الرجل الممسك برمز الآله أو بمقصورته أو بتمثال له (الدولة الحديثة) .

-ولقد اهتم الفنان المصري بنحت التماثيل الضخمة للملوك حتى بلغ ارتفاع أحداهما 27 م وكانت تماثيل الملوك تنحت من كتلة واحدة سواء من الجرانيت أو الحجر الرملي أو الجيري ،لكن أضخم تمثالين لاثنين من الملوك كانا (لامنحوتب الثالث "ممنون")ارتفاعه 15 م من الحجر الرملي والأخر (لرمسيس الثاني) ارتفاعه 12م من حجر الجرانيت .

-كانت هذه التماثيل تجسيدا للأرواح التي سكنت الفراعنة وكان الجنود يعبدون هذه التماثيل الضخمة.

*اوشباتى (التماثيل المجيبة) :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-كان يوجد نوع أخر من التماثيل الصغيرة كانت تصنع من العاج أو الخشب أو الطين غير المحروق أو الفخار أو البرونز أو الحجر وكانت توضع بالمئات داخل المقابر وكانت تسمى أوشباتي أى ( المجيبة لما تؤمر به ) وكانت في خدمة الملوك والأثرياء وكانت تمثل هذه التماثيل موضوعات دينه ودنيوية وكان بنقش عليها فقرة من كتاب الموتى يقول"أيها التمثال المجيب إذا طلبك فلان لأعمال السخرة في الحياة الآخرة فقل أنا هنا "

*التماثيل البديلة :

-كانت بعض التماثيل توضع إلى جوار جثة المتوفى المحنطة وكانت ذات أهمية كبيرة حيث انها تقوم مقام الجثة إذا ما أصابها التلف أو التحلل .


*تماثيل الكاتب :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-لم يقتصر تمثيل الكاتب الجالس على الأفراد بل كان يختص بها الملوك والأمراء وكان المعتقد أن الملك نفسه سيكون بعد موته كاتبا للاله (رع) لذلك فقد كان يمثل الملك أو ابنائه على هيئة كاتب وكان الأمراء اول من مثلوا على هيئة الكاتب بالأضافة إلى أن الكهنة أنفسهم كانوا يقومون بوظيفة الكاتب في المعبد نفسه وقد وجدت كثير من تماثيل الكاتب في عهد الأسرة الخامسة تمثل صاحبها وهو يقرأ تعويذة القربان المكتوبة على ورق البردي.

*الروؤس البديله:


-انتشر استخدام هذا الفن في الأسرة الرابعة في الدولة القديمة وقد وجدت هذه التماثيل في المقابر الملكية بالجيزة وقد بطل استخدامها بعد ذلكز
-تظهر على هذه الروؤس الحيوية والقوة من خلال المعالجة السريعة والمبسطة لمستويات الأسطح النحتية.


*الاوانى (الكانوبية:) :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-هو الأمس الذي أطلقة الأغريق على الميناء المصري الذي اسمه باللغة القبطية (ابو قير) أو (القديس كير) ربما ذلك لأن الآله أوزوريس كان قد عبد في اليونان في صورة أناء له غطاء على شكل رأس آله فأوحت لهم الأواني الكانوبية المصرية المصنوعة من الفخار ولها غطاء على شكل رأس بهذا الشيئ ، كانت هذه الاواني توضع داخل المقابر بجوار جثة المتوفى وهى عبارة عن أوعية تحفظ بداخلها أحشاء الميت بعد تحنيطه ويقوم على حراستها وحمايتها أربعة من الأرواح يعرفون باسم (ابناء حور ) وهم بضمنون عودة الوظائف الحيوية لكل عضو محفوظ داخلها من كبد وامعاء ورئتين لذلك كانت توجد دائما أربعة أوان فخارية بأغطية مختلفة ويمثل كل غطاء اخا من الأخوة الأربعة وهم:

اولاد حورس شكل الغطاء العضو المحفوظ

1- امستي آدمي الكبد
2 - حابى قرد الرئتان
3 – دوا – موتف ابن آوى المعدة
4 – قبح - سنو- أف صقر الامعاء

*تماثيل السحر:



-استخدمت هذه التماثيل في أعمال السحر والوقاية من شروره أو في علاج الأمراض فكان يوضع تمثال رجل أو اله بعد كتابة بعض الرموز السحرية الضارة للأفاعي والتماسيح والعقارب على سطحه ويوضع في مكان يؤمه الناس كالمعابد ثم يصب فوقه الماء ويشرب الشخص هذا السائل المشبع بالقوة السحرية تقية من الخطر والمرض.

-كما كان الملوك يستخدمون هذا في حماية ممالكهم فتضع تماثيل صغيرة يكتب عليها أسماء الأمم أو رؤساء القبائل التي يخشونها ثم تقطع أوصال هذه التماثيل أو تداس بالأقدام أو تحرق أو تدفن وبذلك يتم القضاء على أخطارهم.



 




عرض البوم صور بوسي

قديم 12-17-08, 11:32 AM رقم المشاركة : 10
الملف الشخصي
إحصائية العضو






بوسي est déconnecté

علم الدولة female_egypt

افتراضي رد: الحضارة المصرية القديمة

*انواع النحت في الفن المصرى القديم:


1 – نحت وتشكيل الأحجار في مصر :

-أهتم الإنسان المصري القديم باستخدام الأحجار والأحجار الصلدة نظرا لمفهوم العقيدة وسعيها الدائم إلى تأكيد فكرة الخلود والبعث لذلك لم يكن غريبا الاهتمام الشديد بتقنية قطع ونحت وصقل الأحجار بل والكشف عن سلامتها وجودتها حتى وهى ضمن الأحجار الموجودة في الجبل وقبل البدء في استخلاصها.

*انقسمت الأحجار التي كان يستخدمها الفنان المصري القديم إلى نوعين :

1 – الأحجار الكريمة مثل الفيروز والملخيت والزمرد والعقيق الأحمر والأزورد وكلها أحجار مستخلصة من المناجم.
2 – الأحجار التي كانت متوافرة في جبال مصر وهى الحجر الجيري والحجر الرملي والجرانيت بألوانه المتعددة والكوارتزيت والرخام والديوريت.

-كانت الأحجار الكريمة تستعمل في الغالب إما في التطعيم مثلما كان يستخدم في تطعيم الأخشاب أو الأحجار العادية وكان يفض استخدامها في صنع التمائم والقلادات والتيجان والعقود وكافة أدوات الزينة .

-إما الأحجار التي استعملت في نحت التماثيل والمسلات والمعابد فهي تلك الأحجار ذات الكتل الضخمة وشديدة الصلادة والتي كانت متوافرة في الجبال المصرية وقد تعددت هذه الأحجار وفقا أنوعها فمثلا :

-الخشن منها كان يفضل استخدامه في بناء جدران المعابد الداخلية إما الأحجار الأخرى وهى الأكثر جمالا تستخدم لزخرفة الجدران الخارجية أو تجليدها أو في تشيد المعابد الضخمة.

-لقد توصل الخبراء بعد دراسة تلك الأحجار والمنحوتات إلى أن النحت في الغالب كان يتم وفقا للتصور الآتي:

1 – يتم الرسم فوق أجناب (أضلاع) الكتلة الصلدة حسب وضع الشكل المراد نحته بخطوط عامه.
2 – تشكل الكتلة وفقا للرسم بالمطرقة المصنوعة على هيئة كرويه من حجر صلادتة أعلى من الحجر المراد تشكيلة كما يتم قطع بعض الأجزاء الغير مرغوب فيها بمنشار أسفلة ذرات مستخلصة من حجر الكوارنز الصلدة .
4 – الأداة القاطعة كانت مصنوعة من النحاس المطروق .
5 – الصقل بمادة آكلة (تعمل عمل المبرد أو الصنفرة ) وهى عملية الصقل الذي يعهد بها إلى صغار الفنانين ثم يعهد بها بعد ذلك إلى المصور ليتم عمليات التلوين حيث يغطى سطح التمثال باللون الأبيض وبالألوان المطلوبة مع إضافة العيون الزجاجية لها.
-هذا هو التصور المبدئي للنحت في العصر المصري القديم ولكن لم يتم التوصل عن كيفية استخلاص كتلة حجرية ضخمة كالمسلات من الجبال ولا كيفية نحتها ولا النحت الغائر فوق جوانبها ولا كيفية تجويف التوابيت الجرانيتية والبازلتية الضيقة وتشكيلها من الداخل بالنحت الغائر.

2 – النحت الغائر والبارز :

1 – النحت الغائر :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-هو فن التشكيل داخل السطح بارتفاعات مختلفة وفى جميع الحالات فأن هذا التشكيل لا يتعدى البعدين وهو وسيلة هامة من وسائل التعبير في فن مصر القديمة حيث أن الهبوط بمستوى العناصر المرسومة تحت مستوى الأرضية قد ساعد على شغل المساحات الكبيرة من الجدران الخارجية للمعابد الموجودة في الصحراء والمعرضة لعوامل التعرية وهبوب الرياح وما تحمله من رمال ، كما أن الضوء الذي يغمر الجدران طوال النهار يحدث ظلالا داخلية وعميقة لحدود النحت الغائر فتعمل على تأكيده و وضوحه .

-كما أصبح هذا النوع من النحت ملائم لشغل أسطح الأعمدة والمسلات العالية التي يسجل عليها كل ما يراه مناسبا من موضوعات وعموما فأن النحت الغائر كان ملائما كأحد عناصر التشكيل الفني في مصر القديمة للأسباب الأتيه:

1 – أن المعابد المصرية كانت مقامة في الصحراء حيث الحرارة الشديدة طوال النهار والبرودة الشديدة طوال الليل لذلك فأن التشكيل بخامة أخرى يكون غير مناسب خصوصا و أن هذا الفن ينشد الخلود .
2 – طبيعة المناخ الصحراوي المتقلب وهبوب الرياح وعوامل التعرية تتطلب هذا النوع من أساليب التشكيل حتى يكون في مأمن من التأكل السريع .
3 – أن سطوع الشمس الشديد في الصحراء ولمدة طويلة يتطلب نوعا من التشكيل الفني يتلائم مع هذا الادراك البصري.
4 – النحت الغائر وسيلة فنية ناجحة تجمع بين الرسم والتصوير والتشكيل والمجسمات وقادر على معالجة الموضوعات التي تحتاج إلى سرد وقائع عديدة ومختلفة على مساحات خارجية ضخمة.
-فلقد أصبحت جدران المعابد صفحات يسجل عليها تاريخ المجتمع المصري القديم ويسجل انتصارات الملوك ورحلات الصيد وتقديم القرابين .

2 – النحت البارز :



-يمثل قمة الحيوية بأسلوب فني شيق يكشف عن خيال الفنان المصري القديم وموهبته وظروف بيئته والعالم الذي يريد أن يبعث فيه الحياة مما جعل ما يقوم بعملة شديد التنوع معبرا عن مختلف مظاهر الحياة اليومية المصرية .

-يعتبر النحت البارز هو المرحلة الوسطي ما بين مستوي خلفية العناصر سواء كانت رسومات لكائنات أو مناظر برية أو حروف وغيرهم وكلما زاد هبوط الأرضية كلما برزت العناصر ، وقد كان النحت البارز على جدران المعابد الداخلية أقل من ذلك الموجود على الجدران الخارجية للمعابد حيث يزداد هبوط الأرضية على الجدران الخارجية حتى تبدو العناصر أكثر بروز فترى من مسافة بعيدة إذا ما تعرضت لضوء الشمس مثل معبد رمسيس بالأقصر حيث تبدو أثار رمسيس الثاني وانتصاراته على أعدائه في موقعة قادش والمسجلة بالنحت البارز ، كما أن ما تحفل بة مقابر الأشراف من موضوعات تسجل الحياة اليومية وما نجدة في مقابر (الميراروكا ) بسقارة ليؤكد على أن النحت البارز الملون قد استطاع أن يسجل بامكانيات متعددة على المساحات الواسعة ما عجز عن تسجيله النحت المجسم.

*طرق تنفيذ الأعمال الفنية على الجدران:

-بعد اتمام رسم العناصر المطلوبة رسما دقيقا تبدأ الخطوة الثانية وهى الخطوة التي يقوم بها النحات إذا لم يكن هو نفسه الذي قام بالرسم وتبدأ مهمة النحات في جعل خطوط الرسم غائرة وذلك بواسطة أزاميل حادة.
-كانت الرسوم تنقش بحيث تبرز من الخلفية أو تغور فيها وكانت الخلفية في نحت النصف الأول من الدولة القديمة تهبط لأكبر قدر مطلوب في حين كان في النصف الثاني من الدولة القديمة أقل عمقا وكان النحت البارز يقتصر في الغالب على الجدران الداخلية للمقابر أو المعابد حتى لا يتعرض للتلف من العوامل الخارجية.

*مثال من النحت البارز :

صلاية نعرمر (مينا 3200 – 2780 ق.م)

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

-تمثل صلاية نعرمر (الملك مينا ) بالنحت البارز انتصاره على أعدائه وهى ذات وجهين.

-على الوجه الخلفي منها يظهر الملك وهو يضع على رأسه تاج الوجه القبلي ويهوى على رأس عدوة الراكع على ركبته بآله مستقيمة قابضا بيده اليسرى على خصلة الشعر الأمامية لهذا العدو كما يظهر أسفل أقدام الملك تحت خط الأرض رجلان صريعان في حين يظهر فوق رأس الأسير ستة أعواد من نبات البردي يبرز من أحد طرفيها رأس شبيه برأس الأسير يمسك زمامه صقر ذو يد بشرية كما لو أن الصقر يقدم لملك الوجه البحري مكافأة لانتصاره على الأعداء.

-إما الوجه الأمامي للصلاية يمثل الملك وهو يرتدى تاج الوجه البحري يستعرض القتلى تتقدمه مجموعة من حملة الألوية ثم تحت خط الأرض العلوي حيوانان خرافيان تتقاطع رقبتهما حاجزة في الوسط دائرة ورجلين يشدان رأس الحيوانين الخرافيين وأسفل خط الأرض الثاني نجد نحتا بارزا أخر لثور يحطم بقرنية إحدى المدائن.



 




عرض البوم صور بوسي
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® Copyright ©2006 - 2013
جميع الحقوق محفوظة لموقع النواصرة
Live threads provided by AJAX Threads v1.1.1 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w


جميع الآراء والمشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط ولا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر موقع النواصرة

SEO by vBSEO